طفلة تسير على خطى والداتها في البرلمان الأوروبي


فيتوريا سيريولي هي إبنة عضو البرلمان الأوروبي البريطانية ليشا رانزولي والتي كانت تحضر مع والداتها لعملها منذ أن كانت تبلغ ستة أسابيع من عمرها .


اعلان





والأن فيتوريا بعمر الثلاث سنوات ، وما زالت تحضر مع والداتها معظم المؤتمرات ، والتي تشارك برأيها أيضاً من خلال رفع ذراعها جنباً إلى جنب مع والدتها في التصويت.

وتجلب فيتوريا لعبها المفضلة أيضاً حتى لا تشعر بالملل ، حيث تبدو والدتها البالغة من العمر 38 عاماً مسيطرة بشكل كامل على إبنتها وعملها ، وحتى تتفحص هاتفها المحمول أيضاً بنفس الوقت.

والذي سهل الأمر على ليشا بأن من قواعد عملها تسمح بجلب أطفالها إلى العمل ، حيث تقول ليشا: “هناك الكثير من النساء ليس لديهم الفرصة لجلب أطفالهم إلى العمل ويجب أن نفعل شيئاً لذلك”

فازت السيدة رونزالي بمقعدها في إنتخابات عام 2009 وزوجها أيضاً عضو في الحزب نفسه ويبدو من خلال ذلك بأن الفتاة الصغيرة تتبع خطى والديها.


تعليقات 5

  1. صورة مع التحية للنساء العاملات التي ترى وجود خادمة بالمنزل شيء لابد منه !!!

    1. يعني رئيس الجلسة يسأل من يوافق على المشروع الحكومي الفلاني ؟؟

      بس لا يكون يحسبون صوت البنية نص صوت 🙂

  2. واجب الأمومة و الإحساس بالمسؤلية , لا مربية لا خادمة لا دار حضانة , لا حليب صناعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفلة تسير على خطى والداتها في البرلمان الأوروبي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول