مكسيكية تجري عملية قيصرية لنفسها


نجحت سيدة مكسيكية في إجراء عملية قيصرية لنفسها
باستخدام سكين مطبخ والمولود، ذكر، بصحة جيدة
ويعتقد إنها أول حالة من نوعها
تتمكن فيها الأم والمولود من البقاء على قيد الحياة.
صورة
ولدت امرأة نفسها ولادة قيصرية
وتعيش الآن ووليدها بصحة جيدة
 
وتعيش السيدة، التي لم يكشف عن اسمها
في منطقة نائية بالمكسيك بدون مياه ولا كهرباء
وتبعد ثماني ساعات عن أقرب مستشفى.
وذكرت الدورية العالمية لأمراض النساء والتوليد
إن السيدة أجرت العملية لأنها لم تتمكن من ولادة الطفل بالطريقة الطبيعية
بالإضافة إلى أنها فقدت طفلا في السابق لصعوبات في الولادة.
وقال دكتور فال من مستشفى دكتور مانويل فيلاسكو شواريز
في سان بابلو بالمكسيك إن السيدة تناولت ثلاث أكواب صغيرة
من الخمر المعتق وقامت بقطع بطنها ليخرج الوليد صارخا.
وقبل أن تفقد السيدة الوعي طلبت من أحد أطفالها
استدعاء ممرضة للمساعدة.
وبعد أن قامت الممرضة بخياطة الجرح باستخدام إبرة خياطة
وخيط من القطن تم نقل الأم والوليد إلى مستشفى سان بابلو.
وقال دكتور فال: "هذه حالة غير عادية وقرار غير عادي
من سيدة في حالة وضع لم تكن تستطيع توليد نفسها
ولكنها قررت القيام بعملية قيصرية بدون مساعدة طبية".
وأضاف إن غريزة الأم من أجل إنقاذ وليدها
يمكن أن يدفع الأم للقيام بأفعال غير عادية
ولكنه قال إنه لم يكن من الضروري القيام بذلك
إذا توافرت رعاية طبية مناسبة.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مكسيكية تجري عملية قيصرية لنفسها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول