مقتل نجل الشيخ محمد صالح المنجد طعناً


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة أنس نجل الشيخ محمد بن صالح المنجد طعناً بالمنطقة الشرقية وأنه تم إلقاء القبض على القاتل دون أن يتم الكشف عن تفاصيل وملابسات الحادثة. ونقل الشيخ عبد الله زقيل في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تأكيد الخبر من الشيخ المنجد، موضحاً أن الشيخ المنجد كان في مكة المكرمة لإلقاء محاضرة، وتوجه فوراً إلى جدة استعداداً للسفر إلى الدمام، لافتاً إلى أنه كان رابط الجأش صابراً.

محمد صالح المنجد


اعلان





وقام عدد من المشايخ بتعزيته وكتب الشيخ العودة في تغريدة عبر حسابه “رحم الله أنس المنجد وتقبله في الصالحين وألهم أهله ومحبيه الصبر واليقين وإنا لله وإنا إليه راجعون” فيما كتب الشيخ العوضي على حسابه “أحسن الله عزاءكم شيخ محمد المنجد في وفاة ابنكم أنس، غفر الله له ورحمه وجمعكم به في الجنة وأعانكم في مصابكم”.

محمد صالح المنجد

وعلق الشيخ محمد المنجد على مقتل نجله أنس -الطالب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن- بأنه إذا وقع القضاء فليس للإنسان إلا الرضا بقضاء ربه، مشيرا إلى أنه لا يجوز للمرء أن يوصي الآخرين بالصبر عند فقد أحبائهم ثم يخالف ذلك عند وقوعه معه. وقال: “عندما نعزي الناس في أحبابهم ثم نفقد أحد أحبائنا فلا بد أن نعمل بما كنا نوصيهم به، وقد قال الله (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون)”، متابعا: “الجمع بين الحمد لله وبين إعلان المُلْك له (إنا لله) ووعظ النفس بتذكيرها بالآخرة (وإنا إليه راجعون) هي التي تبني “بيت الحمد”. ، وأضاف الشيخ في تغريدة أخيرة:”إذا وقع القضا لا يبقى إلا الرضا”.

تغريدات

وأعلن المستشار القانوني حمود بن عبد الله الحمود أن الشيخ المنجد قد تنازل عن قاتل ابنه ولم يؤكد الشيخ المنجد هذا الخبر حتى الآن.

الصفح عن القاتل

المصدر 1  2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقتل نجل الشيخ محمد صالح المنجد طعناً

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول