مقال : بلغني أيها الملك السعيد


بسم الله الرحمن الرحيم

الليلة الأولى- بلغني أيها الملك السعيد .. أن ليلى ماتت مظلومةٌ مكلومة بعد أن قص ظهرها شعرةٌ لم تهتز من رأس زوجها .. و حجابٌ لم يُرفع من سِلك القضاء في بلدنا, حيثُ أقرّ بأنها هي التي تعيش ناقصة عقل بعد أن كَتب الله لها أن تكون شهادة امرأتين في المحكمة عن رجلٍ واحد .. يُشعرونها بالإهانة ثم يقولون هذا ما كتبه الله لكِ.. لظروف الشهادة في المحكمة أمور مختلفة تماماً عن ما يحصل في الحياة الطبيعية وهذا ما يجهله الكثير منا .. كتب الله للمرأة في الإسلام العفة و العزة بكل ما يرضي فطرتها .. أما التقليل من شئنها لم ينزل الله بهِ من سلطان ..




الليلة الثانية- بلغني أيها الملك السعيد .. أن للشباب عنوة في تكوين أسرة صغيره تحويهم بعد أن ضاقت بهم دروبٍ كانوا يسلكوها و تسلكهم .. بلغني أن مُتوَسط ريعان الشباب في بلدي بلغ سن الأربعين بينما لا يزال ذوي أواخر العشرينات و الثلاثيات في طور النمو الوظيفي و المالي و هم يرقدون على آبار الذهب الأسود .. و سكتت دلال عن الكلام المباح بعد أن أدركها النهار
..

الليلة الثالثة- بلغني أيها الملك السعيد .. أن الشوارع في بلدي خيرُ دليلٍ على تكبير مخابئ بعض المسئولين في بلدي .. من يشترون “عيون القطط” التي يطير لونها بعد شهرين من تثبيتها بمبلغ و قدره لأنها تملك قيمه أغلى من قيمة الطلاء العادي المخصص للشوارع .. لذلك أصبحت شوارعنا بنوك قديمه مُرقعّة يفرُمها الفقير بقدمه ذهاباً و مجيئاً وهو لا يَملك قوتَ يومه.. و سكتت دلال عن الكلام المباح

الليلة الرابعة- بلغني أيها الملك السعيد.. أن الرئيس في الدائرة الحُكومية يُقحم موظفهُ المتفوق عليه فكرياً حتى لا يُذاع له صيتاً أفضل من صيته ! و ذلك يحصُل لأن أغلب مسئولينا يَحصلون على مناصبهم بلا أي أدنى شهادات أو وثائق تُخولهم لاستحقاق هذه المناصب سِوى (واسطة) جلبها له الحظ في كونه مدير “الفجأة” مع سبق الإصرار و الترصّد بذلك ..

الليلة الخامسة- بلغني أيها الملك السعيد .. أن هناك خلل في مدينةٍ تغرَقُ طفحاً بـ مياه الأمطار بينما تنقطع عن الأحياء السكنية بمده 14 يوم سنوياً ! .. كما بلغني أن مسابقات شعرية تُقام بملايين الدراهم الذهبية بينما يرقد جزء كبير من المجتمع تحت سقفٍ متهالك يَنقصهُ ألف درهم لـِ شدّ أزره ..

سكتت دلال عن الكلام المباح بعد أن أدركها النهار ! و أنهت خمس حكايات من حكايات ألف ليله و ليله إلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً..

كُتب بواسطة
دلوشي

فــخــر الصـــناعة السعــــــودية
المحاميه ڍڷـۇڜۓ




تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 5

  1. بلغني يا أختي المحامية أن مسلسل قصه اليوم الخامس سوف يعود للظهور على شاشات التلفزيون بعد شهرين خلال موسم الامطار والغريب بالموضوع إنه البلديه بدت بزفلتت الشوارع من اسبوعين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه والامطار قربت؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل عشان يزفلتوها مره ثانيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وليه زفلتوها الآن خلاص سياراتنا تكسرت!!!!!!!!!!! الله يعين

  2. اعتقد ان الملك قتل المتحدث منذ الليلة الرابعة.. وذلك بعد ما اوضح له حاشيته بأنه المقصود بالحديث..!! أما هو فكان بالكاد يفقه ما يسمع..!!

  3. بارك الله فيك , طرحتي فأبدعتي , وكتبتي فأجدتي أعجبني موضوعك كثيراً , شكراً لك ( المحاميــــه دلوشــي ) دمتي ودام عطائك ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقال : بلغني أيها الملك السعيد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول