مرض الدودة الحلزونية لأول مرة في دمشق

 

مرض الدودة الحلزونية

ظهر مرض الدودة الحلزونية في سوريا مع تردي الأوضاع الصحية والبيئية

مواضيع ذات علاقة
1 من 302

أعلنت منظمة الصحة العالمية ظهور مرض الدودة الحلزونية أو ما يعرف باسم النغف في سوريا لأول مرة. وأفادت المنظمة بأن ثلاثة أشخاص أصيبوا بالمرض في دوما بريف دمشق. ويظهر المرض الذي ينتشر في المناطق الاستوائية لأول مرة في سوريا. وينتشر عبر الذباب الذي يضع البيض على القروح المفتوحة. وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها لظهور المرض الذي يعكس تردي الوضع الصحي، والبيئي، والمياه. فمن الممكن أن تنتقل هذه الديدان عبر مياه الشرب الملوثة. وتحذر المنظمة من أزمة المياه التي يعيشها السوريون في ظل شح المياه الصالحة للاستخدام.

وقد أكدت منظمة الصحة العالمية إصابة ثلاثة جرحى في دوما بمرض الدودة الحلزونية. فظهر طبيب في مقطع فيديو أثناء قيامه بإزالة الديدان الحلزونية من رأس طفلة جريحة. فتعد الجروح المهملة بيئة مناسبة لوضع إناث الذباب البيض عليها، والتي تتحول فيما بعد إلى يرقات ثم تصبح دودة حلزونية. مرض الدودة الحلزونية يصيب الحيوان، أو الإنسان، وتسببه يرقات بعض ثنائيات الأجنحة الطفيلية التي تتغذى على الأنسجة، أو الأعضاء الحية للجسم. يصيب هذ المرض الثدييات، مثل : الأبقار، الإبل، الخيل، الماعز، الخراف، القطط، الكلاب وأحيانا الطيور.

أزمة مياه

و يمكن أن يصيب الإنسان. و يؤدي هذا المرض إلى كثير من الخسائر الاقتصادية، فمعدل الخسائر السنوية بسبب إصابة الخراف والمواشي بالمرض في أستراليا تقدر بحوالي 70 مليون دولار سنويا. ويظهر هذا المرض بشكل أساسي في المناطق الاستوائية، وشبه الاستوائية. ويمكن الوقاية من المرض باستخدام المبيدات الحشرية التي تمنع تطور اليرقات إلى ديدان، وينصح الخبراء كي الملابس بعد غسلها، لأن بيوض الذباب قد تعلق في الملابس، وتصيب الإنسان.

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ