مراهق واخواته – جزء جديد – قصه


 مراهق واخواته – جزء جديد – قصه

هااااااااااااااااااااي قرووب


اعلان





هااااااااااااااااااي اعضاء

لا تنسوا تقطوا الاتصال

جا يوم وعزم الوالد انه يطلع فينا البحر نبيت اول يوم في بحر منطقه قريه ويوم ثاني في هاف مون واليوم الثالث من مكان الى مكان

وجا اليوم الثاني وجهزنا اغراضنا وقضينى ومشينى

كنت انا وسوير ونوير بالسوبارو وابوي وامي والبزوره والشغاله بالسوبر والسواق بالــجي ام سي الوانيت معه الخيمه والاغراض الكبيره

المهم انو وحنا بالطريق كنا انا وسوير ونويرجالسين كل واحد يقط نكته ومن ضمن هالنكت
.
.
كان في واحد عازم اصحابه على عيد ميلاده ومن ضمن اصحابه كان في واحد بدوي

المهم بعد ما خلصت الحفله قال البدوي يا شباب ترا بكرا عيد ميلادكم عندي بالبيت

كان في صرصور محشش دخل مركز وقال اتحدى اي بف باف يقتلني

كان في واحد صغير طويل وضخم ويعني جسمه يصلح لمصارعه ثيران
سألوه كيف خليت جسمك كذا
قال والله الوالده كانت ترضعني وانا بزر حليب داينصورات

كان في بخيل عامل جريمه قتل ومسكوه وحاكموه ونزلوا فيه عقوبه الاعدام
راحوا بيشنقونه ما مات ضربوه بالرصاص ما مات رجموه بالحصى ما مات
لكن بس شقوا رياله مات

واخيرا وصلنا الساعه 4:30 العصر ونزلنا اغراضنا
انا كنت مرهق شويه ورحت عند البحر ووقفت اطالع واتأمل ولا اشوف حالي الاصرت في البحر
..
سوير جات من وراي ولاحتني ……. انا قلت لها انت قد اللي عملتيه
ردت على بضحكه هههههااي …… اي نعم قدها
قلت لها وانا اضحك ما تخافين تندمين
قالت لا …….. قلت لها طيب الوعد في المستقبل
انا قلت في نفسي ياله مدام اني تبللت خلني اترووش وجلست حول الصف ساعه وطلعت ورحت مع ابوي نركب
الخيمه على البايكه
وبعد ما ركبنا الخيمه قلت لامي انا ابرووووح انام وقبل العشا بصف ساعه جلسيني علشان العشا ما يفوتني ورحت
ونمت وجلست مثل المطلوب وتعشينا عشا بصراحه مسكت يعني ما عليه كلام
وبعد كذا عملنا لنا شاي ورحنا عند البحر وجلسنا نشرب الشاي ونسولف الى حد ما طفشت وقلت لسوير ونوير
قوموا نلعب بلايستيشن ….. ورحنا نلعب كونامي (كره قدم – الدوري الياباني – الجزء الثالث) من الساعه1:30
الى الساعه4:20 الصباح وانا جالس اكسر رووسهم
بصراحه والله زهقت وقمت صليت ورحت خذت لي جوله في المنطقه وكان الجو ولا احلى من كذا كان مغيم ومضبب
ورجعت وشفتهم لا زالوا يلعبون
.
.

مباره في الشوط الثاني الدقيقه 40 والنتيجه 0:0 وقلت لهم صليتوا
قالوا لا ……… قلت لهم ايش تنتظروون الحين الشمس رايح تطلع
قالوا انت جنيت كيف تطلع الشمس والجو غيم
انا بصراحه سكت شويه وقلت ايه صح انا نسيت
ورحت نمت ولا جلست الا الساعه12:15 الظهر وكانت سوير ونويرجالسن يلعبوون شطرنج
وكان بصراحه الجو حااااااااااار جدا قلت في نفسي وين جوالصباح الا سمعنا صجة دركــتــل مر جنبنا
قالت نوير كيف هذا ما يحترفي هالجو
قالت سويرياذكيه يشغل التكييف
انا قلت صح انا شفته رافع النوافذ
وجلسوا يضحكون ويقولون رح غسل وجهك
وجلست اضحك ومشيت اغسل وجهي الاشفت المويه اللي تنزل من وجهي سوده
رحت عند مرايه السياره ولا اشوف الا وجهي مصبوغ بسواد الفحم او الكربون اللي يطلع منه
(السنووووووونه)
رحت لسوير ونوير وانا مبتسم وقلت طيب انا اعرف كيف اتصرف معكم
ورحت اغسل ووالله ظليت نص ساعه ابقى اوخره
وسوير ونوير اخذوا السناره وراحوا لجسر الصيد يحسبون انفسهم الصياد رامي
انا بعد ما غسلت شفت حاجه مارايح اقول لكم ايش هيه مع القصه رايح تعرفون
ورحت وجلست عند امي وهي جالسه تشتغل وقلت لها يمه ما تبقين مساعده
قالت الا ياليت تجي تساعدني
قلت لها ماهو انا اللي رايح اساعدك الحين نوير اخليها تجي
ورحت لها عند الجسر ومعي الحاجه اللي قلت لكم عنها
وكانت ماسكه السناره تبقى تصيد وسوير جالسه مع بنت مدري من وين لاقيتها
المهم رحت قلت لنوير روحي امي تبقاك وراحت واستلمت السناره وسحبت الخيط وربطت الحاجه اللي لقيتها
ورميتها وكنت اسمع سوير ايش تقول مع البنت
وهذا مقطع من اللي يقولونه
سوير : انتو من وين
البنت : من الخبر
سوير : كم عمرك
البنت : 21 سنه وانت
سوير : 20 سنه
البنت : وانتو من وين
سوير : من الاحسااااء
قلت في نفسي طيب يا سوير الحين انا اوريك شغلك
رحت عندها وهزيت كتفها ….. قالت لي نعم ….. قلت لها يمه روحي لجدتي تبقاك
قالت بصوت عالي ايش
والبنت فلتت وهي تضحك وتقول عمرها 20 سنه
وانا اقول لسوير يمه ايش فيها هالبنت
ما عطتني وجه وراحت وهي في عيونها الدمع
.
.
وجات نوير واخذت السناره وقالت لي هاا ما صدت شيء
قلت لها لا والله ….. قال ت اجل خلني احط طعم مره ثانيه
وصارت تسحب السناره …… وانا اقول والله بتنصدم ….. وهي تسحب ما تشوف الا متعلق بالخيط
.
.

نعال سيفتي
انا بصراحه طفشت من الضحك وجلست اقول نعال عاد …… نعال عاد
**** النعال انا اللي حاطه ***** الحاجه اللي لقيتها****
وظلت شويه ساكته مدري ايش تفكر فيه وقالت يلا خلنا نرجع
ورجعنا وطول الطريق وانا مستلم فيها طنز وهي تقول رياض الله يخليك اسكت ترا اللي فيني مكفيني
ووصلنا البايكه وشفت سوير جالسه لوحدها وجيت وكلمتها قالت وخر عني ولا تكلمني
انا بصراحه تأثرت بحالها واعتذرت منها وقلت لها سالفة نوير ويا النعال ونستها سالفتها
وصرنا نضحك على نوير وهي وجها صاير اصفر
وبعد كذا نادى ابوي علينا وقال يلا الغدا
ورحنا تغدينا لكن ماهو مثل العشا
ما عجبني
وشربنا الشاي
وبعد كذا اخذت لي سطل ورحت عند البحر وشلت لي مويه مالحه
بجهز مقلب لسوير لانها امس رمتني بالبحر
الا جات سوير وقالت لي ايش رايح تسوي بالسطل واللي فيه
انا احترت ايش اقول لها ما لقيت الا اني اقول لها بغسل كفرات السوبارو
قالت امممممممممممممممم
ومشيت ورجعت بكب المويه عليها الا قلت في نفسي وقف وقف مويه بس ما تنفع
ورحت كبيت فيه تراب ورحت البايكه وكبيت فيه كميه كبيره من السكر ورحت بسرعه لسوير من وراها
وناديتها والتفتت علي و بخ خ خ خ
كبيت الخلطه عليها
ووالله لو تشوفونها كيف صارت ؟؟؟؟ انا حسيت انو عبايتها صارت مثل اللبس العسكري
وبعد الساعه 4 العصر قررنا نشيل قشنا ونرووح لبحر هاف مون
وكنا سلكنا طريق مختصره من القريه لهاف مون على طول ما فيها احد بس حنا على الطريق ودوم هي كذا
بصراحه مخيفه
وكنت تعبان ومرهق ولاني قادر اسوق قلت في نفسي
.
.
.
.
.
.
.
الله يالدنيا هذاك اليوم كانت سوير دوم تقول لي علمني اسوق السياره
وانا رافض الفكره
فقررت اعلمها اذا وصلنا هاف مون
وانا خفت انام وانا اسوق فقمت شغلت راشد الماجد مشكلني وطولت المسجل حد ما يقدر واخواتي يقولون
قصر عليه وانا اقووول لا لا لا
وكانت الطريق قصيره ووصلنا بعد نصف ساعه …. ونصبنا الخيمه في مكان قليله الناس فيه
ورحت ابقى اريح وانام ساعتين
ولا جلست الا على ريحة العشا ….. يعني مثل الليله اللي فاتت
وقمت وتعشيت وجلسنا نسولف واخذنا على ابوي طنز الي الساعه 1:30في الليل
وقام الكل نام الا انا جلست وحيدا فريدا الى الساعه 4:30 الصباح وقمت صليت وجلستهم يصلون ورحت نمت
ولا جلست الا الساعه 1 في الظهر وقمت غسلت وتوضيت وصليت وقلت لسوير تعالي
وقالت لي ايش اللي فيك
قلت لها بعلمك كيف تسوقين السياره
ورحنا ركبنا السوبر وتبادلنا المقاعد
***** شفتو واحد يعلم احد على السياره بسوبر *****
كان القير اتوماتيك كلها خمس حركات سهلة والسياره تمشي
وبالفعل عرفت كيف تمشيها
قلت لها يلا الحين بالسوبارو والقير عادي (يدوي)؟
وركبنا السوبارو متبادلين المقاعد وقلت لها الطريقه
.
.
.
.
.
.
.
..
**** اللي يبقى يسوق يتبع الاتي ورايح يصير احسن سواق ****
1-تأكدي ان القير ماهو معشق
2-شغلي السياره
3-انتظري السياره تسخن
4-اذا كنت بليل لاتنسي تشغلي النور واذا كنت في الصيف في اي وقت لا تنسي تشغلي التكييف
5- ادعسي الكلتشات
6- عشقي القير
7- نزلي الهند (الجلنت) ما ادري اذا انتو عرفتوه ولا كيف
8- رفعي الكلتشات بشويش
9- ادعسي اشويه بنزين حتى السياره ما تطفي قبل ما ترفعين الكلتشات كله
10-راح تشوفين السياره تمشي ببطء اذا دعستي بنزين زياده رايح تسرع
11- اذا سمعتي حنة السياره دعسي كلتشات وفي نفس الوقت تركي البنزين وفي نفس الوقت عشقي الثاني
وبعد كذا رفعي الكلتشات بشويش ودعسي بنزين
12- وكل ما سمعتي حنه السياره طبقي اللي قلت لك لكن عشقي النمره اللي بعدها
13- واذا بقيتي تخففي السرعه مثلا من 50 الي 20 يعني رايح تنزلين نمره
14- يعني يكون القير في النمره الثالثه انت ادعسي كلتشات ونزلي القيرفي الوسط (فاضي) من الثالثه ولا تنسين تتركين البنزين وانت داعسه الكلتشات وخففي السرعه بالبريك الى السرعه اللي تبينها ودعسي كلتشات وحطي القير في النمره الثانيه
وبشويش رفعي رجلك عن الكلتشات ولا السياره رايح تنفض
ولا تنسين دور البريك في اللحظات الحاسمه
وطبقت كل اللي قلت لها
اول مره ما نجحت
الثانيه على وشك
الثالثه على وشك
الرابعه على وشك
الخامسه نجحت وساقت السياره وحققت حلم بزورتها
يعني من وهي صغيرونه تبقى تتعلم تسوق
لا تفهمون غلط
وقلت لها
خلاص انتهت هذي الحصه الوعد في الحصه الجايه اعلمك على التفحيط
واللي بعدها على الطعس
واللي بعدها كيف تطلعين السياره اذا غرزتي
ووووو
ووو
وو
ورحت ووقفت السياره عند البحر وفتحت الشنطه وطلعت العفريته ومفتاح العجل
وانا صرت افتح الكفرات وانزلهم في البحر
ههههههههههههه
.
.
.
.
.
.
.
اغسلهم
وسوير ونوير ينظفون السياره من برا ومن داخل
وخلصنا ومن الكلين
واخذنا ورقه وكتبنا فيها بالفحم مش للبيع وعلقناها على الزجاجه الخلفيه للسياره
وقمنا تغدينا ووووووووو سوالف فاضيه
وجا الليل ورحنا الخبر والدمام نتمشى
لا تخافون ما رحنا بعــفشنا
خلينا السايق عند الخيمه والاغراض في البحر
ثم رجعنا لمدينه الامير محمد بن فهد الترفيهيه
دخلنا ولعبنا وخلصوا التذاكر اللي عندي ورحت اشتري تذاكر وخليت الاهل مع الولد
ورجعت ما شفتهم (ضيعتهم) وجلست الف وادور عليهم اليما جيت عند لعبه يسمونها الصحن الفضائي
وشفت وحده من بعيد تأشر تقول تعال اركب معي
انا حسبتها سوير
ورحت لها كانت راكبه وركبت معها وقلت لها وينك ووين نوير وباقي الاهل ولا ردت بشيء
وجا العامل واخذ التذاكر منا وشغل اللعبه
وكانت البنت ساكته وانا اقول ايش فيك سوير ساكته لا يكون خايفه
وصر اغني بصوت عالي راشد الماجد مشكلني حبك
الا انتبهت البنت في ايديها حنه واختي ما في ايديها حنه
سكت وقلت في نفسي
يعني من هي تكون
ووقفت اللعبه وقلت للبنت يأختي ليييه ما قلتي انو انت ماهي سوير ولا وحده من اهلى
يالله على هالموقف المحرج
ومشت ولا ردت على وجلست اتساءل واقول
هل كانت تناديني ولا من كانت تنادي
وهل وانا راكب معها هي كان شيء عادي عندها
او كان شيء عظيم لكن هي كانت خايفه تتكلم
ورحت احوس على اهلي من مكان الى مكان ومن لعبه الى لعبه
اليما رحت عند لعبه السيارات وشافتني بنوته
وقالت لي تعال سق السياره لي
انا بصراحه تفاجأة ايش الجرأة اللي عند هالفتاه
قلت لها انا اسف اللي فيني مكفيني واللي صار لي موجعني دوري على واحد غيري
وجلست اقول في نفسي الله يهديك بس
.
.
.
.
.
.
هذا وقت تجي فيه لي ما جيتي في وقت ثاني
انا بصراحه كان نفسي اركب معها لكن خفت اهلي يشوفوني ولا اهلها يشوفونها
الا جات نوير وقالت
وينك فيه انت جالس تكلم بنات هااا اصبر لا اقول لابوي
جلست اضحك واقول انا ما كلمت بنات هم اللي كلموني
قالت الا انا شفتك راكب مع بنت والحين جالس تكلم وحده ثانيه
حاولت اقنعها لكن بدون فايده
وقالت لي المهم حنا ننتظرك علشان نمشي الخيمه

والله الموفق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مراهق واخواته – جزء جديد – قصه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول