محاولات فاشلة لكسر أرقام قياسية عالمية


كما نعلم العالم مليء بالناس الشغوفين والحالمين.. هم لا يهتمون بنظرة الناس إليهم عندما يقومون بما يتمنون وتحقيق تغيير في تاريخ العالم أو على الأقل في حياتهم ، إنهم يعيشون حياتهم بكاملها دون أن يهتموا لآراء الآخرين بهم لكن بعضهم قد يلاقي فشلاً في محاولة إنجاز شيء ما وفي قائمتنا هذه سنستعرض بعض أرقام قياسية التي فشل الناس في كسرها
——————————–
أشريتا فورمان Ashrita Furman
أرقام قياسية
الرقم القياسي الذي كان يسعى لكسره هو موازنة أكبر عدد ممكن من الكؤوس على ذقنه. ثقل هذه الكؤوس سينتقل إلى ذقنه ثم على الشخص أن يقوم بموازنتها دون أن يلمسها بيديه.
ادعى هذا الرجل بأنه يمتلك ذقن حديدية قادرة على تحقيق هذا الرقم القياسي
في الواقع هو يمتلك رقم قياسي في امتلاكه 121 رقماً قياسياً ولذلك نال الشهرة وأطلق عليه متعدد المواهب
لم تكن كل أرقامه القياسية ساذجة بل كانت الكثير منها عقلاني جداً
من ضمن ما قام به لكسب هذه الأرقام القياسية اللعب بالكرات البهلوانية تحت الماء وهو محاط بأسماك القرش
أيضاً الوثب على كرة مطاطية مملوءة بالهواء على طول سور الصين العظيم.
كانت هذه الأرقام القياسية التي اكتسبها مذهلة لكن مع ذلك فشل في موازنة أكبر عدد ممكن من الكؤوس.
حاول موازنة ما يقارب 5 كيلو من الكؤوس على ذقنه لكنها ترنحت وسقطت في الشارع.
 ——————————–
السنافر الكرواتية
السنافر الكرواتية
الرقم القياسي الذي يسعون إليه هو أكبر تجميع لأشخاص يلبسون مثل السنافر في مكان واحد.
قام هؤلاء الكرواتيين بتحقيق مسعاهم في كسر هذا الرقم القياسي.
لكن رقمهم القياسي تم كسره بواسطة 2510 فرد من السنافر المهووسين.
 ——————————–
يوري كودينوف وبحر المانش
يوري كودينوف وبحر المانش
ما كان يسعى إليه يوري هو تحطيم الرقم العالمي في قطع بحر المانش سباحة والذي تم في 7 ساعات و8 دقائق و42 ثانية
يوري كان بطلاً روسيّاً في السباحة للمسافات الطويلة، ويفخر بحصوله على 3 ميداليات ذهبية من بطولات عالمية.
في 2007 سعى لتحطيم هذا الرقم القياسي في قطع بحر المانش سباحة مع منافسه بيتر ستويتشف والذي يسعى لكسر نفس الرقم القياسي مع يوري في نفس اليوم !
يوري كسر الرقم القياسي بتحقيق 7 ساعات و6 دقائق.
ولكن كان من المؤسف ليوري أن منافسه بيتر قطع البحر سباحة في 6 ساعات و57 دقيقة ليصبح حامل الرقم القياسي للشخص الوحيد الذي قام بقطع بحر المانش سباحة في أقل من 7 ساعات.
——————————–
كسر جوز الهند
كسر جوز الهند
الرقم القياسي المراد كسره هو تحطيم أكبر عدد ممكن من ثمار جوز الهند بيديك العاريتين
كان هناك رجل متحمس لتحطيم هذا الرقم القياسي العالمي وليظهر أمام عائلته وأصدقائه أن قدرته هذه ستحقق له ذلك
فقام بوضع ثمار جوز الهند في صف واحد في مكان مفتوح ودعى كل أنواع وسائل الإعلام  لتوثق ما سيفعله وليثبت للعالم أنه أعظم محطّم جوز الهند عبر الأزمان
ولكن لسوء حظه فشل في ذلك، ومع تطاير ثمار الجوزهند في المكان، ضرباته الضعيفة لم تكن قادرة على كسر ثمرة واحدة حتى
وبدلاً من ذلك قام بكسر معصمه وخسر احترامه أمام  الكثير من عشاق الفاكهة
——————————–
أكبر فقاعة
أكبر فقاعة
كان الهدف هو كسر الرقم القياسي لأكبر فقاعة تحوي أكبر عدد من الأشخاص بداخلها
لسوء الحظ فشل هذا الرجل في ذلك الذي كان يحاول يائسا كسر هذا الرقم
كل ما أراده بعض وسائل الإعلام والصحافة من أمريكا مع مذيع جيد
وبدلاً عن ذلك قام الصحفي ديفيد نازار بلفت الانتباه إلى  تلوث الآلة التي يستخدمها وبالتالي  قام بكسر الرقم القياسي في الاعتذار بأقصر فترة زمنية
وقد لفت هذا الصحفي الاتنباه عندما قام بتحطيم تمثال من الجليد مباشرة على الهواء
ومع تحطيم هذا الصحفي لأحلام الجميع في تحطيم الأرقام القياسية لا يمكنك أن تستفيد منه إلا أن تأخذ الخبرة من هذه التجربة وتواجه ردة فعل الجميع
——————————–
سنابل بوب والشوارع الدبقة
 سنابل بوب والشوارع الدبقة
كان الهدف صنع أكبر قطعة مثلجات لنفي  نظرية الاحتباس الحراري
فشل هذا المسعى وانتهى بفوضى دبقة. صحيفة نيويورك بوست  قالت أن فيض من شراب الكيوي والفراولة الدبق قضت على بعض الدراجات الهوائية
قال أحد الدراجين الذي سقط بسببها لا أصدق ذلك، إن هذا الشيء خطير
وتوجه بعدها قسم الإطفاء إلى المكان لغسل هذه البقعة التي تهدد أمن الناس !
——————————–
أكبر تساقط للدومينو
أرقام قياسية للدومينو
كان الهدف صفّ أكثر من 4 ملايين قطعة دومينو لتسقط بشكل متسلسل
قامت المجموعة القائمة على الحدث بتجهيز قطع الدومينو في مركز المؤتمرات الهولندية، لكن قامت عصفورة بالطيران عند القطع وأسقطت 23000 قطعة من الدومينو
هذه القطع قليلة لا تمثل أكثر من 1% من المجموع الكلي من قطع الدومينو
لكنهم قاموا بالثأر لقطع الدومينو التي سقطت بإطلاق النار على هذه العصفورة
بعد تفحص العصفورة تبين أنها من نوع نادر من العصافير فقام ناشطون في مجال حقوق الحيوان بالتجمع بسرعة في المكان تكريماً للطائر ولمقاطعة أي محاولة أخرى من قبل المجموعة لكسر أي رقم قياسي.
 ——————————–
رحلة الطائرة الورقية
أرقام قياسية
كان الهدف في هذا التحدي هو أن تحلق الطائرة الورقية في الهواء لأكثر من 27.6 ثانية لكسر الرقم  القياسي العالمي السابق
حاول فريق بريطاني كسر هذا الرقم لكنه اصطدم بالحائط
فأفضل لاعب في هذا الفريق هبطت طائرته بعد 6.8 ثانية فقط
الرقم القياسي 27.6 ثانية تم تحقيقه في أتلانتا عام 1998
يقول جون هيندرسون الذي كان في الفريق الفائز أن أفضل تصميم للطائرة هو التصميم البسيط.
أما حالياً من يحمل هذا اللقب هو شخص ياباني

اعلان





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محاولات فاشلة لكسر أرقام قياسية عالمية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول