مجموعة كيان تختتم 2016 بالمزيد من التميز مع مشروعات قائمة بقيمة 5.5 مليار ريال

مجموعة كيان تختتم 2016 بالمزيد من التميز مع مشروعات قائمة بقيمة 5.5 مليار ريال

– شركة التطوير العقاري والمجموعة الاستثمارية العقارية السعودية تتقدم نحو تحقيق أهدافها وخططها الاستراتيجية في العام 2017 –

مجموعة كيان تختتم 2016

[دبي / الرياض، 15 يناير2017] – تمكنت مجموعة كيان، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري في منطقة الشرق الأوسط، من تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وتجاوز العديد من أهدافها التكتيكية للعام 2016، لتضيف سنة أخرى من التميز إلى مسيرتها. وأعلنت المجموعة أن القيمة الإجمالية لمشاريعها الحالية في العام 2016 قد بلغت 5.5 مليار ريال سعودي.

تمكنت كيان خلال العام 2016، من تعزيز مكانتها مع المشاريع المخطط لها، وحققت تقدمًا مضطردًا في عمليات التطوير والمبيعات؛ ففي الرياض، تم الانتهاء من مرحلتي الاساسات والبناء الهيكلي في البرج المكتبي “CMC” خلال مدة زمنية قياسية تسبق الموعد المحدد لهما بثلاثة أشهر وستة أشهر على التوالي. وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت المجموعة بنجاح مشروع “سمايا” الراقي في قلب مدينة الرياض، و بدأ العمل في المشروع فعليا.

وفي دبي، أطلقت المجموعة مشروع “كيان أرجان” من روتانا للشقق الفندقية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في مؤتمر صحفي، تم الكشف خلاله عن أن المشروع “كيان كنتارا” ستتم إدارته وتشغيله من قبل “روتانا”، العلامة الشهيرة في قطاع الضيافة. وحققت حملة مبيعات الوحدات في كلا المشروعين “سمايا” في الرياض، و “كيان كنتارا” في دبي نجاحًا ملحوظًا، بعد أن بلغ متوسط المبيعات فيهما ​​50٪، الأمر الذي يقود إلى توقعات إيجابية للعام 2017.

وطوال العام ذاته، تم تكريم مجموعة كيان بحصولها على العديد من الجوائز ذات الصلة بهذا القطاع، ومنها جائزة مقدمة من مجلة فوربس الشرق الأوسط عن فئة “أفضل الشركات العقارية في الوطن العربي”، كما دخلت قائمة “أفضل 10 مطورين عقاريين في دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2016” من قبل مجلة “كونستراكشن ويك”. وحصلت كيان أيضًا على المركز الأول في حفل توزيع جوائز العقارات العربية 2015 – 2016 في فئتي “مشاريع المكاتب” و “المشاريع متعددة الاستخدامات” لمشروعي البرج المكتبي التجاري و “كيان كنتارا” على التوالي. وتضم قائمة الجوائز الأخرى التي حصلت عليها المجموعة “علامة التطوير العقاري الرائدة الأكثر ابتكارًا في المملكة العربية السعودية” ضمن جوائز مجلة “غلوبال براندز 2016”. وبالإضافة إلى ذلك، حازت مجموعة كيان جائزة “ماجستيك فالكون للجودة والتميز” من قبل وكالة “آذرويز” Otherways للإدارة والاستشارات.

وأشار أحمد الحاطي، رئيس مجلس إدارة مجموعة كيان: “إن التذبذب العام الذي تشهده الأوضاع الاقتصادية في المنطقة، قد فرض علينا بعض التحديات، لكن لم يكن لها تأثير دائم أو عميق على خططنا. ولم تسفر تلك التحديات عن تراجع واضح أو دائم، بل أمكن مواجهتها من خلال التخطيط والإعداد المسبق.

مواضيع ذات علاقة
1 من 566

وأضاف الحاطي: “لقد كانت “رؤية المملكة 2030″ مصدر إلهام لنا جميعًا. ووفرت لنا خطط الحكومة خريطة طريق واضحة المعالم لاتخاذ قراراتنا وتحديد اتجاهاتنا المناسبة، ومنها تطوير المواهب المحلية، وهذا واحد من الأهداف التي سنسعى إلى تحقيقها بقوة في العام 2017. وينطبق هذا الأمر على معظم دول مجلس التعاون الخليجي التي تسعى إلى التنويع الاقتصادي وتنمية المواهب المحلية، وهذا هو الوقت المناسب لإحداث التأثير الإيجابي والفارق الملحوظ”.

ولمعالجة هذه الجوانب، تضع مجموعة كيان استراتيجية جديدة للاحتفاظ بأفضل الكوادر واجتذابها وتدريبها في العام 2017 من خلال الاستثمار في تطوير مهارات الموظفين، والتوصل إلى علاقات تحالف مع المؤسسات ذات الصلة، وتقديم التدريب للطلبة حديثي التخرج.

وحرصًا منها على تعزيز استراتيجية توفير الموظفين، تعتزم مجموعة كيان أيضًا التركيز على تطوير أساليب جديدة لتحسين خدمة العملاء لإظهار ولائها وتقديم خدمات متميزة لعملائها الحاليين والمحتملين على حد سواء. وستواصل شركة “كيان هومز” من خلال طيفها الفريد من الخدمات العقارية الشاملة المبتكرة، تزويد عملائها بأفضل خدمات الوساطة العقارية، فضلاً عن حماية مصالحهم من خلال منحهم فرصًا حصرية بأسعار تفضيلية في المشاريع المقبلة التي تطرحها مجموعة كيان.

وهناك مجال آخر تأمل مجموعة كيان التعمق فيه، وهو ذراعها للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية “كيان الخيرية”. وتركز المنظمة على مواصلة الجهود التي أطلقتها في العام 2016 للوصول إلى المزيد من الناس، وبذل المزيد من الجهود للإسهام في مجتمع صحي وسعيد. وتشمل أنشطة المسؤولية الاجتماعية التي تواصل مجموعة كيان تقديمها اتفاقيات مع الجمعيات الخيرية المميزة.

وكان من بين جوانب التوسع الاستراتيجي في العام 2016 دخول مجموعة كيان إلى قطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال “كيان للضيافة”، وتطوير مشاريع متخصصة في هذا القطاع مثل “كيان كنتارا”. وقال الحاطي معقبًا على ذلك: “إن قطاع الضيافة حافل بالفرص، ويتعين علينا تسجيل حضور قوي فيه عندما يتعلق الأمر بتطوير مشاريع رائعة تمتاز بالجودة العالية والرقي. ونعتقد أنه يمكننا الاستحواذ على اهتمام السياح، سواء كانوا يفضلون البقاء في فندق يحمل علامة كيان، أو زيارة أي من المباني التي قمنا بتطويرها. و ستعلن المجموعة عن المزيد من مشاريع الضيافة في 2017”.

وفي إطار استراتيجيتها للعام 2016، دخلت المجموعة أيضًا في عالم تكنولوجيا المعلومات من خلال تطبيق نظام “مايكروسوفت داينامك” Microsoft Dynamics الجديد. ويقول الحاطي في هذا الشأن: “سنواصل اعتماد المزيد من أنظمة تكنولوجيا المعلومات الثورية في العام 2017، لتعزيز خدماتنا العقارية في جميع الكيانات التابعة لنا”.

وكما كان عليه الحال إلى حد كبير في العام 2016، سيبقى التركيز الرئيسي لمجموعة كيان في العام 2017 على أعمالها الأساسية، وعلى وجه التحديد مواصلة تطوير عقارات إبداعية مذهلة. ومع وجود ثلاثة مشاريع عملاقة يجري الآن تنفيذها، تواصل مجموعة كيان ريادتها كأفضل شركة تطوير عقاري في الوطن العربي، والاستمرار في اغتنام فرص الجديدة في الأسواق على نطاق دولي.

وتشتمل قائمة مشاريعها الجديدة البارزة للعام 2017، على عدة مشاريع استراتيجية داخل المملكة و خارجها ستحدث نقلة نوعية في مسيرة كيان.

واختتم الحاطي حديثه بالقول: “مع اقتراب 2016 من نهايته، توجد لدينا مجموعة قوية من المشاريع التي قمنا بتصميمها بالتناغم مع حالة الطلب لتلبية احتياجات المستثمرين العقاريين في المنطقة، والتي تتفوق على غيرها نظرًا لتفرد سماتها الاستثنائية من حيث الجودة. إننا نفخر بما حققناه، مع حرصنا على التماسك لتحقيق رؤيتنا لنشر هذه القيم في جميع انشطتنا وعملياتنا. ويعزى الفضل في نجاح عملنا إلى جهد فريقنا، وسنواصل سويًا لعب دور مهم في تحديد وتيرة التطوير العقاري في المنطقة بما يضمن تلبية احتياجات السوق”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.