ماذا لو كانت الشبكات الاجتماعية شخصيات حقيقية


نظراً لهواس الكثير من الناس بعالم الشبكات الاجتماعية الافتراضية، فإننا نشاهد تأثيرها الكبير على الحياة الواقعية، ولكن ماذا لو تخيلنا قليلاً أن هذه الشبكات الاجتماعية كانت بشراً مثلنا، كيف سيكون هو مظهرها، أو بالأحرى هل ستتوافق شخصيتها الواقعية مع مكنونها الأصلي الذي تتميز به كشبكة اجتماعية افتراضية، هذا العمل قامت بتنفيذه مصممة الأزياء العالمية “فيكتوريا باشوتا” والمقيمة حالياً في وراية كاليفورنيا الأمريكية.

اقرأ أيضاً : ماذا لو كانت الشبكات الاجتماعية على شكل معلبات الطعام

اقرأ أيضاً : Tumblr الشبكة الاجتماعية الأسرع نمواً في العالم




الشبكات الاجتماعية شخصيات حقيقة

هذه الفنانة حولت أشهر الشبكات الاجتماعية العالمية إلى شخصيات واقعية حقيقية، والتي تشجعت لمثل هذا العمل بعد عمل سابق مشابه، لقي متابعة شعبية كبيرة على الانترنت، والذي كان لأشهر متصفحات الانترنت وتحويلهم إلى فتيات حقيقيات.

كما هو الحال مع السلسلة الأولى، قالت أنها استعانت ببعض المصممين المحترفين جنباً إلى جنب مع مصور محترف، من أجل التقاط الطابع الأصلي لكل من الشبكات الاجتماعية الرئيسية والأكثر شهرة عالمياً.

الشبكات الاجتماعية شخصيات حقيقة تويتر

وقالت هذه المصممة عبر مدونتها الشخصية :” نظراً لتأثير وسائل الاعلام الاجتماعي على الحياة اليومية، وضرورة استخدام هذه المنصات كمصدر للتواصل وتبادل المحتوى، أخيراً سنحت لي الفرصة لخلق الجزء الثاني من هذه السلسلة، وتحويل الشبكات الاجتماعية لشخصيات حقيقية، نستطيع مشاهدتها الآن على قيد الحياة”.

وأضافت أيضاً :”على الرغم من أن جميع الشبكات الاجتماعية تشترك في وظائف وميزات متشابهة جداً، إلا أن كل شبكة اجتماعية لها طابعها الخاص وأسلوب المتميز عن الأخرى”.

facebook

flickr

google plus

instagram

linkedin

pinterest

tumblr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماذا لو كانت الشبكات الاجتماعية شخصيات حقيقية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول