لا تهز شجرة الأحزان



تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر


اعلان





   


تعليقات 3

  1. أحييييكـ على هذا المقال الملئ بالأمل وراقني الأسلوب كثيرااا … وسبحان الله مقدر الأشياء ومانح القوة للأنسان ..وتعامل الناس مع المصائب والأحزان يتباين من انسان لآخر فهناك من يسقط من اول امتحان .. وهناك من يستمر رغم تتالي الألم والحزن … وبالفعل كما قلت ما أجمل طعم الأيمان بالقضاء والقدر .. كيف لا وهو ركن من أركان الأيمان الصحيح ..والذي لو طبقه الناس واعتقدوا به لأستمرؤا طعم العلقم وغدى احلى من العسل.. وذلك لأنهم يعلمون ان ذلكـ لن يضيع عند مقدر الأقدار .. كل الشكر أستاذي ومزيداا من التقدم والابدااااع أجملتحية

  2. شكرا لك على كلماتك التي استدعت من ذاكرتي قول الشابي وتَـبُـثِّـيـن رقّــــة َ الــشــوق، والأحـــــلامِ والـشّــدوِ، والـهــوى ، فــــي نـشـيــدي كلماتك نفخت روح الإبداع في قلمي فلك الشكر على دعمك بثنائك وإطرائك مجهودي المتواضع:$

  3. بوركت حبيبنا .. وجعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك , ونفع بقلمك العباد والبلاد .. ولكن كما قلت .. ليس سهلاً أن نغلق باب الأحزان .. فباب حزني مفتوح .. !! حاولت غلقه ولكن لم أنجح .. وسأستمر بإذن الله .. فادع لي .. \\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تهز شجرة الأحزان

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول