لا تناظر .. أنا اغار !!


رسمة وقصة جديدة <– والله وتطورنا وصرنا نكتب قصص

لا

~~~




{ أنا أغار .. !! }

كان يويي يمشي مع بوبو في أرجاء قريتهم الجميلة , لقد كانا صديقين منذ أن نطقوا اولى كلماتهم ومشوا أولى خطواتهم..

لقد كان يويي و بوبو صديقين يحبون بعضهما بشدة , ولقد كانت مشاعر البراءة والاخوة أساس حياتهما ..

فـيويي يهتم لـبوبو كأخته الصغيرة , وبوبوتحب الطريقة التي يعاملها بها يويي ..

مشاعرهما تلك.. كانت فطرية وبسيطة , لم يكن هناك تعقيد .. ولا هموم ..

الى أن جاء ذلك اليوم ..

حيث زارت القرية احدى فتيات المدينة المتحضرات ,,

تمشي بتمايل ودلع , مرتدية معطفها المخملي وأقراطها الثمينة ,, ويتخلل حديثها بعض المصطلحات الأجنبية ..

في ذلك اليوم حينما التقت بوبو ويويي بتلك الفتاة لاحظت بوبو معاملة يويي لتلك الفتاة .. كيف كان يستمع لقصصها المملة بكل اهتمام , ويهتم لمواضيع سطحية لم يكن يحبها يوماً ..

{ هل يويي منجذب اليها …….. ؟}

في تلك اللحظات ولأول مره , شعرت بوبو بأن هناك ما يهدد صداقتهما , ولا ارادياً رفعت كفيها الصغيرتين لتغطي عيني يويي , محاولةً الهاؤه عن تلك المتصنعه ..

{ لاتنظر اليها يا يويي.. فأنا .. أغار !! }

اعترفت بوبو بمشاعرها لأول مره .. و أعلنت حبها لرفيق طفولتها يويي .. كل ذلك لأنها خافت أن من هو أجمل وأغنى سيستطيعون سلب يوييمنها ..

……. لكن ما لم تكن تعرفه بوبو ,

هو أن يويي لم يكن يهتم للمظاهر , ولا للملابس ولا لما يمتلكه الشخص ..

ولم تكن تلك الأمور المقاييس التي يحكم بها أبداً ..

فمن يعرف أن العين مرآة الروح ..

سيرى جمال روح بوبو , الذي طالما جذب يويي اليها وجعلها أفضل صديقة في الوجود..

وسيرى الفراغ المميت في عيني فتاة المدينة تلك ..

وأنه مهما تصنعت بالماديات .. لا بد أن ينكشف الغطاء , ويظهر ما وراء الستار .. ويخرج الشخص على حقيقته ..

= = =

آمل ان تنال القصة والرسمة على اعجابكم ..

الفراشة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تناظر .. أنا اغار !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول