كيف عثرت جامعة ليستر على رفات ريتشارد الثالث؟


ريتشارد

في أغسطس من العام 2012، أطلقت جامعة ليستر، بالتعاون مع جمعية ريتشارد الثالث ومجلس مدنية ليستر، مشروعاً أثرياً طموحاً هدف إلى العثور على بقايا رفات ريتشارد الثالث، آخر ملك إنجليزي يسقط قتيلاً على أرض المعركة، وذلك بعد مرور نحو خمسة قرون على تشييعه في جنازة متواضعة ودفنه في كنيسة غرايفايرز GreyFriars، حيث ظل موضع قبره مجهولا للجميع منذ ذلك الحين.
المدهش أن أعمال الحفر والتنقيب لم تكشف فحسب عن موضع الكنيسة التي دفن فيها جثمان ريتشارد الثالث، والتي كانت تقبع أسفل مرآب للعربات في مدينة ليستر، بل أماطت اللثام أيضاً عن هيكل عظمي مثخن بجراح الحرب وبه تقوس في العمود الفقري. وبعد إجراء سلسلة من الفحوصات الحثيثة على يد فريق من العلماء المختصين، أعلنت الجامعة في الرابع من فبراير الماضي أن الهيكل العظمي يعود إلى الملك ريتشارد الثالث، آخر ملوك سلالة Plantagenet (وهي الأسرة الملكية التي حكم أبناؤها البلاد ابتداء من هنري الثاني، والذي ارتقى سدة العرش سنة 1154، وانتهاء بريتشارد الثالث.)


اعلان





رفات ريتشارد

من هو ريتشارد الثالث؟

جمجمة ريتشارد

برغم أن عهده لم يدم سوى عامين- من 1483 إلى 1485 م- إلا أنه يعد واحدًا من أشهر ملوك سلالته، وأسوأهم سمعة كذلك. ولد ريتشارد في قلعة فورثيرغاي، بنوثامبتونشاير في الثاني من أكتوبر سنة 1452. ويعود نسبه وشقيقه الأكبر إلى إدوارد الثالث، وهو ما كان يخولهما لوراثة العرش في بيت يورك زمن حروب الزهرتين.
حكم إدوارد، والملقب بإدوارد الرابع، من عام 1471 حتى وفاته عام 1483، ليخلفه ابنه ذو الاثني عشر عاماً، إدوارد الخامس، بينما عين ريتشارد وصياً عليه. انتقل إدوارد الصغير بصحبة شقيقه الأصغر إلى برج لندن (وكان وقتئذ قصراً ملكياً قبل أن يصبح سجناً)، ولكن بعد مرور شهرين، أعلن بطلان زواج والديهما، وترتب على ذلك نزع شرعية الحكم من الملك الصغير، ليؤول العرش إلى عمه بصفته الوريث الشرعي له. لم يدخر ريتشارد جهداً، وسرعان ما نصب نفسه ملكاً على إنجلترا،تحت اسم ريتشارد الثالث، واختفى الصبيان منذ ذلك الحين.

هنا بدأت أسطورة أميرا البرج، حيث ساد اعتقاد لفترة طويلة من الزمن بأن ريتشارد قتل ابني شقيقه ليقضي على أي محاولة لانتزاع العرش. ولقد دار جدل طويل حول هذا الأمر، وتضاربت الآراء الانفعالية ما بين ما جاء في صالح ريتشارد وما جاء عكس ذلك.

موته واختفاء رفاته

هيكل عظمي

بعد عامين من قمع تمرد فاشل وقع في أكتوبر من العام 1483، قاد ريتشارد جيشه إلى ليستر لمجابهة هنري تيودور (والذي كان يطمع في العرش من جهة انتسابه هو أيضاً إلى إدوارد الثالث).

وفي الثاني والعشرين من أغسطس 1485، قتل ريتشارد على أرض بوسورث، وكان آخر ملك إنجليزي يموت على أرض المعركة، وبسقوطه انتهى عهد أسرة بلانتاغينيت ووضعت حرب الزهرتين أوزارها، وتوج هنري تيودر ملكاً على انجلترا، تحت اسم الملك هنري السابع.

 رفات ريتشارد

أعيد جثمان ريتشارد إلى ليستر، وعرض على الجمهور ثم نقل إلى مجموعة من الرهبان الفرنسيسكان ليتولوا مهمة دفنه. وأقيم على قبره شاهد مرمري سنة 1495 على نفقة الملك الجديد. ولكن عندما قام هنري الثامن (نجل هنري تيودور) بتنكيس الأديرة، اختفت الكنيسة واختفت معها أي قرينة واضحة تدل على موضع رفات ريتشارد.

لم يتورع كتاب تيودور وفنانونه عن تشويه صورة ريتشارد الثالث وتصويره كطاغية شرير وقاتل للأطفال وأحدب كسيح. ولقد رسخ شكسبير هذه الصورة السلبية في أذهان الجماهير لقرون، وذلك من خلال مسرحيته التي تناولت شخصية ريتشارد الثالث وحملت اسمه.

رفات ريتشارد

البحث عن رفات ريتشارد

البحث الأثري

توخى مشروع The Greyfriars سلسلة تتألف من خمسة أهداف بحثية تقدمية هي:

1- العثور على أطلال الدير الفرنسيسكاني
2- اقتفاء القرائن الدالة على موقع البناء واتجاهه.
3- تحديد موقع الكنيسة في محيط الدير.
4- تحديد موقع الهيكل في محيط الكنيسة.
5- تحديد موقع رفات ريتشارد الثالث في محيط الهيكل.

البحث الأثري

البحث الأثري

رفات

رفات ريتشارد الثالث

رفات ريتشارد الثالث

الدلائل والبراهين

تم تحديد هوية آخر ملوك سلالة Plantagenet والذي توفي قبل أكثر من 500 عام، اعتماداً على التأريخ بالكربون الإشعاعي والبرهان الإشعاعي وتحليل الحمض النووي والعظام ونتائج البحث الأثري، وكانت النتائج كالتالي:

1- تطابق الحمض النووي المستخرج من الهيكل العظمي مع الحمض النووي لاثنين من أقارب ريتشارد الثالث من جهة الأم، أحدهما هو صانع الأثاث الكندية المولد مايكل إبسين، بينما رفض الثاني الكشف عن هويته.
2- كشف التأريخ الإشعاعي أن صاحب الهيكل العظمي كان يعتمد نظاماً غذائيًا يحتوي على نسب عالية من البروتين، وكان يكثر من تناول الأطعمة البحرية- ما يشير إلى علو شأنه.
3- أوضح التأريخ بالكربون الإشعاعي أن الشخص المعني قد توفي في النصف الثاني من القرن الخامس عشر أو في بواكير القرن السادس عشر، وهو ما يتوافق مع تاريخ وفاة ريتشارد، والذي قضى نحبه عام 1485.
4- أظهر التحليل الذي أجراه أخصائي العظام بجامعة ليستر د. جو أبليبي أن العظام تعود إلى ذكر في أواخر العشرينات، أو الثلاثينات، من عمره. ومن المعروف أن ريتشارد الثالث قد قضى نحبه في الثانية والثلاثين من عمره.
5- أثبت الكشف أن صاحب الهيكل كان نحيل القوام ويعاني من تشوهات حادة في العمود الفقري- تقوس في العمود الفقري- وربما كان أحد كتفيه أعلى من الآخر بشكل واضح، وهذا يتطابق مع أوصاف ريتشارد الثالث.

رفات ريتشارد الثالث

رفات ريتشارد الثالث

رفات ريتشارد الثالث

رفات ريتشارد الثالث

ملاحظات إضافية

1- من المرجح أن يكون الشخص قد توفي متأثراً بإصابة، أو إصابتين مميتتين في الجمجمة- ومن المحتمل أن تكون إحداهما قد نجمت عن ضربة سيف بينما نجمت الأخرى عن طعنة رمح.
2- تبين وجود عشرة جروح في الهيكل العظمي، والمعروف أن ريتشارد الثالث قد مات متأثراً بإصابة في مؤخرة الرأس.
3- بلغ طول الهيكل العظمي خمسة أقدام وثماني بوصات (1.72 م)، غير أن الدلائل تشير إلى أن ريتشارد الثالث كان أقصر من ذلك بكثير، وربما كان هذا عائداً إلى الفرق الواضح بين طول كتفيه.
4- تعرضت قدما الشخص إلى البتر في فترة سابقة على دفنه.
5- مُثّل بالجثمان على نحو شنيع، ومن هذا أنه قد تم غرز السيف في مؤخرته.
6- لم يعثر على قرينة تثبت وجود ضمور في ذراع الشخص، كما صور شكسبير.
7- يحتمل أنه قد تم تقييد يدي الشخص المعني.
9- تم حفر القبر على عجالة، ولم يكن كبيراً بشكل ملحوظ، كما لم يعثر بداخله على كفن أو تابوت.

رفات ريتشارد الثالث

مصادر ومعلومات إضافية

للإطلاع على تقرير شامل للمشروع، قوموا بزيارة موقع جامعة ليسستر:
اضغط هنا

لقراءة النشرة الصحفية الرسمية الصادرة بتاريخ الرابع من فبراير سنة 2013،
اضغط هنا

لمزيد من التفاصيل، والمصادر الإعلامية والمعلومات والبراهين:
اضغط هنا

لمشاهدة المزيد من الصور لعملية التنقيب الأثري، زوروا الرابط التالي، والذي يحوي 37 صورة، والتابع لموقع جامعة ليسستر.
اضغط هنا

::

لا تحرمونا ردودكم وآرائكم
ونلتقي في موضوع أخر قريبا
تحياتي للجميع..

YaSSeR
@saudi4u

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كيف عثرت جامعة ليستر على رفات ريتشارد الثالث؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول