كيف أكون متحدثاً جيداً‎


بالرغم من أن معظم الناس يقضون أوقاتا كبيرة في التحدث ,إلا أنهم يرهبون من التحدث أمام حشد كبير من الناس , ويعد ذلك أمرا طبيعيا لدى كثيرا من الناس , ولكن ما هى الطرق والنصائح التي تساعد على إزالة مثل هذا الشعور وتجعلك أكثر ثقة بنفسك وتساعدك فى إعداد الكلمات والأحاديث .
لأعداد موضوع جيد لابد من مراعاة ست خطوات أساسية هي :


اعلان





1.معرفه نوعيه الجمهور المستمع إليك :
لابد من تكوين فكرة عامه عن الجمهور المستمع إليك من حيث متوسط الأعمار , ومستوى التعليم , ومدى اهتمامهم بموضوع الحديث , حيث تختلف قدرة الناس على الفهم تبعا لمستوى التعليم والعمر , فمثلا الحديث مع مجموعه من الأطفال حول موضوع ما سوف يختلف مع مجموعه أخرى في نهاية المرحلة الجامعية , والاختلاف يكون في نوع المعلومات التي تقدمها وطريقه إلقائها .
ولابد أيضا من معرفه اتجاهات هذا الجمهور تجاه الموضوع , وهل يوافق معظمهم وجه نظرك أم أنهم لا يهتمون , وفى مثل هذه الحالة تكون مطالبا بجمع عدد أكبر من المعلومات
والحقائق لإقناعهم .
أيضا حجم الجمهور هام جدا حيث أن الحديث أمام مجموعه كبيرة العدد يتطلب أن يكون أكثر رسميه من المجموعة صغيرة العدد .

2.اختيار الموضوع المناسب :
عند اختيار الموضوع لابد من مراعاة بعض النقاط الهامة مثل تحديد الموضوع بدقه وجمع اكبر عدد من المعلومات عنه , وتحديد زمن كافي للحديث بحيث تكون قادرا على تغطيه كل جوانب الموضوع , ثم ضع في اعتبارك اهتمام جمهورك تجاه هذا الموضوع .

3.تحديد الغرض من الموضوع :
تقدم الأحاديث غالبا لتحقيق هدف واحد أو أكثر من هدف من الأهداف التي تتمثل في الإقناع والإمتاع
والإقناع يكون بمحاوله إقناع الجمهور بفعل شئ ما أو تبنى فكرة معينه , ويعتمد هذا الأسلوب على مخاطبه عواطف ومشاعر الجمهور بجانب تقديم الأدلة .
أما الإمتاع فهو تقديم الأخبار والخبرات التي تشعر الجمهور بالسعادة والبهجة .

4.جمع المعلومات عن الموضوع :
لابد من توافر قدر كبير من المعلومات عن الموضوع لان ذلك سوف يساعد على تقديم موضوع جيد إلى الجمهور الذي ينتظر منك التحدث , وإذا لم يكن لديك هذا القدر من المعلومات فيجب التحضير الجيد والمسبق للموضوع أما من خلال قراءة الصحف أو بعض الكتب التي تتحدث عن الموضوع أو استخدام الانترنت .

5.تنظيم محتوى الموضوع :
يشتمل الموضوع على ثلاثة أركان أساسية وهم :
أ.مقدمه الموضوع :
لابد من جعل مقدمه الموضوع جاذبه وتشد انتباه الجمهور وكل من يستمع إليك على أساس أن ( إذا حسن البدء حسن الختام ).
ب.صلب الموضوع :
فى صلب الموضوع يتم التحدث عن النقاط الرئيسية , ويتم ترتيب تلك النقاط أما بحسب أهميتها أو بحسب التاريخ الزمني لكل نقطه رئيسيه , ولابد أيضا من كل النقاط بالشواهد والمعلومات التي تثبت صحة كلامك
ج .نهاية الموضوع:
حاول في نهاية الحديث ان تجعل جمهورك يفكر في نقاط الموضوع الرئيسية حتى تترك انطباعا عميقا لديهم .

6.طريقه تقديم الموضوع :
يوجد أربعة طرق لتقديم الموضوع ولابد من اختيار إحداهما من البداية حتى يتم تقديم الموضوع بصورة أفضل .
1. قراءة الموضوع من الورق:
وهى من أسهل طرق تقديم المواضيع حيث أنها تضمن عدم نسيان نقاط معينه في الحديث ولكن يوجد بها بعض العيوب مثل انك قد تندمج وتستغرق في القراءة ولا تواجه الجمهور لتشعر برد فعله تجاه ما يقال , كما أنه يصعب عليك تعديل ما تقرأه من محتويات الموضوع ليتماشى مع رد فعل الجمهور.
2.ما يعرف باستظهار الحديث :
والمقصود به هو حفظ محتوى الموضوع وتقديمه دون القراءة من الورق , وهى عمليه صعبه للغاية فد تستغرق ساعات وأحيانا أيام , ومن عيوبها أيضا أنك قد تنسى بعض النقاط الهامة في الموضوع , ولكنها تمتاز بأنك تستطيع التعديل في محتوى الموضوع وملائمة رد فعل الجمهور .
3.ارتجال الحديث :
وهو يعنى إلقاء الحديث بشكل عفوي دون التحضير المسبق له أو كتابته , ويستخدم في الاجتماعات وفرق العمل , وهذه الطريقة قليلا أو نادرا ما تستخدم .
4.طريقه الارتجال المعزز :
وهى طريقه وسط ما بين الطريقة الأولى والثالثة , حيث يكتب الموضوع على شكل نقاط رئيسيه فقط , ويمتاز بالمرونة في تعديل المحتوى وضمان عدم نسيان بعض النقاط في الموضوع وأتاحه الفرصة لمتابعه الجمهور ومعرفه انطباعاتهم وردود أفعالهم .

اختبر نفسك وأعرف هل أنت متحدث جيد أم لا ؟
يؤكد علماء النفس على أنه توجد علقه طرديه بين الاستماع الجيد والتحدث الجيد وأن المعادلة تقول ( أذا كنت مستمع جيد فأنت متحدث جيد )
وأليك بعض أسئلة تساعدك على معرفه مدى قدرتك على الاستماع والتحدث .

1.هل تمتلك عددا كبيرا من المواقف والمواضيع التي تستطيع أن تجمل بها حوارك وموضوعك ؟
2.هل يعتبرك أصدقائك عنصرا هاما في الاجتماعات والحفلات ؟
3.عندما يحدثك شخص ما فأن عقلك يشرد ويتوه ؟
4.عندما تتحدث مع شخص ما ويأتي دورك في التحدث ينتابك التوتر ؟
5. في أول لقاء مع شخص ما هل تتولى الجزء الأكبر من الحديث ؟
6.هل تشعر أن أحدا لايستطيع مجاراتك في القدرة على التحدث في أى اجتماع ؟
7.هل تستطيع عند التحدث أن تفكر في الموضوع التالي الذي يجب أن تتحدث فيه ؟
8.هل تتعمد التحدث بصوت عال ؟
9.هل تجد أفكارك تنساب إليك بسهوله أثناء التحدث ؟
10.هل تستطيع الانسحاب بسهوله أذا كان الحوار مملا ؟
11.هل تشعر بأنك تستطيع جذب انتباه من تتحدث أليك ؟
ثم حدد إجاباتك من خلال الاختيارات التالية
أ.نادرا.
ب.أحيانا.
ج.غالبا.
فإذا كانت أغلب إجاباتك أ فأن قدرتك على الاستماع والانتباه لما يقوله الآخرون محدودة ، وبالتالى سوف يؤثر ذلك على قدرتك فى التحدث الجيد ، مما يجعلك تحتاج إلى الهدوء والثقة في النفس .
وإذا كانت معظم إجاباتك ب فهذا يعنى أنك إنسان ناجح وتستطيع الاتصال مع الآخرين .
أما إذا كانت أغلب إجاباتك ج فأنت متحدث جيد ولكن لست مستمعا جيد لأنك تفكر كثيرا بما سوف تقوله ، مع العلم أن الناس تحب أن يستمع لهم الآخرون .


تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كيف أكون متحدثاً جيداً‎

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول