قُصاصات أرَاسيلية وظني فيك ياربُ جميل


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اعلان





الواقع أن هذه الأوقات الكثيرة تذهب علينا سدىً لا تنفع منها ولا ننفع أحداً من عباد الله
ولا نندم على هذا إلا إذا حضر الأجل
يتمنى الإنسان أن يعطى فرصة ولو دقيقة واحدة لأجل أن يستعتب،
ولكن لا يحصل ذلك.
– ابن عثيمين

*

عن أُبَيِّ بن كعبٍ رضي الله عنه :
كَانَ رسول الله صلى الله عليه وسلم إِذَا ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ قَام ، فَقَالَ:
( يَا أَيُّهَا النَّاس،اذْكُرُوا اللهَ،جَاءتِ الرَّاجِفَةُ،تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ،جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ،جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيه )
قُلْتُ:يَا رسول الله، إنِّي أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ،فَكَمْ أجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِي؟
فَقَالَ: ( مَا شِئْتَ )
قُلْتُ: الرُّبُع ، قَالَ : ( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَك )
قُلْتُ : فَالنِّصْف ؟ ، قَالَ : ( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَك )
قُلْتُ : فالثُّلُثَيْنِ ؟ ، قَالَ : ( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَك )
قُلْت:أجعَلُ لَك صَلاَتِي كُلَّهَا؟
قَالَ : ( إذاً تُكْفى هَمَّكَ ، وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبك )
رواه الترمذي وقال:حديث حسن

*

أخرج البخاري عن المعرور بن سويد قال:
رأيت أبا ذر الغفاري -رضي الله عنه- وعليه حلة وعلى غلامه حلة فسألناه عن ذلك
فقال: إني ساببت رجلا فشكاني إلى النبي صلى الله عليه وسلم
فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم : أعيرته بأمه؟!
ثم قال: ( إن إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم
فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس
ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم
)
خولكم : خدمكم وعطية الله لكم

تعيش مرّتينْ :

حياتك عادات حولها لعبادات – الشيخ مشاري الخراز:

*
**
***

كُل الود وَ أطيب التحايا ,
كُونوا بخير




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قُصاصات أرَاسيلية وظني فيك ياربُ جميل

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول