قوموا .. مدرسة‎

أحبتي أعضاء مجموعة أبو نواف
طاب وقتكم بكل خير
تتأهب الأسر هذه الأيام ، وتزدحم الأماكن ، خاصة ونحن أصحاب اللحظات الأخيرة في الاستعداد والتهيؤ ، وذلك بالعودة للدراسة
سيكون يوم السبت إعلان البدء لعام دراسي جديد
أسأل الله أن يجعله عام خير وبركة ، ويكلله بالنجاح لأبنائنا الطلاب
عندما عدنا لأعمالنا قبل أسبوع ، وبعد التمتع بإجازتنا السنوية ، لحظت معظم التركيز على الجانب السلبي
حيث أنتشرت ( البرودكاست ) حول أن الرصيد من الراحة قد شارف على الانتهاء كما أن ( التبطح والتسدح ) قد يستبدل بهم وكدر ومعاناة
أضف لذلك ( كاركتير ) يصور مقدار تمسك الموظف بإجازته
وتزيد هذه العبارات ثقلا على نفسية الموظف ، مما يجعله يبدأ يومه وكأنه يذهب لمكان غير مرغوب فيه
وينتظر الدقائق تمر ليعود إلى منزله ، فقط ليرتاح
لازلت أتساءل عن رسم هذه السلبية حول الأعمال التي تذهب إليها أكثر وقتك في العام
إن كان لايوجد لديك الجاذب له ، فستكون في حالة دائمة من التعب والإرهاق
صنف بعض مختصي علم النفس أن هناك اكتيئابا يصاب به الشخص لما بعد الإجازة
مما ينعكس على تصرفاته وعطائه .
لذلك نصحوا أن لايفك الموظف ارتباطه كثيرا مع زملاء العمل
كما أن العودة للمنزل من الإجازة قبل عملك بفترة من الزمن
يسهل عليك تقبل التغير الطارئ في المزاج والتعامل مع واقعك بشكل أفضل ، بل وأكثر استقرارا
أبنائي وبناتي الطلاب :
هل ساعتكم جاهزة للتوقيت الجديد ؟
هل دربتم أنفسكم على كلمة ( قـم مدرسة لا تتأخر ) ؟!
ستسمعها يوم السبت بكل تأكيد
ولكن اعقد التحدي مع نفسك أنك ستكون جاهزا من الآن
وأن هذا العام سيكون عام الإنجاز ، فالأيام تنقضي بسرعة ، وستجد نفسك على أبواب النهاية لاختبارات الفصل الأول.
كن أنت من يبادر بابتسامة التحدي ليوم دراسي مكلل بالنجاح.
فكروا في الذكريات الجميلة التي ستعاد لكم في إجازتكم القادمة ، وتخطط لها من الآن.
استمتعوا بوقتكم.

…………

خالد بن محمد الأسمري
مدرب ومستشار أسري
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

@khalid_m_asmari

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ