قنابل الصيد تهدد الحياة البحرية


قنابل صيد

تحظر كثير من الدول قنابل الصيد التي تهدد الحياة البحرية

يواجه الصيادون في الصين حملة رسمية صارمة في استخدام تقنية قنابل الصيد محلية الصنع التي تهدد الحياة البحرية. وتهدف التقنية لإخراج الأسماك على سطح المياه كي يتمكنوا من صيدها. ويسمى هذا النوع من الصيد “Blast Fishing” والذي يعد محظورًا في العديد من الدول لآثارها التدميرية غير المتوقعة على النظم الإيكولوجية البحرية التي تؤثر على الأسماك. لكن هذا الصيد آخذ في الازدهار في خليج دايوان في مدينة هويتشو، في الساحل الجنوبي لبحر الصين من مقاطعة قوانغدونغ. وتتعدى هذه المنطقة إلى السياحة أكثر من كونها للصيد . فيدفع الزوار مبالغ مالية لمرافقة الصيادين في رحلات الصيد، بل ويلقون قنابل الصيد في المياه بأنفسهم. *يوجد رابط فيديو في نهاية الموضوع

قنابل صيد

والتقطت هذه الصور في منطقة يصفها دليل السفر بأنها منطقة غير ملوثة، جنة هادئة لمحبي البحار. تظهر اللقطات إلقاء الصيادين للمتفجرات التي تصعق أو تقتل السمك. ويهدف الصيادون الصينيون من تفجير المياه صيد سمك الناعوب الأصفر الذي يكثر في شهر نوفمبر. لكن هذه القنابل تقتل الحياة البحرية في المنطقة محدثة أضرارًا كبيرة في موائلها. تسبب قنابل الصيد موجات صدمية تحت الماء تصعق السمك، كما أنها تمزق أجهزتها المسئولة عن السباحة والتي تساعدها في التحكم بالطفو.

قنابل صيد

فيدخل الغاز الناجم عن القنابل إلى أعضاء الأسماك، وإن دخل بشكل كبير فإن ذلك يؤدي إلى تفتتها؛ ما يؤدي للخسارة. فالعدد الأكبر منها سيغرق في الأسفل، فيما سيكون الناتج عددًا قليلًا من الأسماك الطافية التي يطمح الصيادون في الوصول إليها. وقال متحدث باسم مكتب الصيد الصيني بأن هناك محاولات لتضييق الخناق على استخدام القنابل في الصيد، على الرغم من أنها وسيلة الصيادين في جمع الأموال من السواح.

قنابل صيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قنابل الصيد تهدد الحياة البحرية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول