قصة قصيرة : لماذا يارب ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
كيفكم شباب هذه اول رسالة لي في قروووب ابونواف
وانا من خلال هذه الرسالة احب اهني القائمين على القروووب واقول لهم بالتوفيق ان شاء الله
نبدأ في القصة القصيرة الي عنوانها

لماذا يارب

هبَّت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها ونجا بعض الركاب ..
منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطىء جزيرة مجهولة ومهجورة !!
ما كاد الرجل يفيق من إغمائه ويلتقط أنفاسه حتى سقط على ركبتيه ..
وطلب من الله المعونة والمساعدة سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم !!
مرَّت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر وما يصطاده من أرانب ..
ويشرب من جدول ماء قريب وينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ..
ليحتمي فيه من برد الليل وحر النهار ..
وذات يوم أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلاً ..
ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة ..
ولكنه عندما عاد فوجىء بأن النار التهمت كل ما حولها ..
فأخذ يصرخ : لماذا يارب ؟ حتى الكوخ احترق !!
لم يعد يتبقى لي شيء فى هذه الدنيا وأنا غريب فى هذا المكان..
والآن أيضاً يحترق الكوخ الذى أنام فيه !!
لماذا يارب كل هذه المصائب تأتي عليَّ !؟!
ونام الرجل من الحزن وهو جوعان ..
ولكن في الصباح كانت هناك مفاجأة بانتظاره ..
إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه ..
أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه !
فأجابوه : لقد رأينا دخاناً فعرفنا أن شخصاً ما يطلب الإنقاذ

فسبحان من علم بحاله ورأى مكانه ..
سبحانه مدبِّر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم ..

إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..
فقط ثِق بأن الله له حكمة في كل شىء يحدث لك وأحسن الظن به ..
وعندما يحترق كوخك .. اعلم أن الله يسعى لإنقاذك !

قال الله تعالى فى كتابه الكريم
( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) سورة البقرة 216

اسف على الاطالة 


اعلان






تعليقات 9

  1. لا يجوز لنا ان نسأل الخالق ولا يحق لنا السؤال ايضا فان شؤال الخالق يعد من الكفر حتى ولو كان من اجل الموعظه لان الله تعال لا يسأل عن شيء هوه الامر الناهي وارجو تصليح هذه الرساله مع الشكر

  2. شكرا لك صديقي على هذه الوضوع والذي تميز بشد القارئ والاهم من ذلك انه في (موعظة) وان شاء الله يستفيد الجميع واولهم انا….

  3. الموضوع جيد 00 لكن اسم القصة حبذا يتم استبدال الاسم فقد سمعت من علمائنا بعدم الجواز وتعتبر إعتراض على الحكم الالاهيه حتى وان كانت قصة 00000 والله من وراء القصد

  4. قصه جميلة ومشوقه ومعبره .. شكرا لك فالحديث حولها تحتاج الى وقت و سطور اوسع لملئها بالكلمات و العبارات المؤثره جزاك الله الف خير

  5. لا تعلم ولا يعلم الجميع كم كان أثر هذه القصة على نفسي حتى أني قد كنت سأجزم بأنها أفضل رسالة وردتني على البريد ، فأشكرك على مجهودك وأشكر القائمين على هذا الجروب الذين أتاحوا لنا فرصة لإستلام مثل هذا الموضوع الذي ينير القلوب . والشكر أولاً وأخيراً لله سبحانه وتعالى على نعمة التي لا تحصى . وتقبلوا خالص تحياتي (أبو فهد)

  6. يالها من ابتسامة ارتسمت على وجهي حين انتهيت من قرأت القصة ..! و كم هي قصة مؤثرة ,, أحتاج إليها في هذا والوقت لتصبرني على مصائب هذه الدنيا ..! سبحانه جل و علا له حكمة في كل شي 🙂

  7. الله ينفع بك والله قصة جميلة ياريت كل الشباب في المجموعة يرسلون مثل هذي الرسايل لتذكير فقط جزاك الله خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصة قصيرة : لماذا يارب ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول