قصة حقيقية لمجتمعنا المتخلف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مع تقدم الامم وازدهار دول الخليج العربي بارقى النظم والخدمات لراحة مواطنيها
ياتي بعض افراد المجتمع بتصرفات تجعل الدول تتراجع الى التخلف والانحطاط
بتاريخ 10/11/2003م وصل بمدير مستشفى ام القيوين ( احدى امارات دولة الامارات العربية المتحدة ) العام
بان يطرد احد المريضات المواطنات من احدى غرف المستشفى وذلك لادخال سيدة يدعي بانها امه وقد توسل اهل المريضة بان يبقوها في الغرفة حتى ولو يقوموا بدفع مبلغ من المال وذلك بسبب خطورة حالتها و عدم قدرتها على الحركة من مكانها ولكن لا حياة لمن تنادي فقد تم طرد المريضة من المستشفى باكملة وذلك لرفضها مغادرة الغرفة لقولها لايوجد هنا احد احسن من احد فكلنا متساوين وانا من حقي البقاء في الغرفة وبعد ساعة قام ابناء السيدة المريضة باعادتها الى قسم الطوارئ جثة بلا حراك

ان هذه القصة هي احدى القصص التي يقوم بها هذا المدير الظالم المتكبر ومسلسل ظلمة للموظفين الذين تحت امرته وكذلك للمراجعين مستمر دون ان يوقفه احد




اللهم عليك بهم فانهم لايغلبونك اللهم ابد الظالمين والعنهم الى يوم الدين
من المسؤول عما يحدث بهذه المؤسسات الحكومية فهل من رقيب ام انهم لايحاسبون على تصرفاتهم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصة حقيقية لمجتمعنا المتخلف

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول