فيلم : الدرقاعة


أعزائي و أصدقائي في مجموعة أبو نواف البريدية
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ^_^

أقدم لكم عملنا الأخير بعنوان : (الدرقاعة) ..

و (الدرقاعة) هو الإسم الذي يطلق على الأرض المكسوة بالفسيفساء في زخارف هندسية بديعة .. تتوسطها نافورة .. و يعلوها سقف خشبي يحاكي قبة السماء ..
و هي إحدى روائع حضارتنا الإسلامية الجميلة ..

و هو الذي اتخذه (المهندس/ معتز خالد الملا) اسماً لمحرابه الذي يستلهم منه أفكاره و يقوم فيه بأداء أعماله و إنجازاته ..

جاءت فكرة فيلم (الدرقاعة) عندما شعرنا بأهمية أن يكون للإنسان المنجز الملهم مكاناً يتخذه ملجأً و معملاً له ليتقوى فيه على الإنجاز في الحياة و بالطبع ليكون مكاناً يقوي فيه علاقته بالله رب العالمين بالإلتجاء إليه و الدعاء له و التقرب إليه بالأعمال الصالحة ..

(الدرقاعة) هو مثال عرضناه في هذا الفليم الذي تم فيه الإستعانة بالمواهب الرائعة من تصويرإحترافي و إضاءة و هندسة صوت بالإضافة إلى الخط العربي الجميل ..

شارك في العمل:
صاحب الدرقاعة: م. معتز خالد المل
الخطاط: م. أحمد جداوي
إدارة التصوير: نواف الحربي
إخراج: عبدالرحمن حسن صندقجي

العمل من إنتاج (إنسبريشنال ميديا) ..

نتمنى لكم نشاهدة ممتعة ^_^

ملاحظة: المقطع يحتوي على موسيقى*

 


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 18

  1. فيديو جميل جدا الله يوفق كل من عمل فيه ويرزقه الجنه :$ وجميع المسلمين

  2. رغم قصر مدته الا انه يحمل الكثير من الدرر الهادفه عمل يستحق الشكر والثناء عليه

  3. هلا بالمعماري معتز ….. احببت بمناداتك بالمعماري لانك معماري وليس مهندس …. وانا متاكد بمعرفتك للفرق بينهم ثانيا …. مع احترامي الشديد … الموضوع متجه الي التسويق اكثر من انه الي توصيل فكره …. الشي الاخير …. تعرف نظرتنا كمعماريين ،،،، لا تهمنا الاخراج بكثر مايهمنا المحتوي والوظيفه…. فالفلم كامل لا يحتوي علي المفيد سوى الشرح اللغوي للدرقاعه …. تقبل عظيم تحياتي المعماري ظافر الشهري طالب دكتوراه – الولايات المتحدة الامريكيه

  4. حلو مره الله يوفقك بس ليتك مآحطيت موسيقى 🙁 مآهي معربه آبداً ( دآخله عرض ) ليتهآ نشيد آو آي شي يعبر ( غير مآحرم الله ) وجزآك الله خير

  5. العمل جيد من ناحية التصوير والإضاءه مع ان الموسيقى الحزينه داخله غلط المشكلة الكبيرة أن الفيلم يفتقد إلى الحبكة فتجده ينتهي والمشاهد في حيرة ،، وسؤال في باله ؟ طيب وبعدين؟؟

  6. مشكورة اخوي عطيتني فكرة حلوة انا من النوع اللي عنده افكار واطلعها وبعدين اتحسف اني ما حفظتها بمكان 🙁 الله يحفظك واستمر 😀

  7. معتز.. رائع هذا العمل ويستحق الإشادة.. بالفعل الكثير منا يتيه ولا يعلم ما المطلوب منه في الحياة ! استمتعت كثيراً بما رأيت واستفدت.. شكراً معتز ولكل طاقم العمل… وائل

  8. كنت أتمنى أن أرى طرحك الرائع لكن ..! للأسف يحتوي على موسيقى .. تذكر أخي الحبيب الغالي : أن كل من يسمع هذه الموسيقى فإن عليك إزره .. أخوك ومحبكـ أبومنصور

  9. عمل رائع .. أنا عندي افكار كثيرة حلوة بس تضيع اسرع من سرعة التفكير فيها أعجبتني طريقه السلال الصغيرة بحيث لا تضيع الافكار الابداعية أشكرك أخي عبدالرحمن صندقجي على الموضوع المتميز وأشكر كل من قام بهذا العمل وإلى الأمام شبكة أبو نواف أخوكم : باسل الحربي

  10. بصراحة استمتعت بالمقطع فعلا عندما يكون محراب العمل هو إلهامك وحياتك راح تبدع فيه وطريقة تصنيفك لمراجعك جدا رائعة أشكر على هذا العمل

  11. جهد جبار تشكرون عليه جدا ، الفلم كان قصير جدا ولم يوفى حقه ، الموسيقى مع أنها تعكس روح الحضارة الإسلامية الأندلسية إلا أنها أشعرتني بالحزن والأسى ، وجه الشخص كان كبير جدا في الفيديو ، الفلم يحتاج إلى المزيد من الحركة والتنقل في زوايا الغرفة.

  12. العمل جميل ومتعوب عليه والافكار اللي فيه مرتبه ومفيده في حياتنا اعجبتني سلة الافكار الابداعيه كثير بس كرهت الموسيقى اولا حرااااام المعازف ومعروف حديث تحريمها حرمت على امتي الحر والحرير والخمر والمعازف فاسئل الله لي وللجميع الهدايه ثانيا بايخه بس ارجع واقول العمل حلو وخرجت منه بكذا اضاءه للأمام:D

  13. بكل بساطه اقدر اقولك ابدعت… وكل الكلام الي تبي تقوله وصل لي في لحظته… انا مهندس واعجبتني افكارك وطرق حلولك…. تمنيت ان المقطع كان اطول من كذا لاني اندمجت معاك بكل ماتعنيه الكلمه…. الى الامام يا عبدالرحمن

  14. بسم الله الرحمن الرحيم .. كما ذكر بعض منهم .. وددت الإستمتاع بالعمل .. لكن الموسيقى المدمجة به جعلتني أشاهده صوريا ! حبذا لو أزيلت ! أو كانت هناك نسخة أخرى بلا موسيقى ! شاكرين جهدكم .. ومقدرين جدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيلم : الدرقاعة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول