فن الدفاع عن النفس على طريقة البهوات..!!‎


اصدقائي في قروب أبو نواف الأعزاء …
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …
يشرفني ان اتواصل معكم للمرة الثانية بهذا المقال الذي ارجو ان ينال إعجابكم

قد يعتقد من يقرأ عنوان المقال اني سأتكلم عن احد الفنون القتالية التي تندرج تحت مسمى "فن الدفاع عن النفس" ، كما سيعتقد البعض ايظاً اني اقصد بكلمة "بهوات" تلك الكلمة المصرية التي مفردها "بيه" كلا ، فالبهوات هنا هو مصطلح جديد "من راسي" أقصد به جمع لكلمة "بهو"..!!
كما ان فن الدفاع عن النفس هنا هو في الحقيقة فنٌ اخر من نوع جديد و"مذلّ للغاية" يمارس هذا الفن وسائلنا الإعلامية ، يمارسه احياناً المثقفين واحياناً يمارسه حتى بعض المتدينين المنخدعين لما يروّج له إعلامياً ، ولكن هناك فئة تمارسه بشكل متقن ومجدول وبكل إبداع في مهارات التذلل …. إنها فئة "الإعلام الليبرالي" فئة اصحاب "العقول المنبوذة من الشرق والمستعمرة" من الغرب ، وهم طبعاً يفتخرون انهم اصحاب السبق في نشر وتعليم هذا الفن المذل للغاية من خلال سيطرتهم على وسائل الإعلام التي وهبتها لهم التنازلات "لآلهة الغرب" !


اعلان





لقد دعيت قبل ايام إلى ندوة أدبيّة عن حقوق الإنسان ضيوف الندوة هم مدراء هيئة حقوق الإنسان وجمعية حقوق الإنسان وعضو من مجلس الشورى وكانت ندوة جميلة اثرت معلومات الحضور بما تقوم به الهيئة والجمعية من إنجازات في مجال حقوق الإنسان .
إلآ اني لاحظت ان الطابع الغالب على هذه الإنجازات هو انهم دافعوا وناضلوا لتحسين نظرة "الغرب" لمكانة المرأة في الإسلام وذلك في عدة مؤتمرات اقيمت في بعض العواصم الأوربية ثم عادوا بعدها الى ارض الوطن مكللين بالنجاح في هذه المهمة !!

وقبل ذلك بأيام كنت اتابع برنامجاً في احد المحطات التلفزيونية وكان البرنامج عبارة عن محاولة ناجحة توضيح سماحة الدين الإسلامي الذي أرتبط اسمه في "الغرب" بما يسمى الإرهاب .

وبعد ذلك رحت اتصفح بعض المواقع الإلكترونية والمنتديات فوجدت نفس الأفكار بل إن بعض كتّاب المواضيع أسرفوا في تحسين الصورة إلى درجة إنكار بعض الأمور التي "كانت" من اهم مصادر عزتنا كالجهاد في سبيل الله !!
والبعض الأخر ينادي بأمور اكثر إذلالاً مثل المنادين "باللتي هي أحسن" مع من تطاولوا على سيد الخلق !!

وإني لأشعر بكثير من الآسى والمرارة عندما ارى مثل هذه النماذج اصبحت اهم صادراتنا من المواد الإعلامية ، واكثر المقالات الأدبية !!

واتسائل دائماً هل هؤلاء يعرفون شيئاً عن مكانة المرأة في عقيدة "الغرب" النصرانية؟ هل يعلمون ان المرأة لاترث في عقيدتهم شيئاً إن كان لها أخ ذكر؟
هل يعلمون أن المرأة في "الغرب" لايحق لها الطلاق من زوجها مهما فعل بها؟ حتى ولو كان مدمناً او شاذاً او حتى لايصح ان يكون زوجاً؟ وأن من يتزوج مطلقة فإن الكنيسة تعتبر هذا الزواج زنى؟
هل يعلمون أن المرأة لايحق لها في "الغرب" أن تكون "قسيسة"؟ بينما يحق لها بكل يسر وسهولة ان تكون "عاهرة" يتاجر بكرامتها ليل نهار؟
هل يعلمون انه حسب ا
لكتاب المقدّس
holy bible

في عقيدة "الكنيسة" أن الجنّة للرجال فقط؟ لماذا لم يدافعوا ولم نرى لهم مقالات وشبهات و تلميحات و"رمي كلام"؟؟

وهل يعلمون أن هتلر وموسليني وجورج بوش كانوا زعماء "غربيين"؟
وهل يعلمون ان من ارتكب المجازر وقتل الأطفال وشق بطون الحوامل على مر التاريخ هم "الغرب"؟
وهل يعلمون أن كل هذه المجازر هي أوامر دينية مأخوذة من
الكتاب المقدس
holy bible

الذي يأمر بقتل الأطفال والشيوخ وشق بطون الحوامل وإذلال النساء؟

اترك الجواب لرواد إعلامنا وثقافتنا المناضلين والمدافعين عن قضيّة البهو الشائكة والمجمّلين لأشياء لاعلاقة لنا بها على ارض الواقع ، الذين انطلت عليهم خطة "الغرب" القائمة على اساس ان خير وسيلة للدفاع هي الهجوم !!

ماجد الحسن الرويلي


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 3

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقط حبيت أضيف إضافة واعذرني إن كانت غير متربطة بالموضوع وهي: انه في هذا الزمان عندما تأتيك فكرة فيجب عليك في البداية أن تتأكد أنها من أمهات أفكارك, وأن مصدرها ليس من إيحاء خارجي وهذا كثير بل أنه يعد من أفضل أساليب المكر والخداع في وقتنا هذا

  2. برافو والله تصفيق حار ، لك اخي الكريم كل الود والاحترام8) ننتبه ايضا اخي الى نقطة هامة ان بعض الخانعين عندما تأتي له بنصوص دينية من كتاب القوم فيها اجحاف بحق المرأة يقول لك هم الان متحررين وضد دينهم وحاربوا الكنيسة حتى اقصوها تماما ..والله المستعان وعليه التكلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فن الدفاع عن النفس على طريقة البهوات..!!‎

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول