فن الحرق على الخشب بواسطة العدسة المكبرة


العدسات المكبرة هي رائعة، وحتى أكثر من ذلك، عندما كنا في سن الطفولة. حيث نتذكر حرقِنا للأوراق وللثقوب التي أتلفت الصحف وما إلى ذلك. ولكن هذه العدسة فقدت الإهتمام بشكل سريع عندما كبرنا في العمر، تماماً مثل أي شخص آخر، عدا الفنان “جوردان مانج أوسان”، الذي لم يستطع التخلي عن هذه العدسة، واستمر في صنع رسوماته المذهلة عن طريق الحرق على الألواح الخشبية.

فن الحرق بواسطة العدسة المكبرة

هذا الفنان ينحدر من جبال محافظة كورديلارز في الفلبين، قام باستخدام عدسته المكبرة لحفر رسومات جميلة على سطح الألواح الخشبية، حيث قام باستلهامها من الثقافة التقليدية لبلاده، ولطريقة العيش في جبالها، والمناطق الطبيعية البرية الخلابة، ولحقول أرز الفلبين الواسعة.




فن الحرق

بدأ مانغ أوسان رحلته الفنية منذ أن كان في سن الـ 19، عندما استخدم القماش ليحوله للوحات فنية مميزة، من ثم قام بعرض أعماله الفنية على الأسطح المختلفة مثل الورق المصنوع يدوياً وعلى اللوحات الخشبية.

فن الحرق 2

فنان يستخدم العدسة المكبرة

العدسة المكبرة بالرسم

لوحات فنية عالخشب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فن الحرق على الخشب بواسطة العدسة المكبرة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول