فن التعامل مع الهموم


ما عودتنا الحياة أن تتعاهدنا باللين والدلال وما كان من أخلاقها العطف والرقة ومع لحظات الضيق وساعات الألم وأوقات الانكسار التي لا تفتأ الحياة تهديها لنا يتباين البشر في طباعهم وأساليبهم لمواجهة هذه المواقف فتجد بعضهم يدمن الشكوى ويمتهن اللوم ويتقمص دور الضحية عند القاصي والداني ويتسول العطف من الجميع, فبمجرد ما يُسأل عن حاله تجده ينظم القصائد الطوال في رثاء نفسه (جاوز فيها رثاء أبي ذؤيب لأولاده والخنساء لأخيها)، كثير التسخط دائم العويل يستجلب لك كل أوجاع العالم ويصب عليك كميات لاحصر لها من الأسى ولا تجده إلا متوجعا ناقما على الدنيا وكيف أنها هدّت أركانه وقصمت ظهره وعبثت به كما يعبث الريح السموم بالوردة النضرة! وحاله الآن كنجم هوى وقصر خوى, ينشر الكآبة أينما حل، قد رسم للحياة (ماضيا ومستقبلا وحاضرا) أبشع اللوحات ونسي أن شكوى واحدة ستتبعها ألف شكوى, وخوفاً سيطلق ألف خوف معه، والمفارقة العجيبة أن هولاء بقدر نجاحهم في كسب عطف الآخرين بقدر ما يفقدون شيئا ليس بالقليل من احترامهم وتقديرهم! والنتيجة المتوقعة هي انفضاض الناس من حولهم وزهدهم فيهم, لأن الجلوس معهم استنزاف للطاقة وهدر للوقت ومجلبة للكدر والضيق ناهيك عما يقومون به من فضح لأنفسهم وتشهير بزلاتهم وهتك لأسرارهم.

وهناك نمط آخر قد كلف نفسه ما لا تطيق، حمل همه وحده وبقي حبيسا لغوائل الأيام وعاديات الليالي لا صديقا يُشتكى له ولا صدرا حنونا يختبئ فيه ولا عقلا حكيما ينير له ما أظلم في طريقه، قد كظم مشاعره ليحمل ثقله بنفسه حتى لا يكدر صفاء من حوله وعندها ستتراكم الهموم وتتكثف الأحزان فتضحى كالرواسي الجاثمة على صدره!




وفريق ثالث يتعامل مع الأزمات بحنكة وهدوء يمارس تقنية (الإفضاء النفسي) أو (تنفيس العواطف) عند الحاجة وعند تجاوز الحزام الطبيين وهي كما قرر علماء النفس وسيلة مثلى للتخلص من الكثير من الضغوط النفسية، وقد أطلق الدكتور كارل مننجر أحد البارزين في علم النفس عليها مصطلح (انطقها وتخلص منها) (Talk it out) وجعلها أحد أهم أدوات العلاج النفسي وهي طريقة فعالة للسيطرة على القلق والتوقف عن أكل النفس وذلك بالجهر بالأفكار وتنفيس العواطف والتخلص منها بطردها خارج الجهاز العصبي قبل أن يفور بخارها من الأذنين وقبل الوصول للنقطة الحرجة التي سننفجر معها بمئات الأشكال المدمرة والكارثية، وللإفضاء النفسي صور متعددة منها:

1 – اللجوء للبكاء عندما يعصف الحزن.. فالبكاء يخفف الضغط النفسي الكبير وكذلك يقوّى جهاز المناعة، ويساعد الجسم على مقاومة الأمراض المتعلقة بالضغوط النفسية…

2 – ومن أروع طرق الفضفضة اللجوء إلى إنسان ثقة ذي حكمة ونظر وكاتم للسر تبث له الآلام والآمال والاعترافات والتطلعات والأحلام طلبا وراء الإحساس بالمشاركة الوجدانية التي يشير لها الشعار المتحضر (قلبي معك) تيمناً بقول الشاعر:

ولابد من شكوى إلى ذي مروءة
يسليك أو يواسيك أو يتوجع

ولأن كل منا يرى الموضوع من زاوية واحدة تصبح إحدى أهم فوائد الفضفضة للثقات هي مشاركتهم لنا برؤاهم المختلفة وآرائهم المتعددة وقد فعل هذا قدوتنا وقرة أعيننا عندما اشتد عليه الأمر في الغار فأباح بسره وأفضى بهمه لأمنا خديجة اللهم صلِّ وسلم عليه وكذلك فعل مع أم سلمة رضي الله عنها في الحديبية ويذكر عن القائد العجيب نابليون بونابرت الرجل والذي ساد أوربا وقد كان يلهو بتيجانها كما يلهو لاعب الشطرنج بالقطع قال ذات يوم عن نفسه: (إنه أضعف من أن يقدر على كتمان متاعبه وهمومه وأن يحتفظ بها وحده) وعليك الانتباه لقضية هامة وهي أنك عندما تشرع في إفراغ حمولة الألم عليك أن تتأكد من إفراغها كاملة والتخلص منها دفعة واحدة ثم بعد ذلك انس الأمر تماما!..

3 – ومن الوسائل الجيدة للتنفيس عن المشاعر كما أكدت بعض الدراسات النفسية التعبير عن المشاعر السلبية بالكتابة وهو يخفف عنا الأحمال ويزيح الكثير من الهموم، ويساعد على اندمال الجراحات النفسية ويدفع شرور مرض الاكتئاب، ويجعلنا في حالة نفسية جيدة تمكن من التعامل مع مشكلاتنا بشكل أفضل..

4 – ومن أروع الطرق وأعظمها أثرا وأضمنها نتيجة وأيسرها ممارسة تقنية (الإفضاء النفسي) مع العزيز العظيم فقد جاء في الحديث أن الحبيب اللهم صلِّ وسلم عليه كان إذا حزبه أمر فزع للصلاة وفيها ينطرح تحت عتبة الرحيم، يجأر إليه ويغبر جبهته على بابه شاكيا إليه الهم وطالبا العون وبعده سيذهب الوجوم ويتشرد الأسف وتسكن اللوعة.

ومضة قلم
إذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً.. فلا تبحث عن آخر أطفأه!

قبل الأخير: لكم جميعا أبشركم أنه بتوفيق من الله قد صدر كتابي الجديد لون حياتك وهو متواجد في المكتبات الكبرى
د. خالد المنيف


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 17

  1. :Dاشكرك على ماقدمت وطرحت واسأل الله ان يزيل الهم والحزن عن قلب كل مسلم وان يحسن خاتمتنا اميييين

  2. ومضة قلم…. إذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً.. فلا تبحث عن آخر أطفأه! وصدر أراح الليل عازب همــــه تضاعف فـيه الحــزن من كل جانب وإذا المنيــة أنشــبت أظفــارها ألفـــيت كل تميمـــة لا تــنفع! هم يحسدوني على موتي فوا أسفــا حتى على المــوت لا أخلو من الحسد! عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى وصــوت إنســـان فكدت أطيـر! قد كنت أشفق من دمــعي على بصري فإليــوم كل عزيز بعــــدكم هانا عندما تتعلق المشاعر الحزينة بالضعف والانكسار أول أمراً يلتجأ به ويريح بهِ عقله وجسده وروحانيته بذكر رباً تحالة الأفواه بطعم عسلاً سكر الطعمِ بـ لاإله الا الله محمداً رسول الله .. لا حول ولاقوة إلا بالله.. وقول رسولاً الله صلى الله عليه وسلم: ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال اللهم اني عبدك وابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ان تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي.. الا ازال الله همه وفرج كربته ، أو صلاةً أسجود بها لله خوفا وتضرعا لله طالباً تعزيل هذا الهم المأثر علي، وبعدها يحير الانسان بأمور كثيرة .. وأبرزها ايجاد شخصاُ قريباً من القلب يبدأ بتفريغ الامور التي تكبت على الصدر أو أيجاد طرق آخرى لا اريد تكرارها فقلم الكاتب اوجد تعبيراُ اوضح وابسط يشكر عليه وتميز به فعلاً ..

  3. أولاً : أهنيئك أستاذي الفاضل على اصدار كتابك وبإذنه سأقتني نسخة منه . ثانيًا : طرحك جميل ونظرتك مميزة وأسلوبك راقٍ .الى الأمام

  4. اللهم ازل الهم والغم عن امتي اجعل الأحزان والهموم تبكي من جبروت ابتسامتك وكبرياء أملك شكرا لك د. اسلوب رائع

  5. الله يعطيك العافية بالفعل لنتعامل معها نحتاج لحنكة وتروّي يخوننا في الغالب حسن التعبير عنها لشدة وقعها على النفس وهناك من تنحرف مشاعره إلى أسوأ الحلول كالانتحار وغيره ذكرت عدة حلول جميلة وعملية و منها الفضفضة وهي من أهمها الانسان منّا يحتاج لشخص يفهمه , يحتويه لم يُخلق ليعيش وحيداً , كل منّا له ( زوج ومُكمّل له ) إما بجانبه غافل عنه أو بالجوار فقط يحتاج للتحرك قليلاً والبحث عنه و لا بأس أن ينتظر قليلاً إن لم يجده بعد , المهم لا يستسلم لشيء يتوقف عليه حياته كل الشكر د. خالد

  6. اولا الله يعطيك العافيه ثم اوصيكم ونفسي بتقوى الله قل [[[الهم اشرح لي صدري ويسرلي امري كل صباح ومساء]]]

  7. الشكوى لغير الله مذله برايي لم يعد هناك كاتم للسر ليس تشاؤم ولكن حقيقه تغلب على الهموم بكثرة الأستغفار تمنياتي لك بالتوفيق d.r

  8. فقيراً جئتُ بابك يا إلهي………ولستُ إلى عبادك بالفقيرِ غنياً عنهمُ بيقينِ قلبي………..وأطمعُ منك في لفضلِ الكبيرِ الهي ما سألتُ سواك عونا……فحسبي العونُ من ربٍ قديرِ الهي ما سألتُ سواك عفوا…..فحسبي العفوُ من ربٍ غفورِ الهي ما سألتُ سواك هديا…..فحسبي الهديُ من ربٍ بصيرِ إذا لم أستعن بك يا الهي……فمن عونيِ سواك ومن مجيرِ الف مبروووك الاصدار الجديد

  9. كان الاجدر بذلك اللذي اثقلت كاهله الهموم والمشكلات ان يتضرع الي الله ان يزيلها عنه وان يحاول ان يجد لها حلولا بدلا من التزمر والسخط وكث رت الشكوي : اما اللذي يكبت مشاعره بداخله ولا يبدي ذلك حتي لأقرب الناس اليه فخير له ان يراجع نفسه دون ان تتراكم عليه وتسبب له لاقدر الله شئ يستوجبعليه الذهاب الي طبيب نفساني : اما اذا فضفض الشخص لاحد اخوانه اللذين يثق بهم بطريقة ليس فيها سحط علي الحياة اى تزمر فهذا هو الامثل

  10. فِعلآ الأناس الاولون , يجلبون الكأبه ع النفس . . الحمدالله الله اعطاني القدره على التعامل مع الهموم , كأن ابكى مثل ما ذكرت او ان اتكلم مع من اثق فيه , . . وايضا انا من الناس الي تتم الفضفضه لهم , يعني احمل همي وهم غيري =( , وفقك ربي !

  11. شكرآ اخي ع هاانصيحه والواحد مهما صار له من هموم يتآكد ان ذلك خير له ان كان عاجل ام اجل اللهم فرج هم المهمومين ونفس كرب المكروبين واقض الدين ع المدينيين واشفي اللهم مرضانا وجميع مرضى المسلمين آآآميييين

  12. موضوع جدا رائع بارك الله فيك مبروك على اصدار الكتاب الجديد ننتظر المزيد منك …بالتوفيق

  13. شوف يا كاتبنا العدد الجاي خله عن التفاؤل وخلي صفحه لونا وردي تعبنا من النظرا سلبيه والله ع الهم الي عندي برضو اضحك:D

  14. مقوله سمعتها واعجبتني وهي =لا تقل يارب لي هم كبير بل قل ياهم لي رب كبير يارب فرج همي وهم اخواني المسلمين واثبنا خيرا وازل الغمامه عنا واسعدنا دنيا واخره انك سميع مجيب

  15. بارك الله فيك وفي قلمك ودام تميزك المتالق وبانتظار جديدك بشوق ولك كل الود والاحترام:)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فن التعامل مع الهموم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول