فنادق ومنتجعات هيلتون سيشل تحتفل بساعة الأرض 2017 بأسبوع كامل من المبادرات المستدامة

فنادق ومنتجعات هيلتون سيشل تحتفل بساعة الأرض 2017 بأسبوع كامل من المبادرات المستدامة

يوم الأرض

جمهورية السيشل،21 مارس 2017: تحتفل فنادق ومنتجعات مجموعة هيلتون في جزر سيشل بالتزامن مع الاحتفال بيوم الأرض 25 مارس، بإطلاق مجموعة من المبادرات الخضراء والبرامج البيئية المستدامة، من خلال تطبيق أنشطة وفعاليات تساعد الضيوف والموظفين للمساهمة بجهد أكبر تضامناً مع ساعة الأرض.

حيث تنضم فنادق ومنتجعات هيلتون الثلاثة في جزر سيشل إلى العديد من فنادق هيلتون حول العالم للاحتفال هذه المبادرة البيئية العالمية، عبر المشاركة بمجموعة من البرامج الصديقة للبيئة على مدار أسبوع إبتداءً من الاثنين 20 مارس وحتى الأحد 27 مارس.

ومن خلال هذه المبادرات، سيتعرف الضيوف في فندق ومنتجع هيلتون سيشل لابريز على برامج التوعية المستمرة الخاصة بحماية البيئة، من خلال سلسلة من الكتيبات التي تشرح عن كيفية الحفاظ على النظام البيئي في جزيرة سيلويت. وسيشارك فريق العمل والإدارة في هيلتون بعدم استخدام أو طباعة أي أوراق على مدار أسبوع كامل، وذلك لاستكمال جهودهم السابقة على مدار السنة لمراقبة وضبط استخدام الأوراق والموارد الأخرى كجزء من استراتيجية مجموعة هيلتون للاستدامة البيئية، والمبادرة التي أطلقتها هيلتون سابقاً “السفر بهدف”.

ويقوم المنتجع خلال هذا الأسبوع بالعديد من المبادرات البيئية، تتضمن تقديم المطاعم في يوم 21 مارس قوائم طعام نباتية، وذلك لتنوير الفريق حول تأثير انبعاثات الغازات الدفيئة المضرة بالبيئة نتيجة لإنتاج اللحوم. وفي 23 مارس، سيتم دعوة الضيوف وأعضاء الفريق الذين يحتفلون بأعياد ميلادهم أو مناسباتهم السنوية خلال هذا الأسبوع إلى زرع الأشجار في الفندق.

مواضيع ذات علاقة
1 من 564

وتستضيف جميع المطاعم في الفندق عشاءً على ضوء الشموع في يوم 25 مارس وذلك لتوفير استهلاك الكهرباء. بالإضافة إلى دعوة الضيوف لمشاركة فريق العمل في هيلتون أثناء القيام بحملة تنظيف على طول الشاطئ في 26 مارس.

وبمناسبة هذه المبادرة الرائعة، سيدعو فندق ومنتجع هيلتون سيشل نورثولم ضيوفه في 26 مارس للانضمام إلى موظفي الفندق في احتفالهم بساعة الأرض من الساعة 8:30 مساء وحتى 9:30 مساء. ويمكن للمسافرين الراغبين بالمشاركة بهذه الجهود البيئية الانضمام إلى فريق هيلتون نورثولم في نشاط رياضي رائع يتضمن تنظيف الشاطئ على طول المنطقة الواقعة بين خليج فالون والمنتجع من الساعة 8:15 صباحاً وحتى 10:30 صباحاً.

وسيشارك فندق ومنتجع “دبل تري” من هيلتون سيشل ألاماندا بالاحتفال بساعة الأرض، جنباً إلى جنب مع فنادق هيلتون سيشل الأخرى بإيقاف جميع الأضواء في المنتجع من الساعة 8:30 مساءً حتى 9:30 مساءً.

وبمناسبة إطلاق هذه المبادرة، صرحت بريتا كروغ، رئيسة قسم التطوير في فنادق ومنتجعات هيلتون سيشل: “نسعى جاهدين في فنادق ومنتجعات هيلتون للحفاظ على البيئة بأفضل طريقة ممكنة. ونحن محظوظون في جزر سيشيل بشكل خاص، لأنها تشكل موطناً للعديد من الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض من النباتات والحيوانات. والتي نعمل بجهد للحفاظ عليها”.

وأضافت: ” لقد أطلقت مبادرة ساعة الأرض نتيجة للجهود العالمية التي تبلورت خلال اجتماع صندوق الحياة البرية العالمي الذي عقد في هيلتون سيدني في عام 2007. ونحن كجزء من عائلة هيلتون، نتشرف بالمشاركة في ساعة الأرض، بالإضافة إلى غيرها من المبادرات والحملات الصديقة للبيئة التي أطلقتها هيلتون العالمية على مدار العام، للحد من ظاهرة تغيير المناخ والحفاظ على الحياة البرية “.

تلتزم هيلتون العالمية بتحمل مسؤولياتها لحماية البيئة والمشاركة بالحفاظ عليها، إذ تعكس مبادرة ” السفر بهدف” التي أطلقتها المجموعة كواحدة من الركائز الثلاث الرئيسية في استراتيجية الشركة في تحمل المسؤولية والاستدامة البيئية. وتعتبر هيلتون العالمية من أول شركات الضيافة المتعددة العلامات التجارية، التي تقوم بوضع برامج ومعايير لقياس الاستدامة في جميع منشآتها حول العالم للمساهمة في الجهود العالمية للحفاظ على البيئة.

وتستخدم منصة ” لايت ستاي “، وهو نظام خاص قامت بتطويره هيلتون العالمية في قياس وتحليل أداء الاستدامة عبر فنادقها حول العالم. وحققت هيلتون من خلال المعلومات التي تجمعها المنصة إنجازات كبيرة في زيادة الكفاءة وتوفير كميات هائلة من الطاقة والمياه. بالإضافة إلى قدرة هذا البرنامج على تسجيل كافة الجهود والمبادرات البيئية للمجموعة بما فيها الاحتفال بساعة الأرض للاستفادة منها في وضع الخطط والاستراتيجيات المستدامة في المستقبل.

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ