عراب الحوارات الصحيحة


العراب الرابع : عراب الحوارات الصحيحة – نايف المطوع – بقلم محمود أغيورلي

/

الكثير يتفق اليوم على ان معظم المشاكل التي تدور في المنطقة القريبة او البعيدة سببها نقص التواصل مع الطرف الاخر
وعدم تفهم افكاره ومعتقداته والحكم عليه من خلال الاسقاطات المسبقة المجحفة بحقه سواء كان هذا الطرف غربي او شرقي
والجدال بين مفهوم الشرق والغرب هو جدالٌ قديم منذ الازل تناوله العديد من الكتاب فمنهم من تحدث عن صراح حتمي بين
الحضارات كما كتب فوكوياما ومنهم من تحدث عن حوار ضروري بينها كما كتب جارودي
وربما كلاهما كان محق فالصراع مستعرٌ اليوم .. والحوار ضروري اليوم أيض 




ولان كلمة الحوار تستوعب كل أنواع وأساليب التخاطب سواءً كانت منبعثة من خلاف بين المتحاورين أو عن غير خلاف
قرر نايف المطوع ان يضيف عنصراً آخر الى المتحاورين اليوم .. هو الاطفال !فنايف المطوع وهو أخصائي نفسي قرر ان يبدأ مشروع اسمه ال99  وفيه  أول مجموعة من الأبطال
الخارقين مستوحون من الثقافة الإسلامية
ابطال مثل سوبر مان و سبايدر مان انما يحملون اسماءً عربية مثل جامع – مانع – باري – وداد – نور – هداية
ابطالٌ يهدفون لإعادة رونق الصورة الاسلامية للمجتمعات الاسلامية .. ابطال سيصبحون قدوات جديدة لابنائه .. لابنائنا .. لأبنائهم
بل ابطال سوف يجمعون العالم أجمع في سلسلة كرتونية واحدة …فهؤلاء الابطال ال99 هم من 99 بلداً مختلفاً مثل اندونيسيا والسعودية وجنوب افريقيا

/

 وتعود قصة هؤلاء الابطال بحسب التي كتبها نايف المطوع الى عام 1258 حينما قرر المغول اجتياح بلاد الرافدين فقرر القائمون على مكتبة دار الحكمة آنذاك ان يحموا الكتب الموجودة فيها فخرجوا بحل كيميائي يدعى ماء الملك وفيه يتم نقل كل العلوم المكتوبة في الكتب الى احجار كريمة
ومن ثم تم نقل هذه الاحجار الى ثلاث محاور عبر ثلاث قوافل كل واحدة منها تحمل 33 حجرا .. ذهبت الاولى الى العالم الحديث والثانية الى شرق أسيا والصين والثالثة الى الشرق الاوسط وافريقيا وانتشرت هذه الاحجار التي تعطي القدرات الخارقة لحامليها بين الدول الموجودة في تلك المحاور لكي تصنع 99 بطلا من 99 دولة

 وفي تلك القصة معظم الابطال  في فترة ما من حصولهم على قدراتهم يستخدمونها بصورة خاطئة يقودهم بذلك جشعهم وغرورهم احيانا .. الا انهم في مرحلة ما يعودون الى الصواب ويعودون للعمل من اجل الخير وفي هذه اشارة جميلة الى اننا في مرحلة ما -كما هذه المرحلة – قد نفقد بوصلتنا الاخلاقية .. ولكننا حتما ولاننا اصحاب رسالة لابد وان نجدها مرة اخرى 

ولا اعتقد انه قد مرَ الكثير على سماعنا تلك القصص التي كانت تتحدث عن فتياتنا وهن يلعبن دور نور او لميس مفتخرين بهن …ولا اعتقد اننا قد شفينا حتى اليوم من وباء نقص القدوات الذي هو سبب ذلك التعلق ب التركيات في الاساس ! لانه وبحسب قول  الكاتب إيان كريب إذا كانت القدوة غير موجودة في البيت فلابد  في هذه الحال نشدانها في العالم الخارجي ومنزلنا حتى اليوم خالٍ من قدوات حقيقة لأبنائنا
ولكني اعتقد جازماً ان هذا الحال سيتغير وان أبطالا مثل وداد المحبة و باري الشافي هم الابطال الذين سنريد جميعا ان ينمو أطفالنا وهم يتطلعون إليهم
بل وهم الابطال الذين سوف يغيرون ولا شك نظرة الغرب الى الثقافة العربية بصورة خاصة والى الثقافة الاسلامية بصورة عامة لان تلك السلسة الكرتونية  تنتشر اليوم بثمان لغات رئيسية اهمها الاردو والصينية والتركية لتصبح المشروع العالمي الاول لتغير الاسقاطات المسبقة المتعلقة بالثقافة الاسلامية
ولا أرى بعيداً ذلك اليوم الذي سيقف فيه بضعُ اطفال من العالم الغربي وهم يفتخرون بألقاب مثل فاتح و جبار و وداد كما يفتخر اليوم اطفالنا بأسماء مثل جيمي نيوترون – جلوفر – سونك
اذ أنه في شهر اكتوبر المقبل سوف يصدر غلاف مجلة تاريخي سيجمع الابطال ال99 مع الابطال الامريكيون ( بات مان – سوبر مان – سبيادر مان ) ضمن مشروع لمنظمة الرسوم المتحركة في واشنطن سيتحد فيه ابطال الحق الغربيون مع الشرقيون في جبهة واحدة من اجل السلام العالمي

 وأختم بقول نايف المطوع الذي يقول فيه  انني كأب لخمسة ابناء قلق جدا للقدوات التي يعتمدها ابنائي
وانا قلق لاني ارى حولي .. وحتى بين افراد من اسرتي كيف يتم التلاعب بالدين وكباحث علم اجتماع انا قلق على العالم ككل
وقلق اكثر عن كيفية نظر الافراد لذواتهم في الجزء من العالم الذي اتيت منه 

 ونحن نقول له طالما هنالك رجالٌ مثلك … فمازال أبناؤنا بخير وقدواتهم الجديدة بخيرٌ ايضاً…وأمتنا حتماً بخير

 شكرا نايف المطوع شكرا ابطال ال99 

*http://www.the99.org

بقلم محمود أغيورلي


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 8

  1. أخي الكريم محمد أغيورلي نشكرك على حماسك الذي يدل على حرصك على أمتك لكن احببت ان انوه ان المبدأ الذي قام به المطوع هو تجسيد أسماء الله الحسنى ال

  2. شكراً لمجموعة أبو نواف على إتاحتها فرصة أكثر من مميزة للدكتور نايف المطوع , لنشر فكر لا يمت للإسلام بصلة لا من قريب ولا من بعيد , وكان الأولى بهذه المساحة شخصٌ آخر يستحق الثناء . يقول الدكتور نايف المطوع أن من بين كتاب هذه القصص يهود وبوذيين ونصارى ومسلمين , وهذا فكر ماسوني وليس إسلامي . هل يعقل أن نتعلق بقصص يكتبها بوذي أو يهودي , هل يعقل أننا لا نملك من يكتب لنا قصة للأطفال؟؟؟ هل يعقل أننا ننتظر مدح الرئيس أوباما لأمثال نايف المطوع لنهلل ونكبر لهم ونصنع منهم أبطالاً مثل أبطاله الكرتونيين . أنصح بعدم الترويج لفكر الإنسانية العالمية لأنه مجرد فكر ماسوني مقتبس من فكر يهودي ينادي ببناء الهيكل , ولا يغركم أستخدام بعضاً من المصطلحات ولا جزءٌ من المعاني القرآنية , فالمنافقون كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يستخدمون آيات القرآن الكريم في صرف الناس عن الإسلام وتشكيكهم فيه .

  3. السلام عليكم : فكرة 99 بطل رائعة بس ماأعتقد إنو أطفالنا راح يلتفتوا لهم بسرعة لانهم محتاجين فترة حتى ينسوا أبطالهم القدامى.

  4. السلام عليكم… شكرا للدكتور خالد العبدالله على تعليقه…وأنا أيده فيما قال وأضيف.. هل عجزنا عن جعل الصحابة وسير السلف الصالح الخير ان يكون قدوة لأطفالنا لنجعل لهم 99 شخصية وهمية …؟ انها كدس السم في السمن…يعطونهم ملامح عربية وثقافة اسلامية وأسماء عربية اسلامية…لنفتح العقول وتجعلها تتقبل كل الأفكار.. أطفالنا غارقون في مستنقع الشخصيات الكرتونية والترويج لافكار ومنتجات ومصطلحات تاتيهم بطريقة غير مباشرة لتفسد أجيالا من الشباب الصالح بغض النظر عن عرقه ودينه… أتمنى أن لا يتم تنفيذ الفكرة…وشكرا للجميع…

  5. السلام عليكم بصراحة يوم شفت العنوان تفاءلت خير بعدين………. ما ادري شالفرق بين بات مان والحلوين اللي حاطهم ما في تناسق بين القصة والشخصيات , وحتى القصة ,,,آآه ارحموا عيالنا

  6. B وين قدوة معه مهذي أشكال الشخصيات صراحة القصة ماتبشر بالخير أبد يكفي انها قصه محرفة وخيالية لأبعد حد عالأقل لو وضع الشخصيات تحاكي مجتمع أطفالنا باللبس العربي والحجاب الاسلامي حتى لا يظهر التناقض مما تدعوا له الاسرة المسلمة ومما يشاهدة أطفالنا في بلاوي التلفاز

  7. السلام عليكم شفت الروابط والموقع الوفيديو على اليو تيوب بس احس انه زي الافلام الخيالية مثل X men وغيرها وفي نقطة في استخدام الاسماء الحسنى للشخصيات وكان استخدم اسماء عربية تدل على شخصيات الصحابة شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عراب الحوارات الصحيحة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول