عبير ومعالي الوزير


مرحبا

تعالو نشوف قصه عبير ومعالي الوزير


اعلان





هذا الله يسلمكم

عبير حالها من حال اي بنت في مثل سنها

درست

وتعلمت

وتخرجت

وتوظفت

طبعا هي وظيفتها دكتوره في الجامعه وعمرها 28

سنه ولسى ماتزوجت

اكبر احلامها ان تترك لها بصمه في المجتمع

ويذكرها الناس بالخير

مع الايام لاتزال دكتورتنا عبير تلقى المحاضرات

وتعطي الدورس لمن هم بنات بالجامعه

ومافكرت في نفسها وفي مستقبلها

وكل زميلاتها انصحوها ان تلتفت لحالها شوي

ولاتجلس غرقانه بالبحوث والندوات

والمحاضرات وتهمل حالها

قالت عبير : بدري على الكلام هذا اهم شي اني

احقق اللي في بالي

واوصل لهدفي

قالو لها براحتك

المهم عبير او الدكتوره عبير

بطبيعه الحال رفضت الكثير من الشباب

اللي تقدم لخطبتها

قالت : ما افكر الحين بدري على هالكلام

وام عبير تنصحها وتقول لاحقه على الشهادات

والمستقبل قدامك

وماراح يضرك لو تزوجتي

قالت عبير : لا ،، راح انشغل ببيتي والعيال

ام عبير : براحتك يابنتي بس انا ابي مصلحتك

وفي ليله خميس احد الليالي المفضله لدى الجميع

كانت عبير معزومه في احد الحفلات

فكشخت وراحت وسولف مع رفيقاتها

وفكرت ساعتها وقالت الحين

كلهم متزوجات معقوله بس مافيه الا انا وكم وحده

ليه ليه ليه ليه

للهدرجه الشغل سرق وقتي وما انتبهت للنقطه

وكل رفيقاتي المتزوجات اللي عندهم ولد وبنت

وعندهم عيال وانا للحين ماتزوجت

هل الغلط مني ؟

المهم الفكره هذي ماتزال في راس عبير

حتى رجعت للبيت

واول ماراحت اتصلت على اعز واقرب صديقاتها نوال

وبحكم العلاقه القويه اللي بينهم

مايخبون شي على بعض

قالت عبير : نوال بصارحك بموضوع بس

ابي رايك من غير مجاملات

قالت نوال : معقوله اجاملك بعد العمر هذا كله

والسنين اللي بينا قولي بس من غير رسميات

قالت عبير : الحين انا ليه ماتزوجت !!

قالت نوال : سأ لي حالك مو انتي اللي تقولين

البحوث والدراسه أهم

عندي من عيالي وزواجي

قالت عبير : مو كانك جرحتيني بكلامك

قالت نوال : انا وعدتك اقولك من غير مجامله

قالت عبير : طيب ابي شورك ورايك

قالت نوال : شوفي ماشالله انتي اي واحد يتمناك

حلوه ،، وظيفه راقيه ،، وعائله محترمه

والخطاب على الباب بس انتي اختاري واحد منهم

قالت عبير: يعني هذا رايك

قالت نوال : ايه انتي الحين عمرك 28 سنه

لو ماتزوجتي الحين متى تزوجين

قالت عبير : خلاص ابمشي على شورك

والله يقدم اللي فيه الخير

انتهت المكالمه بين عبير ونوال

وجا صباح اليوم السبت ودوامت عبير

بالجامعه وبعد ما ألقت

المحاضرات وراحت لمكتبها

جاتها نوال وقالت : صباح الخير

قالت عبير : الله جابك تعالي

قالت نوال : خير وشفيك

قالت عبير : وربي للحين حيرانه من يوم الخميس

قالت نوال : لحووول اقول شكلك ماتبين تعرسين

وخلي بس العرس لاهله

قالت عبير : تتريقين الحين انتي

قالت نوال : مدري عنك كل ماقلنا لك شي

مارضيتي الا غصب تمشين كلامك

قالت عبير : طيب فيه شغله بقولها لك بس

مايصلح هنا وشرايك

تجيني الليله بالبيت واقولها لك

قالت نوال : ماوراي الا انتي الحين عندي بنتي بدرسها

قالت عبير : تذليني حضرتك يعني ان عندك بنات

وانا ماعندي وانك متزوجه

قالت نوال : لا لا لا والله مو قصدي

بس بحاول اخلص من بنتي بدري وبجيك

قالت عبير: انتظرك

وجا الليل وراحت نوال لبيت عبير

جلسو وشربوا الشاي وتقهووا

وتعشوا

وراحو جلسو لحالهم

قالت نوال : وربي حمستيني ومشتاقه

اسمع كلامك من اليوم الظهر قولي

قالت عبير : امممممممممم

قالت نوال : دام فيها امممممممم الله يستر

قالت عبير : صراحه مدري من وين ابتدي

بس بقولك من غير مقدمات

قالت نوال : قولي ذبحني الشوق

قالت عبير : تعرفين الدكتوره اللي معنا

بقسم علم النفس

…….قالت نوال : اي دكتوره فيهم قصدك نوره ال

قالت عبير : ايه

قالت نوال : اعرفها من شكلها بس مالي علاقه معها

قالت عبير : انا اعرفها بس علاقه سطحيه مره

هي جاتني المكتب قبل فتره وتسأل عني وعن اهلي

وحسيت ان وراها سر

قالت نوال : طيب وبعدين

قالت عبير : قبل كم يوم اتصل اخوها على بيتنا

وخذ موعد من ابوي عشان يقابله

………قالت نوال : اها قصدك

قالت عبير : عفيه عليك هذا انتي فهمتي

قالت نوال : بس اللي اعرفه ان اخوها وزير

قالت عبير : ايه وهذا اللي مخوفني

قالت نوال : بالعكس انتي دكتوره ومتحضره وهو بعد

وزير ودكتور ومستواكم مثل بعض

مافيه فرق في المستوى الفكري والعقلي

يعني لايقين على بعض

قالت عبير : طيب ووظيفته وشغله ماراح ارتاح وياه

اكيد بيكون كله سفريات واجتماعات

قالت نوال : بصراحه معك حق بس برضه يبقى

اسم انك عبير حرم الوزير

عبير : يوووووه انتي وين وتفكيري وين

ضحكت نوال وضحكت عبير

وشربوا الشاهي ومشت نوال لبيتهم

ومع الايام وافقت الدكتوره عبير من الزواج

من معالي الوزير

وفي اول ايام الزواج اكيد الكل راح ينبسط من ناحيه

الزوج اوالزوجه

ومع انقضاء اربع شهور من زواجهم

حست عبير بالروتين

وماكانت متصوره ان الزواج راح يكون كذا

زارتها نوال بالبيت

ولاحظت ان عبير ماهي عبير اللي قبل الزواج

قالت نوال : وشفيك منتي على بعضك

…..قالت عبير : مدري وشقولك بس

قالت نوال : بس ايش

قالت عبير : خليها على ربك

قالت نوال : يوووه شكل السالفه كبيره

قالت عبير : عيوني نوال ذبحني الروتين تدرين اني

ما اشوفه الا بعد الظهر وقت الغداء

وآخرالليل ،، وتصوري ان مايجي اسبوع من غير

مايسافر يعني احس علاقتي معاه مثل علاقته هو

بأي معامله من معاملاته

قالت نوال : طيب حاولي توضحين له وتحسسينه

بشعورك وعواطفك

قالت عبير : حاولت وحاولت بس مافيه فايده

لنا اربع شهور الحين من تزوجنا

،، وبعدين الباقي اشوفه بس وقت الغداء ووقت النوم

والسواليف وياه كلها رسميه يعني كيفك وشخبارك

قالت نوال : طيب كلمي اخته اللي ويانا بالجامعه يمكن

تحاول تساعدك

قالت عبير : ماودي ادخل احد في مشكلتنا بس اذا

الموضوع بيطول شكلي بكلمها

ونفذ صبر عبير من الحاله اللي هي عايشتها

وقررت بالاخير تكلم اخته

اتصلت عليها تليفون وكلمتها

عبير : صباح الخير

نوره : هلا والله بزوجة اخوي

عبير : هلا فيك

نوره : امري قولي يالغاليه

عبير : مدري بس ابيك بموضوع اجيك بالبيت ولا تجيني

نوره : لا انا راح اجيك ومنها اشوف اخوي

من زمان ماشفته

عبير : وهي تضحك اخوك مسافر من يومين

نوره : ولا يقول ولا يعلم خلاص اجل

بتعشى معاك الليله

عبير : اتفقنا وحياك الله

وبالليل وعلى اتفاقهم

سولفوا وتعشوا وانبسطوا

وقالت نوره : خير عبير اظنك ومن كلامك

شكلك بتقولين شي

قالت عبير : ايه والله بس حيرانه كيف اشرح لك

نوره : عادي انا اخت زوجك ومابينا شي

عبير : ادري والله وانا كاني اقول لاختي الثانيه

بس الموضوع ماتتصورينه

نوره : اوكي انتي قولي وانشالله انا راح اقدر وافهم

عبير : طيب زوجي قد مره قالك شي عني ؟

نوره : والله يمدح فيك وفي اخلاقك

عبير : طيب وانا بعد اخلاقه حلوه

بس بصراحه مو مرتاحه وياه

نوره : ليه مقصر في شي معاك ؟

عبير : كثير ،، ما اشوفه ولا اسولف معاه وكل وقته سفريات

نوره : عاد انتي قدري ظروفه بحكم شغله

عبير : طيب انا مو من حقي اعيش وانبسط مثل اي زوجه ثانيه

نوره : طيب صارحيه بكلامك وشوفي وانشالله تتوصلون لحل

عبير : طيب انتي كلميه ولمحي له من غير مايدري اني كلمتك

نوره : طيب واوعدك راح ابذل الغالي خاطر عيونك

عبير : تسلمين والله لايحرمني منك

نوره : اوكي ان استأذن منك الحين

عبير : الله معاك والقلب داعي لك

ومضى اسبوعين على كلام عبير ونوره

وفي احد الايام او الاصح

احد الاجازات اللي كان متفرغ فيها معالي الوزير

كان جالس بالبيت مع زوجته على غير العاده

وهي مبسوطه عبير وتقول جعله دوم على هالحال

المهم

وهم جالسين عندالمسبح ويشربون الشاي

قال معالي الوزير : عبير ادري بشعورك وبكلامك واللي ودك تقولينه

عبير : طيب وشقصدك

معالي الوزير : مقدّر انا بُعدي عنك بس شغلي يلزم على كذا

عبير : طيب وحقوقي وحقوق الولد اللي جاي انشالله

معالي الوزير : بس شغلي مهم ووظيفتي اهم

عبير : يعني آخر كلامك ايش ؟

معالي الوزير : مدري بس اذا انتي مو عاجبك الحال كذا

ماراح اجبرك على شي

…… عبير : اها قصدك

معالي الوزير : فهميها مثل ماتفهيمنها

عبير : الله يسامحك ماتوقعت ان يطلع منك كل هالكلام

معالي الوزير : ما اتصور اني غلطان بس

هذه تبقى وجهة نظرك

عبير : وهي متحسره وفي كلامها شوي من التريقه

لا محشوم عن الغلط انت معالي الوزير ومستحيل تغلط

معالي الوزير : فكري على راحتك وردي على القرار

اللي بتاخذينه

وبعد انتهاء كلمات معالي الوزير

اللي نزلت مثل الماي البارد على راس عبير

قفلت الدنيا بوجه عبير

معقوله بعد مافكرت وصممت انها تتزوج

تتطلق بالسهوله هذي

مستحيل

بس فكرت انها تاخذ اشغالها وملابسها وتجلس

في بيتهم وتفكر بهدوء

خذت اجازه من الجامعه

وجلست بالبيت وانقطعت عن رفيقاتها

فقدتها نوال واتصلت عليها

حست نوال بصوت عبير متغير ومتضايقه عرفت

ان الموضوع كبر عن حده

قالت نوال : سلامات ماشفناك بالجامعه

قالت عبير : تضحك والدموع بعينها

ماخذه اجازه طويله

قالت نوال : لا لا مو انتي عبير اللي نعرفك

اقول بس يلا تعالي الطالبات والكل يسال عنك

قالت عبير : خلاص قررت

نوال : قررتي ايش ؟

عبير : قررت اصير

طليقه معالي الوزير
————————
كل الدلع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبير ومعالي الوزير

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول