طفل يبتكر ليغو يتحول إلى طابعة برايل

يقترب الطفل “شوبهام بانيرجي” من أن يصبح المبتكر المبدع القادم بابتكاره ليغو يتحول إلى طابعة برايل. فكان بانيرجي 12 عامًا حين حصل على تمويل من شركة “إنتل كابيتال” لإنتاج طابعة “القراءة بطريقة برايل للمكفوفين” منخفضة التكلفة. واليوم، قد بلغ بانيرجي 13 عامًا، وهو من “سان هوسيه” في كاليفورنيا. وقد استلهم بانيرجي فكرة طابعة للمكفوفين بعد أن قرأ نشرة لجمع التبرعات لهم. فقرر ابتكار نسخة عالية التقنية من ليغو يتحول إلى طابعة برايل خاصة بالمكفوفين.

طابعة برايل للمكفوفين

ويتمنى الطفل بانيرجي أن تُنتج كميات كبيرة من هذه الطابعة، وبيعها بـ 350$، وهو ثمن أقل بكثير من ثمن طابعات برايل الموجودة حاليًا في الأسواق. وفي الصيف الماضي عمل بانيرجي على رقاقة “إنتل إديسون” المستخدمة في الأجهزة التقنية التي يمكن ارتداؤها كمعالج للطابعة. وقد دعت شركة إنتل بانيرجي لحضور مؤتمر في الهند يُسلط الضوء على استخدامات إديسون.

مواضيع ذات علاقة
1 من 447

ليغو2

وقال “مايك بيل” المدير التنفيذي لإنتل بأن الشركة ستستثمر في شركة “Braigo Labs” التي أسسها بانيرجي بدعم من والديه اللذين قدما له 35,000$. وقد رفض بانيرجي والمدير التنفيذي لإنتل الإفصاح عن حجم الاستثمار في الشركة. فيما قال شخص مُطلع بأن الاتفاق يدول حول بضعة مئات الآلاف من الدولارات. ويخطط بانيرجي لاستخدام هذه الأموال في إنتاج نموذج مطور من طابعة برايل، واختبارها على المزيد من المكفوفين.

طابعة للمكفوفين

 

 

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ