طفلة بعمر الـ 5 أعوام مصابة بالتوحد وتصنع لوحات فنية مذهلة


الطفلة “إيريس غريس” البالغة من العمر 5 أعوام، والمصابة بمرض التوحد منذ طفولتها، ولكن هذا المرض منحها هدية غير متوقعة، إذ إنه ساعدها على التركيز وخلق لوحات فنية بتفاصيل دقيقة وأسلوب استثنائي جميل.

طفلة مصابة بالتوحد


اعلان





التوحد هو اضطراب النمو العصبي الذي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة. وتتطلب معايير التشخيص ضرورة أن تصبح الأعراض واضحة قبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات. ويؤثر التوحد على عملية معالجة البيانات في المخ وذلك بتغييره لكيفية ارتباط وانتظام الخلايا العصبية ونقاط اشتباكها؛ ولم يفهم جيدًا كيف يحدث هذا الأمر، ولكن يعتقد الكثيرون بأن سببه هو أمر وراثي.

 لوحات فنية رائعة

ويذكر أن الطفلة إيريس عانت من بطء في تعلم الكلام، وبعد تعلمها الكلام بواسطة برامج علاج النطق، قامت بطلب لوحة بيضاء وفرشاة ألوان من والديها، وذلك قبل اكتشافهما لهذه الموهبة المدهشة، التي انطلقت منذ ساعتين فقط من استلام الطفلة للورقة والفرشاة.

 لوحات فنية

وتم تشجيع إيريس على الرسم من هذا السن، ويقول العديد من الفنانين بأن لديها فهم كامل بالألوان وكيفية التعامل معها. إذ إن الأمر الغريب هو مرض التوحد الذي قدم لها موهبة كبيرة في رسم لوحات فينة كهذه لطفلة بمثل عمرها.

الطفلة المتوحدة

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 7

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 6

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 5

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 4

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 3

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 2

أعمال فنية لطفلة مصابة بالتوحد 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفلة بعمر الـ 5 أعوام مصابة بالتوحد وتصنع لوحات فنية مذهلة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول