ضاحي خلفان تميم يفتتح فعاليات أسبوع تكنولوجيا المستقبل 2016


ضاحي خلفان تميم يفتتح فعاليات أسبوع تكنولوجيا المستقبل 2016

تستضيف المعارض الأربعة نخبة من أبرز المتخصصين بتكنولوجيا المعلومات وخبراء القطاع هذا العام مع توقعات بوصول عدد مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط إلى 425 مليون مستخدم بحلول عام 2019

 


اعلان





دبي، الإمارات العربية المتحدة – 29 مارس 2016: افتتح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، اليوم فعاليات معرض أسبوع تكنولوجيا المستقبل، الفعالية الجديدة التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي ،التي تجمع اربعة معارض متخصصة هي معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات جيسك، ومعرض إنترنت الأشياء، ومعرض البيانات الكبيرة، إضافة إلى مؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات جيميك بحضوركل من سعادة هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي والمدير العام لـ سلطة مركز دبي التجاري العالمي إلى جانب حشد من أهم الشخصيات وأبرز المتخصصين في القطاع.

ويقام أسبوع تكنولوجيا المستقبل ضمن أربع قاعات من قاعات مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين الثلاثاء 29 مارس لغاية يوم الخميس 31 مارس، حيث يأتي إطلاق هذه الفعالية في إطار الاستجابة للحاجة المتزايدة للأفراد والمؤسسات لحماية المعلومات الحيوية وتجنب هجمات الأمن الالكتروني المحتملة والناجمة عن عوامل مثل كميات البيانات الهائلة والتواصل البيني الناجمة عن إنترنت الأشياء.

ونجح أسبوع تكنولوجيا المستقبل باستقطاب أكثر من 10 آلاف من أبرز المتخصصين في القطاع، والخبراء وقادة التكنولوجيا على الساحة المحلية والإقليمية والدولية؛ حيث أنه يعتبر بمثابة منصة شاملة لمعالجة القضايا الحساسة والتطورات التكنولوجية في نواحي الأمن الالكتروني، وإنترنت الأشياء، والبيانات الكبيرة، والحوسبة المتنقلة للمؤسسات.

وكشفت دراسات حديثة عن حقيقة أنه خلال العامين الماضيين تم إنشاء كمية بيانات تفوق ما تم إنشاؤه خلال تاريخ الجنس البشري بأكمله، وبحسب مؤسسة البيانات الدولية من المتوقع أن يصل حجم عالم البيانات الرقمية إلى حدود 44 زيتابايت (44 تريليون جيجابايت) بحلول عام 2020. ومع اشتمالها على معدلات استخدام الإنترنت وانتشار الأجهزة الذكية التي تعتبر من بين الأعلى في العالم، يسلط أسبوع تكنولوجيا المستقبل الضوء على الحاجة للمزيد من الأمن على مستوى الأفراد والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط التي ستضم أكثر من 425 مليون مستخدم للإنترنت بحلول عام 2019، وذلك بحسب توقعات مؤشر شبكات سيسكو المرئية السنوي العاشر.

وفي هذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي:” تعتبر المعلومات كنزاً ثميناً في عالمنا الذي يزداد ترابطاً واتصالاً، كما توفر البيانات الكبيرة فرصاً استثمارية جديدةً للشركات في جميع القطاعات الصناعية تقريباً. وتحتاج تلك البيانات لأن يتم تأمينها، حيث تدرك المؤسسات باختلاف أشكالها وأحجامها الحاجة الماسة لحماية أنظمتهم من المتسللين ومن عمليات سرقة البيانات التي قد تلحق الضرر بهذه المؤسسات”.

وأضافت لوه ميرماند: “يجمع أسبوع تكنولوجيا المستقبل الخبراء من جميع أنحاء العالم بغرض استكشاف ومناقشة القضايا الحساسة التي تتضمن الأمن الالكتروني، والتحول نحو اتصالات إنترنت الأشياء، وجمع وتحليل وتسييل البيانات الكبيرة التي تمتلك أثراً كبيراً على المؤسسات والأفراد حول العالم في الوقت الراهن”.

وخلال اليوم الأول من أسبوع تكنولوجيا المستقبل، شهد مؤتمر معرض إنترنت الأشياء حضور مجموعة من أبرز الخبراء لمناقشة أحدث الاتجاهات في مجال تخطيط إنترنت الأشياء وزيادة انتشار الاتصال بالإنترنت، إضافة إلى الإكسسوارات الرقمية وتخفيف حدة المخاطر السائدة وتعطّل الأجهزة.

وألقى السيد يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، كلمة افتتاحية ناقش فيها كيفية قيام دبي بصياغة رؤية ذكية للمنطقة.

وبالإضافة إلى ذلك، استضاف معرض البيانات الكبيرة جلسة حوارية تناولت موضوع تطور مدن المستقبل الذكية لتصبح أكثر استجابةً وتكيفاً. وشهدت الجلسة حضور كل من كارين دوغنين-سوز، نائب رئيس شركة جريتر ليون، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين من هواوي، واينوفيت، وجنرال إلكتريك للطاقة والمياه، وباسيفيك كونترولز، وبلدية دبي، وإريكسون الشرق الأوسط.

وبهذا الصدد، قال سافدر ناظر، نائب الرئيس الإقليمي للمدن الذكية وإنترنت الاشياء لدى شركة هواوي: “نحن في غاية السعادة بعودتنا للمشاركة في معرض إنترنت الأشياء ومعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات جيسك. ونتوقع أن نحظى بمستوىً رائع من التفاعل الحيوي مع الزوار، وأنا على يقين من حماسة هؤلاء الزوار لحضور جلسات المؤتمر والاطلاع على الحلول التي ننوي عرضها بينما نتطلع لإغناء أجندة فعاليات إنترنت الأشياء والأمن الإقليمية”.

وقد صرّح أنتوني سايرز مسؤول تطوير استراتيجية إنترنت الأشياء وحلول تصنيع المعدات الأصلية لدى ديل لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يعتبر إنترنت الأشياء موضوعاً بالغ الأهمية بالنسبة لنا كمؤسسة وبالنسبة للإمارات العربية المتحدة بالعموم؛ ونظراً للتطورات التكنولوجية الحاصلة وتزايد التركيز على المدن الذكية فإن مساهمتنا لا شك، سوف توسّع إمكانات الاستفادة من إنترنت الأشياء لضمان كفاءة توفير التكاليف وتحقيق مكاسب أعلى للمنتجات، ونحن نتطلع قُدماً لمشاركة وجهة نظرنا والتأثير المحتمل لإنترنت الأشياء مع الجمهور الكبير لمعرض إنترنت الأشياء في أسبوع تكنولوجيا المستقبل هنا في دبي”.

ومن جانبها، قالت رافيه إبراهيم، رئيس شركة إريكسون لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “مع توجه العالم نحو الاعتماد على إنترنت الأشياء ووجود 50 مليار جهاز متصل، سيعمل هذا التحول إلى إنترنت الأشياء على وضع المشغلين وأبرز اللاعبين في القطاع على الطريق الصحيح لتحقيق النجاح. ونحن نعتقد أن إنترنت الأشياء ستساعد على تقليص مخاطر وتكاليف تجربة نماذج عمل جديدة، في حين أنها تجعل من مسألة الوصول السريع إلى أسواق جديدة أمراً ممكناً. وتقوم هذه التكنولوجيا بتسييل الأصول الجديدة والحالية، كما أنها تنتقل بأعمال شركائنا لتتجاوز الاتصال إلى وفرة من الفرص الجديدة لتحقيق الأرباح”.

ومع اعتبار حلول الحوسبة المتنقلة للمشاريع بمثابة ضرورة للأعمال، تقوم الشركات حول العالم باستكشاف طرق جديدة للعمل والارتقاء بالعمليات الداخلية باستخدام الأجهزة الذكية. وبحسب مؤسسة البيانات الدولية، من المتوقع أن ينمو سوق الأجهزة المتنقلة المتصلة في الخليج من 35 مليون وحدة في عام 2015 لتصل إلى 45 مليون وحدة بحلول عام 2019 – قفزة بنسبة 29% على مدى أربع سنوات.

وفي سياق متصل، وفَّرَ مؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات جيميك- المستمر على مدى يوم واحد – منصةً مثالية لأبرز الخبراء من أجل مناقشة مواضيع كتحسين واجهات المستخدم البسيطة لتعزيز تكيف العملاء؛ وكيفية إحداث الاتصال الافتراضي لنقلة نوعية في مجال الإنتاجية وتحسين القرارات الذكية المتخذة من قبل القوى العاملة؛ والحلول الأمنية لعالم أدمجت فيه التكنولوجيا المتنقلة. وتضمنت قائمة المتحدثين في المؤتمر كلاً من نايجل جيبونز، عضو مجلس مايكروسوفت الاستشاري العالمي، مايكروسوفت جلوبال؛  وآشي شيث، مديرة منصات المؤسسة لدى نيتفليكس؛ وإريك إيفرت، النائب الأول للرئيس في مجال خدمات الأمن المُدارة لدى دارك ماتر، والدكتورة نجوى الأعرج، نائب الرئيس للمشاريع الخاصة لدى دارك ماتر.

وتجدر الإشارة إلى أن أسبوع تكنولوجيا المستقبل وما يتضمنه من المعارض والمؤتمرات يتوجّه حصراً إلى الزوّار القادمين لشؤون تتعلّق بالأعمال والتجارة. ويعتبر حضور المعارض مجانياً في حين يتم تقاضي رسوم عن حضور المؤتمرات، سواء بشكل منفصل أو بالتسجيل فيها جميعاً مقابل رسم موحّد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضاحي خلفان تميم يفتتح فعاليات أسبوع تكنولوجيا المستقبل 2016

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول