صدام ايام الدشارة (حقيقة)


صدام حاول اغتيال ناظر مدرسته عام 1952

أكد الدكتور حسن العطار مدير مدرسة تكريت الثانوية في منتصف الخمسينيات ان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين كان الطالب الوحيد الذي كان يتغيب كثيرا عن المدرسة بدون عذر. وكشف العطار في تصريحات أدلى بها لراديو أوريون الفرنسي عن أن صدام حسين حاول اغتياله «العطار» ببندقية في احدى الليالي بعد أن اتخذ بعض الاجراءات القانونية بحقه لردعه عن «التزويغ» من المدرسة.

وأشار الى أن صدام كان الطالب الوحيد الذي كان يتغيب كثيرا عن مدرسة تكريت الثانوية في العام الدراسي 1954/1955 ليذهب الى قرية العوجة مسقط رأسه حتى تجاوزت فترة تغيبه 25 يوما بدون عذر وفقد أكثر من 51 في المئة من درجات المواظبة، ولذلك فقد تقرر اعتباره راسبا في الصف الثاني الثانوي حسب نظام المدارس الثانوية العراقية لعام 1952.


اعلان





وقال ان صدام حاول اغتياله في احدى الليالي انتقاما منه بعد ان اصدر قرارا برسوبه في الصف الثاني الثانوي لتخطيه فترة التغيب بدون عذر باطلاق الرصاص على غرفة نومه في مدرسة تكريت الثانوية.

وأضاف أنه استيقظ في تلك الليلة من نومه على صوت طلقات رصاص معتقدا ان هناك معركة بين دورية الشرطة ولصوص بالشارع لكن الشرطة جاءت لتؤكد له أن الطالب صدام حسين كان يقصد اغتياله. ـ أ.ش.أ


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صدام ايام الدشارة (حقيقة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول