شياطين الفضائح هلموا


/

عندما يفقد الإنسان خواصه الإنسانية .. ويستبدل بدالها خواص شيطانية !!
عندما يسعى ذلك الإنسان الضعيف الذليل إلى إغضاب الرب الجبار العظيم ذو الجلال والإكرام
فما نقول حينها ؟
لا نملك غير قول .. هداك الله .. أو .. خلصنا الله من أمثالك ..
عندما يقوم ذلك الإنسان.. عفواً .. الشيطان المختفي بزي إنسان ..
بتصوير النساء يمنة ويسرة .. ولا يكتفي بذلك بل يقوم بنشرها في كل مكان
لكي تشيع الفاحشة في المجتمع المسلم فلا أملك حينها غير قول القوي العزيز الجبار
((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ )) سورة النور الآية 19
فكم من فتاة بريئة عفيفة فضحت صورها وتناقلها الفجار بسبب ذلك الشيطان الذي صورها خلسةً
وقام بفضحها بشتى الوسائل لكي يرضي إبليس وأعوانه ولكي يقع عليه سخط الجبار العزيز
ألم يسأل نفسه ذلك الشيطان كيف ستكون خاتمته ؟؟
وماذا سيقول عندما يقف أم رب العالمين في يوم العدل .. في يوم قال الله عز وجل فيه
((فَالْيَوْمَ لا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلا تُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ )) سورة يس الآية 54
ذلك يوم الفضيحة ..
ماذا سيقول ذلك الشيطان عندما تأتي تلك الفتيات التي ساهم في فضحهن أو كان النواة لبداية تلك الفضيحة
ووقفن أمام الله عز وجل يخاصمنه ويطالبن برد حقوقهن وهو ذلك المسكين بالحسنات الفقير إلى كل حسنة
وبدت تلك الحسنات القليلة بالذهاب عنه وتراكمت فوقه سيئاتهن بعد نفاذ حسناتهفما هو حاله حينها ؟؟
هل سيبكي ؟؟ وهل يفيد البكاء حينها
هل سيصرخ ؟؟ وهل يفيد الصراخ حينها
هل سيستنجد ؟؟ ومن الذي يملك وقتها نجدته غير رب العالمين الذي أسخطه بأفعاله القبيحة
قال تعالى
  ((وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ () تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ () أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ () قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ () رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ () قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ () إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ () فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ () إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ ))
سورة المؤمنون
فيا ليت هؤلاء الشياطين يخلعون عنهم ذلك اللباس الشيطاني
ويعودوا إلى إنسانيتهم ويكفوا عن هذه الأفعال .


الكاتب : خالد علي حنشل





تعليقات 8

  1. 😀 بسم الله الرحمن الرحيم موضوع رائع وأتمنى أن يفهموا الشباب ذلك وكذلك الفتيات وشكرا لك

  2. أشكرك أخي على موضوعك الجميل فياحبذا من الأنتبهاه و عدم الجري وراء الملاذات و العياذ بالله من الشيطان الرجيم أتمنى لمجموعة أبو نواف التميز الدائم

  3. جزاك الله خير وجعله كلام تشوفه بميزان حسناتك يكفي إنك قلت كلمة إنكار لمنكر.وماعليك إلا البلاغ.موضوع يستاهل 5نجووووووووووم

  4. الموضوع رائع والطرح ممتاز والاهم من ذلك هو العمل اشكرك على هذا الطرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شياطين الفضائح هلموا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول