شاب يقضى إجازته بالحلاقة للمشردين (12 صورة)

كل يوم أحد يقوم مصفف الشعر “مارك بوستوس” بالسير في شوارع مدينة نيويورك بحثًا عن الزبون القادم، وعلى الرغم من أنه يعمل في إحدى الصالونات الراقية إلا أنه يبحث عن الأشخاص الأقل حظًا حتى يقوم لهم بالحلاقة بالمجان.

بدأ “مارك” بقص شعر المشردين في مايو 2012 بعد زيارته لأفراد أسرته في الفلبين، حيث قام هناك بحلاقة شعر الأطفال الفقراء، مما جعله يجلب هذه التجربة إلى مدينته ومنذ ذلك الحين وهو يقوم بخدمة المحتاجين في جامايكا وكوستاريكا ولوس أنجلوس وبالطبع نيويورك.

“مارك” يتجول في المناطق المفتوحة مثل زوايا الشوارع والأرصفة حتى يتسنى للمارين المشاهدة، فهو يأمل أن يجد المارين الالهام من عمله لمساعدة غيرهم، ويقول “مارك” بأن كل إنسان يستحق الحياة ونحن جميعًا نستحق فرصة ثانية.

Exit mobile version