سوق الأمن الوطني في الشرق الأوسط تتضاعف إلى 34 مليار دولار في 2020


تسارع السوق الإقليمية مع إنفاق السعودية 57 مليار دولار على الأمن في 2016

سوق الأمن الوطني في الشرق الأوسط تتضاعف إلى 34 مليار دولار في 2020

آيسنار


اعلان





آيسنار أبوظبي 2016 أكبر معرض للأمن الوطني ودرء المخاطر في العالم يعرض الفرص التجارية المتاحة للعالم العربي في مجال الجاهزية للطوارئ والأمن الإلكتروني والسلامة المهنية

الرياض، المملكة العربية السعودية

باتت سوق الأمن الوطني في منطقة الشرق الأوسط مهيّأة لتتضاعف إلى 34 مليار دولار بحلول العام 2020، في دلالة على زخم الخطط المتعلقة بالأمن الوطني وجهود درء المخاطر في العالم العربي، وفق ما أعلن خبراء في القطاع اليوم في إطار الاستعدادات لاستضافة العاصمة الإماراتية للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار 2016).

وتستعد سوق الأمن الوطني في منطقة الشرق الأوسط للنمو من 17 مليار دولار إلى 34 ملياراً على مدى السنوات الخمس المقبلة، بثلاثة أضعاف متوسط النمو العالمي، وفقاً لتقرير حديث صادر عن “فروست آند سوليفان”، الذي أظهر أن الحصة الكبرى، البالغة 55 بالمئة أو 15 مليار دولار، سوف تخصص لتأمين المرافق الحكومية ومرافق الطاقة وغيرها من مرافق البنية التحتية الوطنية المهمة.

وتشير التوقعات إلى اعتزام المملكة العربية السعودية تخصيص 57 مليار دولار للنفقات العسكرية والأمنية في العام 2016، وهو ما يمثل أعلى حصة إنفاق من ميزانيتها العامة، بنسبة 25 بالمائة، وفقاً للتقرير المذكور، في وقت تتواصل فيه الاستعدادات على قدم وساق لإقامة الدورة السابعة من آيسنار، تحسباً للنمو الإقليمي المرتقب، لتكون الدورة الكبرى في تاريخ الحدث، والتي تقام بين 15 و17 مارس المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتغطي جوانب عدة تشمل حماية المواطنين من التهديدات، وتعزيز الجاهزية لحالات الطوارئ، وضمان الاستقرار والأمن.

ويبلغ صافي مساحات العرض الداخلية في آيسنار لهذا العام 20 ألف متر مربع، تستعد لإقامة خمسة معارض متخصصة ومؤتمرين وأكثر من 60 ندوة وعشر فعاليات مباشرة تضمّ أنشطة قائمة على المحاكاة وورش عمل، وتشهد طرح منتجات وخدمات وحلول مبتكرة. ويتوقع المنظمون مشاركة أكثر من 20 ألف زائر من 90 بلداً و500 جهة عارضة من 45 دولة، بنمو قدره 20 بالمئة في عدد العارضين.

ويحظى العالم العربي بتمثيل جيد في آيسنار 2016، إذ من المقرر أن يستضيف الحدث أكثر من 20 وفداً وطنياً و200 ممثل من المشترين الحكوميين، كالقوات المسلحة وهيئات الجمارك ووزارات الدفاع وتقنية المعلومات، وشركات النفط، وأجهزة الشرطة، من البحرين ومصر والأردن والمملكة العربية السعودية والكويت وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقام دورة 2016 من آيسنار تحت شعار “ربط الحكومات والمجتمعات وقطاعات الأعمال والابتكار لعالم أكثر أماناً وقدرة على درء المخاطر”. وكان الحدث شهد في دورة العام 2014 إبرام صفقات وتوقيع اتفاقيات على أرض الحدث تجاوزت قيمتها 300 مليون دولار، وذلك في دلالة على قوّة الفرص التجارية التي يتيحها الحدث، لذا يُنتظر أن يستكمل آيسنار 2016 الزخم السابق ويشكّل أرضية ارتباط تستضيف ثلاثة آلاف اجتماع عمل مجدول بين مشترين حكوميين وعارضين، بزيادة قدرها 60 بالمئة عن العام 2014.

وتستعد عشرة بلدان للمشاركة للمرة الأولى في الحدث الذي يستضيف كذلك ثلاثة أجنحة دولية جديدة تمثل الشركات المشاركة من ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة. ويطلق آيسنار 2016 معرض “أمن المعلومات الشرق الأوسط”، وهو نسخة إقليمية من المعرض الأوروبي البارز في مجال أمن المعلومات. ويشتمل هذا المعرض على 30 ورشة عمل تتعلق بأمن المعلومات والأمن الإلكتروني، تقام بالشراكة مع المنظمة الدولية لخبراء الأمن الإلكتروني، المعروفة اختصاراً بالاسم (ISC)2، وهي منظمة دولية معنية بالتدريب والتوعية بأفضل الممارسات في مجال الأمن الإلكتروني. وفي الإطار ذاته يعود إلى الحدث المؤتمر الدولي السابع لمكافحة جرائم الإنترنت.

ويقدّم آيسنار من جهة أخرى معرض الوقاية من حالات الطوارئ والكوارث، الذي سوف يشتمل، لأول مرة في هذا القطاع، على بطولة الإمارات العالمية لتحدي رجال الإطفاء، التي تختبر مهارات رجال الإطفاء والإنقاذ في مكافحة النيران والإنقاذ، إلى جانب عودة معرض الشرق الأوسط لمكافحة الحرائق.

كذلك يستضيف آيسنار 2016 مجدداً معرض السلامة والصحة المهنية الشرق الأوسط، حدثاً مصاحباً، والذي يضمّ مؤتمراً وورش عمل متخصصة تقام في إطار تشجيع الامتثال للوائح وضمان أماكن عمل أكثر أماناً. وسيحظى المشاركون بفرصة الحصول على شهادات اعتماد من “مركز أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة” (أوشاد).

ويُنتظر كذلك أن يشكّل “منبر الابتكار” الذي يقام على هامش الحدث منصة للاطلاع على أحدث المنتجات والحلول والخدمات المبتكرة، موزعة على أكثر من 25 ورشة عمل ومحاضرة مفتوحة مجاناً للحضور، وفيها تُعرض دراسات لحالات من أرض الواقع، علاوة على مواضيع مثل مكافحة الإرهاب وإدارة الأزمات وتحقيق مجتمعات أكثر أماناً. ومن المنتظر أن يعرض جناح “مستقبل الشرطة” أحدث الحلول الشُرَطية الخاصة بالتواصل والروبوتات والطائرات المسيرة عن بُعد والسيطرة على الحشود.

ومن المقرر أن تكرّم جوائز التميز في دورتها الأولى التي تنظمها وزارة الداخلية الإماراتية على هامش آيسنار، ستة ابتكارات طلابية، في مبادرة لدعم الأمن الوطني لدولة الإمارات. ومن المنتظر أن تضافر أكثر من 30 شركة صغيرة ومتوسطة جهودها في جناح الشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتي.

ومن المقرر أن يشهد حفل افتتاح آيسنار 2016، المرتقب يوم الثلاثاء 15 مارس، إقامة فعالية تفاعلية تدور حول الجاهزية للطوارئ والوقاية من الكوارث. تجدر الإشارة إلى أن آيسنار 2016 يقام بتنظيم من وزارة الداخلية الإماراتية وشركة “ريد” للمعارض، كبرى شركات تنظيم المعارض في العالم، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سوق الأمن الوطني في الشرق الأوسط تتضاعف إلى 34 مليار دولار في 2020

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول