سليمة خرش


سليمه خرش / العمر 35 سنه
الحالة الاجتماعية / مطلقة
المهنة / مدرسة لغة العربية

( سليمة ) هي المسؤولة عن البيت بعد أن توفي والدها إثر حادث عمل في أحد الطرق عندما كان يحاول تركيب عيون القطط مما أدى إلى خروج سيارة من مسارها والارتطام به وضغط وجهه على الإسفلت ليصبح أحد عيون تلك القطط وينتقل إلى رحمة الله ..
تتمتع ( سليمة ) بشخصية عصبية لدرجة أنها تتشاجر مع ذبان وجهها حتى أنه مع الوقت لم يعد الذباب يتجرأ أن يقف في وجهها وذلك لقلة عددهم بسبب الوفيات ..
حملت على عاتقها مسؤولية تربية أخوتها الصغار وتدريسهم ونقل بعضهم إلى مستشفى العظام بعد نهاية الاختبارات بسبب رسوبهم ..
كانت الصرامة تشع من عينيها لدرجة أن جميع المحلات في الأسواق يعرفونها عندما تضع السعر على السلعة التي تريد شرائها فإنها تحصل عليها وذلك بسبب طول لسانها وإصابة كثير من الباعة بالصمم من شدة الصراخ والمكاسر والمفاصل ..

كذلك هي لا تحب الخطأ أو الحال المائل ففي أحد الأيام وبينما هي في السوق تتبضع فإذا بها تشاهد فتاة تحاول الهرب من شاب يحاول أن يضع الرقم في شنطتها لتقول للبائع عطني الجزمة الكبيرة هذيك .. أعطاها بسرعة لتلتفت إليه وهي تجز على أسنانها والصرامة تشع من عينيها خل الأغراض عندك وفي امك خير شف وش في الكيس عشان آخذ جلدك وأفصله شنطة لي .. رفعت عباءتها حتى تستطيع السير وتوجهت لذلك الشاب لتضع نصب عينه الجزمة ومن ثم أمسكت بذراع الفتاة وأخذت ترجها حتى كاد مخها أن يتبعثر وهي تصرخ في وجهها .. إذا ما تبين أحد يعاكسك لا تلبسين مخصر ونقوش وزخرفة حلاة جسمك هاللي ناقصه خطوط صفر ويطلع قلم مرسم … وبينما هي تنصح الفتاة فإذا بأحد اعضاء الهيئة يمر بجانبها وهو يقول لها بوركت يا أختاه وأثابك الله في نصر الحق وردع الباطل .. معذرة على تدخلي ولكن أريد أن أطلب منك طلب هل تقبلين أن تكوني متعاونه معنا في الهيئة .. قالت له عطني أرقامك وأفكر ..

أخذت الأرقام من الشيخ لتعود للبائع وتتفحص أغراضها ومن ثم خرجت من السوق .. لتوقف صاحب تكسي الذي فكر في إستغلالها برفع أجرة المشوار كما يفعل أصحاب التكاسي مع النساء ولكن العاقبة كانت وخيمة لأن الدفاع المدني حاول إخراج رأسه من داخل الطبلون إثر رجفة كادت تودي بحياته ليتنازل عن السعر لتقول له .. لازم تاخذ حقك خلاص أنا صرت شيخة هالحين ما ينفع أكل حقوق الناس ورمت في وجهه عشرة ريالات ليأخذها ويشاهد الصورة المرسومة على العملة وقد أصابها الشحوب من الخوف لتزفر كناية عن الراحة لأنها خرجت من محفظة ( سليمة ) ..


اعلان





* * * *

أتت إلى المنزل وأمسكت سماعة الهاتف وهي تتطلع إلى أخوتها بنظرات حارقة لتقول لهم .. أنا أبكلم هالحين أسمع نفس واحد منكم شفتوا هالتلفون لأخليه يبلعه وان بغينا نتصل نضغط بطنه ونمسك يده ونحطها على اذانينا ونكلم .. على الله أسمع صوت واحد فيكم يا كلاب …تكوم أخوتها في الزاوية وكأنهم حشرات تهاب المبيد .. لتضغط أرقام الهاتف ليخرج صوت فتاة مرتجفة وهي تقول .. هلا ( سليمة ) كيفك وينك ووين أيامك من زمان عنك تصدقين اشتقـ .. ( تشب ) قاطعتها سليمة بتلك الكلمة لتكمل قولها بكل برود .. شايفتك قبل كم ساعة في المدرسة أمداك تشتاقين لي .. المهم أنا بكره يمكن ما أقدر أجي عندي موعد في الهيئة .. خيم الصمت للحظات لتقول ( سليمة ) لا يروح تفكيرك لبعيد بس أفكر اشتغل متعاونة معهم .. قالت لها طيب أنت ناسيه أن بكره بيجون مجلس الامهات وكلهم يبونك عشان يتكلمون معك بخصوص اللي تسوينه في بناتهم … اقفلت السماعة في وجه زميلتها كعادتها حتى مع المديرة وحتى مع موظفي التربية والتعليم السماعة تدوخ من كثر الصفق .. لتقول لها والدتها وانا أمك .. بصوت هامس لم يستطع الهواء نقل كلماتها بسبب خوفه منها .. لتلتقط أذنها الحساسه كلمات والدتها لتجيبها .. نعم .. يا بنيتي هدي نفسك بيجيك سكر وضغط من هالعصبية .. قالت .. والله يا يمة لابد من الأصلاح والناس ما تجي الا بالعين الحمراء حتى لو يضطر الواحد أنه يقطر في عيونه شطه عشان تصير حمراء أهم شي انه ما يخف الحَمَار عشان محد ياكل حقك ..


دخلت إلى غرفتها وخلدت إلى النوم لتستيقظ في الصباح الباكر وتلبس ملابسها وتخرج إلى فناء منزلهم لتنتظر السائق .. ما إن وصل حتى خرجت من المنزل ولفت حول السيارة باتجاه السائق بكل هدوء لتفتح باب السائق وتمسكه من ثوبه وتخرجه بعنف وترفع عبائتها وتضرب به ركب وبقوس وهي تقول متأخر ثلاث دقايق يا حيوان والنساء في الفان يصرخن .. خلاص يا ( سليمة ) أعتقيه خلاص والله مهوب منه السبب بنشر علينا الكفر .. ما إن سمعتهن يقلن هكذا حتى قالت للسائق ورني الكفر اللي بنشر أخذها إلى الخلف وأخرج الكفر لتمسكه وتلقي به بعيدا .. وهي تقول الكفر اللي ما يحترم مواعيدة ما يستاهل انه يكون في السيارة اشتر غيره .. صعدت إلى السيارة لتستقبلها النساء بفناجيل القهوة والتمر وكأنها أميره لتقول أحد المعلمات الله يعينا اليوم على مجلس الامهات وفلسفتهم ليش تقولون لبناتي كذا وليش تسوون لهم كذا .. أنا بنتي محد قد مد يده عليها حتى أبوها … رمت ( سليمة ) بالفنجال ليكسر الزجاج الجانبي إثر حديث المعلمات ليقول صاحب الفان بعصبية من اللي رمى الفنجال لتقول ( سليمة ) أنا اللي رميته ليقول لها حلالك واذا ودك تكسرين الجهه الثانية أتوقع بيكون شكل الفان روعه ومنه يجينا براد زياده .. صمت بعدها ليصلوا الى المدرسة

* * * *
دخلت ( سليمة ) إلى فصلها ليتوقفن الطالبات عن التنفس حتى أن واحدة منهن أغمي عليها لتنقلها سيارة الاسعاف الواقفه في فناء المدرسة وهذه السيارة هدية من وزارة الصحة للمدرسة لكثرة المصابين فيها .. لتقول ( سليمة ) اللي ما حلت الواجب واللي ناقلته واللي فكرت انها تنقله توقف قبل ما اعلقها مع شوشتها في المروحة .. نطقت حديثها وهي تنظر تنظر إلى الطالبات اللواتي حلقن رؤوسهن قرعة وكأنهن في الحج .. وقفت طالبه تتمتع بشعرها فما كان منها إلا أن ربطت ( سليمة ) بشعرها في المروحه واشعلتها على رقم واحد لتدور وتدور حتى تقطع وجلست بجانب زميلاتها بقرعتها وهي تبكي ..


أعطتهم الحصة والطالبات غائبات عن الوعي من شدة الضرب والتوبيخ لتخرج بعدها إلى الفناء حيث مجمع الأمهات اللواتي كن ينتظرنها لتمسك بمقرفون المدرسة ومدرسة الدين تقول لها أستاذه ( سليمة ) لا ترفعين صوتك ترى صوت المرأة عورة .. بعدها سقطت مدرسة الدين من فوق المنصة وحبل المقرفون حول رقبتها لتساعدها الوكيلة في تخليصها من الحبل قبل أن تموت شنقا .. لتضرب ( سليمة ) على المايك بيدها ومن ثم تقول .. أخواتي المعلمات وبعض الامهات الفاضلات والبعض الأخر فضلات أقول لبعضكن فضلات لما تفرزونه لنا بتربيتكم الدنيئة وتخرجن لنا شرذمة من الفتيات الناعمات المتمردات على العادات والتقاليد .. أي فتاة تعرضت للضرب من قبلي فإنها تستحق ذلك بجداره ولو حصل لي لصلبتها على منصة الأذاعة طوال فترة الدراسة حتى تكون عضة وعبرة لزميلاتها .. وإذ تهيب مدرسة الاربعون لوليات الامور بأخذ الحيطة والحذر وتعلم فن التربية وإلا سوف أكون أنا المربية ولا أخفيكم لقد تم ترشيحي بأن أكون متعاونة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأي فتاة تقع في يدي لا تلوماً إلا نفسها خسئتم جميعاً ..

انهت كلمتها وانهال التصفيق لها ونزلت من المنصة والأمهات يطلقن الأهازيج ويقمن بالتصفير لتلك الكلمة العصماء لتقول أحد الأمهات بصوت عالي بالطول بالعرض الاستاذة ( سليمة ) تهز الأرض .. لتقف لها ( سليمة ) وهي تقول شايفتني واقفه في نصف الأستاذ لابسه شورت وجالسه ادقق بكورة يوم تقولين بالطول بالعرض منهي بنتك .. بلعت ريقها بالكاد قبل أن تقول أنا بنتي ( سديم سعيد ) اللي فقعتي وجهها قبل كم يوم .. وتراني ماجيت عشان هالشي لاني اعتبرته قضاء وقدر اللهم لا اعتراض .. قالت لها ( سليمة ) شوفي المرة هذي فقعت وجه بنتك واليوم غايبه ما جت قولي لها بكره لو ماجت ابأنزل هبوط مضلي على بيتكم وأسحبها من رموشها ..
بعدها اكملت سيرها وبلعن الامهات الشكاوي التي بخصوصها خوفا منها لتتجه نحو غرفة المعلمات وتشاهد مدرسة مصرية قد وضعت فسحتها سندوتش فلافل وبعض حلقات البصل لتمسك بالمصرية وتبرحها ضرباً وهي تقول لها تاكلين بصل في بيتكم يلعن أبو كبدك اللي كنها كبد حمار والمصرية تصرخ .. آخر مره يا استازة سليمة والله العظيم انا حبطل البصل مكنتش أعرف انه منكر .. تسدأي بالله هو اللي قي معاي في الشنطة مكنتش أعرف … أخذت تضربها ضربا مبرحا حتى أن الأثاث بكى من هول الموقف .. لتدخل طالبة وتقول في اذن الاستاذة / سليمة بوشوشة خافته لتفلت المدرسة المصرية التي وقعت وضرب وجهها في حافة الطاولة وهي تحاول أن تتشبث بها لتقف ( سليمة ) وهي تتجه إلى مكتب المديرة وتطلب منها بأنها سوف تقوم بتفتيش فصل ثانية ثانوي ..


لم تنتظر الموافقة بل نزلت كصاعقة على الفصل وقامت بتفتيشه لتجد فتاة معها جوال ، وقلم شفاه لتقوم ( سليمة ) بالكتابة على وجه الطالبة بقلم الشفاه عبارة ( أنا ميته ) ومن ثم أوسعتها ضرباً حتى تكلم المريول وقال كفايه لا تخليني أكره أني صرت قماش في يوم من الأيام .. لترمي بالطالبة في الخارج .. ومن ثم خرجت هي إلى غرفة المعلمات وهي تلهث لتبحث عن رقم الشيخ وتتصل عليه بأنها تود أن تشترك معهم ليسألها عن اسمها لتقول له .. أسمي سليمة خرش .. صمت للحظات ثم قال لها عفوا وش أسم الوالد .. قالت له وهي تتأفف أسمة .. خرش .. قال لها ليش أسمه كذا .. أجابته جدي الله يرحمه كان راعي سكار يحب يشرب خرش ومن حبه للخرش سمى أبوي خرش تبيني أرمي البطاقة حقتي على البلاط عشان اكسر الخرش اللي فيها .. المهم أنا أبشتغل معكم .. حياها ورحب به وأصبحت متعاونه معهم …

* * *
أتاها اتصال من الشيخ بأن الجمس سوف يأتي ويقلها بعد خمس دقايق للكبس على أحد الاستراحات التي تحوي شباب وشابات وبعض الخمور التي لم تتبن ماركتها في الخبرية ..وكانت هذه أول مأمورية لها لتقفز إلى غرفتها وتخرج عبائتها وتلبسها ومن ثم وضعت خطين سود على خديها من قدر محروق وتلبس قفازين أسودين وأخذت تنتظر في فناء منزلها وأخوها يراقبها من خلف قضبان نافذة الصالة وهو يقول .. وش فيك جالسة في الحوش .. ما إن انهى سؤاله حتى أمسكت ( سليمة ) بحجر ورمت به على النافذة وهي تقول خش لا أجي أعزف مقطوعة بتهوفن على عظامة صدرك .. حضر الجمس وخرجت ودارت حول السيارة من جهة السائق بكل هدوء وفتحت باب السائق ليقول لها الشيخ وش تسوين أركبي ورى .. لتقول له وهي تمسك برأسها معليش يا شيخ نسيت أحسبك سواق الفان ناويه أكفخك على التأخير ..
صعدت في الخلف وجلست في النص ليقول لها الشيخ البسي غطوة يا شيخه ( سليمة ) لبست نقابها وهي تقول لهم المكان بعيد قالوا ايه ليش .. قالت نبي نعبي بنزين أول عشان يمكن نحتاج نسوي مطارده لو فلت أحد منهم .. قال الشيخ أهم شي نمسك اللي نقدر عليه بس .. قلت له وهي تقترب أنا ما أخش في عملية إلا تنجح ولو فلت أي شخص أعتبره اهانه شخصية لي رح للمحطه وخذ حط هالشريط خل نسمعة ألين نوصل أخذ الشيخ الشريط ووضعه في المسجلة ليخرج صوت خالد عبد الرحمن صارحيني ليسكته وهو يقول اعوذ بالله وش هذا يا شيخه ( سليمة ) لتقول له أقلب الوجه الثاني فيه أناشيد ما أمداني أسجل عليه كله ..
ذهبوا إلى المحطة وملئوا تانكي الجمس وطلبت من البقالة علب موية صحه لتفرغ الماء الموجود فيها وتملائها بالبنزين وتضع في داخلها قطعة قماش والشيخ يسألها ليش هذا .. لتقول له نبي نصنع قنابل يمكن تصير فيه مقاومة .. رمى الشيخ من يدها تلك القوارير وهو يقول من جدك أنت حنا بنطب على كتيبة والا شباب في حفله وفله وطقطقه ووناسه حطي من يدك وتعالي بسرعة ..

* * * *
وقفوا عند سور الاستراحة مع كذا متعاون من الهيئة و ( سليمة ) بجانب الشيخ تلوح بيدها وتفعل حركات بأصابعها والشيخ يسألها وش هذا .. لتقول له شفت هالحركة في فلم أمريكي حربي معناته لفوا على السور .. ليقول لها الشيخ بعد صرتي تشوفين أفلام .. لتقاطعه من يوم طلبتوني معكم متعاونه وأنا صرت أشوف أفلام حربية عشان أتعلم فن الهجوم .. يا شيخه ( سليمة ) ترى حنا مربين للشباب ونقومهم .. مهوب أرهابيين نلحق الظرر بعيالنا .. وبينما هو يحدثها أتت الاشارة بالهجوم ليهجموا على الاستراحة لتقفز ( سليمة ) على الشباب وتوسعهم ضربا لتمسك بكبيرهم صاحب الاستراحة في أحد الزوايا وتفحش عليه وتنهال عليه باللكمات وتمسك في شعرة وتهزة بقوة وهي تقول بعد مربي شعر هات المكينة يا أبو معاذ ..ومن ثم قفزت لتمسك بفتاة من شعرها وقد كانت بكامل حلتها لتوسعها ضربا وهي تقول .. لو أنه زوجك كان جلستي معه بقميصك اللي كله بقع من الطبخ وريحة البصل تفوح منه لكن عشانه خويك متزينه له يا فاجرة والفتاة تصرخ وتبكي لتقفز على شاب من الجنس الثالث لتوسعه ضربا وهي تقول وش عليه متزين وأنت خال لو أنك ما حطيت احمر شفايف كان ما شفتك على هالفسفوري اللي أنت لابسه كنك رجل مرور واقف ينظم سير في وقت ضباب
وبينما هي تضربه أنطلقت رصاصة غاشمة استقرت في ظهرها لتلتفت وتشاهد الأدخنة تتصاعد من مسدس صاحب الأستراحة لتقول بصوت متقطع (
نشنت يا فالح ) ..
* * *
استيقظت في المستشفى لتشاهد الورود من حولها ووالدتها جالسة بجانبها لتقول لأمها .. يمه متى جيتي .. بكت والدتها وهي تقول لها الحمد الله على سلامتك بغيتي تموتين علينا يا الله لقينا سرير فاضي اضطرينا نجيب خطاب من مكتب الأمير عشان ندخلك بغيتي تصيرين من شهداء الواجب الحمد الله على سلامتك يا بنيتي ..
ابتسمت وهي تقول حتى وحنا نأدي مهمة للوطن لازم خطاب عشان نحصل سرير فاضي .. هاتي يمه هالباقات خل أشوف وش مكتوب فيها .. قامت والدتها بجمع الكروت ومدتها لها لتشاهد الكرت الأول وقد طبع عليه شعار ( هيئة المعروف والنهي عن المنكر ) وقد كتب في داخله .. نشكر لك تعاونك والف الحمد الله على السلامة .. والكروت الأخرى من أمهات الطالبات يشكرنها ويتحمدن لها بالسلامة وكذلك أتت باقة من طالباتها وقد كتبن لم نعرف قدر ما تفعلين إلا عندما تغيبتي عنا نتمنى لك الشفاء العاجل وحشتينا ووحشنا ضربك .. لا تطولين علينا جلودنا أدمنت يدك هاه هاه هاه ..
لتقول بصوت خافت طيب يا حيوانات يصير خير ..

وضعت الكروت على جنب وقالت لوالدتها يمه تقدرين تروحين أبجلس مع نفسي خرجت والدتها .. ليرن جرس الهاتف لترفع السماعة وتسمع صوت الشيخ .. وهو يقول لها ألف الحمد الله على السلامة حبيت اطمن عليك وأقولك شدي حيلك تم تعيينك رسمي عندنا .. صمت للحظات ثمن قال ولي زيارة أن شاء الله لبيتكم .. لتقاطعه ليش يا شيخ شايف على أخواني شي قلي عشان أشرب من دمهم ما نبي فضايح في الحارة .. قاطعها الشيخ بسرعة وين راح تفكيرك له .. أبي أجي في زيارة ودية أنا والوالدة .. بعدها أغلق الهاتف وضلت تفكر وهي تسأل ليش الشيخ بيجي ..

ليش
ليش

أجابة هذه التساؤلات في الجزء الثاني مع بقية الاحداث لو حبيتوا…


مع تحيات / ابو هديب

الإييمل
[email protected]


تعليقات 53

  1. اولا : اشكرك كثييييير على موضوعك ومره ماشاالله حلو وممتع واتمنى اني اقراء الجزء الثاني والله يعطيك العافيه

  2. حلووووووو ه:Dتكفى لا تتاخر علينا بالجزاء الثاني بس الله يستر لا تفقع عيون الشيخ وامه:(

  3. والله اسلوبك مرا روعه ياخي الواحد جالس يقرا وهو يتوصر كانه فيلم جزاك الله كل خير

  4. الموضوع رائع جدا جدا جدا اضحكتنا اضحك الله سنك جزيت خيرا ههههههههههه متى الجزء الثاني

  5. والله مبددددددددددددددددددع وكانت من اجمل رسائل قروب ابو نواف والله اني اتمنالك التوفيق وانشاء الله نشوفلك كتاب في السوق وانت تستهل كل خير وكانت قصه حلوووووووووه مره المهم الله لا يهنك نبي الخاتمه تكون فرايحيه واتمنى القصه تكون حقيقيه وشكرااااااااااااااا

  6. قصة جدا جد ا رائعة وممتعة ورهيبه وانا عجبنتي كثير ارجو انك ماتطول في الجزء الثاني لاني متنظرتها بفارغ الصبر

  7. مسألة أنك تصور أعضاء هيئة الأمر بالمعروف بهذا العنف هذا تصرف غير مسموح به. الهيئة ما وظفت مرضى نفسيين حتى تتهكم عليهم بهذي الطريقة…

  8. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يقطع شيطانك يا ابو هديب وسعت صدري ربي يوسع صدرك بالايمان وطاعة الرحمن ,, ننتظر الجزء الثاني وبقوووووة …………..,,

  9. الصراحة ونااااااااااااااااااااااااااااااااسة الله يوسع صدرك زي ماوسعت صدورنا

  10. انتظر الجزء الثاني منك يبو هديب ويعطيك العافيه امتعتنا والله بالقصه…. تخيلت سليمه والعربجه حقتهااا…. عموما شكرررا لك وعساك ع القوه والله يعين زوج المستقبل وش بتسوي فيه ….بس انه يوم عطته شريط خالد عبدالرحمن وتقول نسيت اسجل ع الوجه الثاني….خخخخخخخخخخخخخخخخخخ قمه الروعه…:)

  11. ماقريت القصه بس عجبتني الوان الخط متناسقه ………ماحب القراءه مره ثانيه اقراها بس من التعليقات باين انها حلوه انشر الجزء الثاني بالصور علشان اتفرج احسسسسسسسسن. الف الف الف شكر

  12. بسرحه القصة جداّ حلوه حسيت انها تحكي عني مع المبالغه فيها —— كنت اقرأ وضحك اكيد دمك خفيف واهم شي ان سليمة ما ماتت علشان يكون فيه جزاء ثاني — اتصدق انهاء تنفع مسلسل كومدي والله بجد والله يعطيك الف عافية

  13. قصة روعة جاتني ع الايميل وانتظرت الجزء الثاني وللحين ما جاني دخلت ع الموقع عشان اكملها وبرضوة ما لقيتها بليز ابو هديب عجل بالجزء الثاني

  14. قصه روعه روعه روعه تكفى لاتطول علينا بالجزء الثاني بارك الله فيك والله يوسع صدرك مثل ماوسعت صدورنا

  15. مع احترامي لك هذه إشارات خبيثة لما تكنه في نفسك من كره للهيئة .. الهيئة ورجالها ليسوا بهذا التصور السافل التافه .. والله ما حمى أمك واختك في السوق وفي الشارع بعد الله إلا رجال الهيئة , وأنت تسرح وتمرح وتتهزأ برجال الهيئة وما أنت داري وش اللي يصير .. يا خي عيب عليك .. لولا إن ما فيهم إلا إنهم ناس يردون عنا عذاب الله لكفاهم فخرا … أرجوا أن تسمو بطرحك ……………..

  16. اول شي احب اشكر كل اللي ردوا والله يعطكيم العافيه بس فيه تعقيب بسيط للاخوان اللي يقرون الموضوع بأذانيهم واتمنى يعذورني على الكلام .. اقولهم ارجعوا اقروا الموضوع من اول بتعرفون وش اقصد اولا انا احترم رجال الهيئه واعزهم واجلهم والموضوع هو مجرد ضحك على شخصية سليمة اللي هي من وحي الخيال والهيئة هنا انا صورتها بأنها مصلحه وليست مفسده وعكست هالشي في كلامي لما جت بتسوي قنابل وش رد عليها يتضح لي يا ابو محمد ان مافي نفسي خبث كثر ما ان عيونك في هامتك مع احترامي لك ولقراءتك السطحيه لا تزعل مني ارجع اقرى بتمعن وبتعرف وش انا اقول ولا هوب انا للي يتطاول على رجال الهيئة وتراني مهوب بريطاني يوم تجي تعلمني انهم هم حامين اهلي ومن هالكلام وازيد على كلامك هم من يتعبون وفي النهاية الرواتب زهيدة وغير كذا هم اللي يشتغلون في جنح الظلام والاعلام ماكل حقهم للمعلومية اشتغلت مع الهيئة فتره برايفت يا اخت لولي ترى الهيئه عشان تضهر محاسنهم ما ينفع تقول انهم زينو وصلحوا لازم تحط معهم ناس مهوب فاهمه عشان الناس اللي فاهمين يشرحون لهم ونعكس صورة عن طريق شخصية خياليه وهزليه الايجابيات اللي عندهم .. رجال الهيئه احترمهم واقدرهم وياليت ما نطلع في دور المصلحين الاجتماعيين ترى اساليب لفت الانتباه صارت قديمة ( انا معارض اذا انا موجود ) الموضوع يشوفه الكل ويقراه عشرين شخص رد كلهم فاهمين وش ابي اقول وانتم الوحيدين اللي كاتبين الرد وانتم مطفين الشاشه ياليت تفتحون الشاشه وتقرون من جديد اتمنى ما يكون ردي يزعل احد واعتذر منك يا ابو محمد ومن لولي ودمتم سالمين

  17. جوناااااااان القصة مرة بانتظار الجزء الثاني بفارغ الصبر ابوهديب فعلا كتبت وابدعت

  18. أبوهديب .:$ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . اولاً اهنيك على القصه الجميله والمعبره. ثانياً: أقول لك ياابو محمد ترى تهجمت على الموضوع وكنت مطفي النور بقوة يعني انتقدت الله يهديك وانتقادك ماكان في محله. خلاصة القصة بعد اذن أخوي أبو هديب. 1- ان المقلعة سليمة خرش . زعلة من الشاب اللى يعاكس البنت وطردته. 2-انقهرة من البنت اللى لابسه مخصر وتدلع وما تبي احد يعاكسها. 3-(سليمه) مربية صارمه للبنات في المدرسه ولو كل معلمه بمواصفات سليمه ماكان شفت البنات متنثرات عند المدارس وتغير الاستايل حقها عند المدرسه . 4- بين مدى اعجاب الهيئه في شخصيت(سليمة) القوية وهذا النوع ينفع في بعض مدهمات الهئيه.وكذلك اسلوب نصحها. 5- بين كيف الهيئة ما اخذت اسلوب هاالمرفعه سليمه يوم يبون يداهمون الاستراحه. كان جابتها قناةالعربية.ههههههه:$ 6- جاب معانات السرير في المستشفى مع ان المهمه حكومية. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أتمنى تقراء الموضوع . ولا خلاص كل ماشفة ذكر الهئيه فكرته نقد فيهم الله يقويهم وياخذ بيديهم في محاربة الفساد. لاتقول هذا يعرف ابو هديب والله ما اعرفه بسلامته لامن قريب ولا من بعيد .ولاكن الحق يقال.8) ولاتنسى الجزء الثاني

  19. قصه في قمة الروعه..اسأل الله لك التوفيق والمزيد من الابداع انا بجد متلهف لقراءة الجزء التاني , اتمنى ان لايتأخر علينا

  20. هههههههههههههههه ربي يسعدك مررررهـ روووووووعه يلا انتظر الجزء الثاااااني بفاااارغ الصبر ……. تكفى لا تطوووووول ..

  21. << هذا المستخدم فاطس ضحك اهنيك يا ابو هديب على خيالك الواسع وخفة ظلك من جد اهنيك عليهم واصل<< يقالها تحمسك ننتظر الجزء الثاني بحراره << متأثره بفطسة الرياض 8)

  22. لمّا يصف رجال امرأة بالخشونة والصرامة فإنه يبالغ لأنه يقيسها على الرجال والأولى أن تتجنب مثل هذهـ الأوصاف المبالغ فيها ….. فقط لإضحاك القراء أحترم قصتك وأسلوبك … ولا يعجبني استهزاؤك وتعليقك على معلمة ربية وكادحة .. قد تكون من نسج خيالك .. لأننا في الواقع لا نجد امرأة كادحة ومربية وشرسة ومسترجلة في نفس الوقت

  23. الله يعطيك العافية عل القصة الروعة واتمنى لا تتأخر في الجزء الثاني علينا وما عليك من التعليقات يا بو هديب

  24. الموضوع ضحك وخيال واااسع جدا ومايتعلق باي جهه سوا الهيئه او غيرها ……………….الروح الرياضيه اولا

  25. يا جماعة الخير وش فيكم ترى انا لا اقلل من قدر اي شخص ولا اي حاجة .. الموضووع ومافيه فيه بعض الدقات الحلوه على النظام العام على الوضع العام في المدارس لسلوكيات بعض الطالبات اما واحد يقولي انت تتطاول على الهئية والثاني يقول انت تحتقر مربية وتكدح .. يا جماعة هذا الفنانيين في طاش ما طاش يطلعون بكركترات كرش ووجه معفط ليش ما نقول انت تسخر من السمان وتقلل من قدرهم هو في النهاية كركتر كوميدي يتواكب مع الحدث والشخصية لازم الواحد يوسع افقه شوي .. هي شخصية خياااااااااااليه نسجها خيالي عشان اتكلم عن كذا نقطه حاصله في المجتمع يعني هالمعلمة الكادحه المسكينه ما تستاهل ان حنا نعكس معاناتها ونصور حال الطالبات وبعض الامهات اللي يغثون المعلمة في المدرسة ان سقطت بنتها نشبوا في حلقها وان طقتها جو نشبوا في حلقها .. ترى الموضوع لو طرح بطريقه جديه وعلمية كان محد قراه الناس تبي تضحك وما يمنع ان حنا نحط الفايدة في حنايا الكلام القصة خياليه هذا شي مسلم به .. والمبالغه موجوده لإثارة الضحك والدقات واقعيه وفي حنايا الكلام مثل ما قلت ياليت محد يشيل في خاطره والا يقول شي انا متوقع بيجي واحد يرد علي يقول انت كافر ما استبعد تدرون عشان ترتاحون بس معد فيه جزء ثاني << عشان يطبون في بطنك الثلاثين شخص اللي رادين يمدحون 😀 عالعموم انا ابي ناس افقها رفيع عشان تفهم وش اقول ومثل ما قلت لكم زمن التلقين والخطابه ولى انك توقف على منبر وتتكلم بأسلوب علمي بحت الناس معد تسمع لك الناس شقيانه وطفشانه وتبي تضحك وتشوف الفايدة مع الضحك لو قلت محاسن الهيئه ولو قلت معاناة المعلمة بطريقه جدية اتوقع محد يقرى الموضوع الا انت وابو محمد فقط .. انا اعكس المعاناة والخطأ والصح بطريقه ساخرة حتى المشائخ اثابهم الله من فوق المنابر والمحاضرات يطرحون القضايا بشكل كوميدي ومضحك عشان الناس تتقبلها مثل الشيخ الحجيلان ومثل الشيخ ابن مسفر .. الناس تعبت من الجد اتمنى الكل يفهم وش ابي اقول وبدليل مواضيعي في قروب ابو نواف كلها تلامس واقع ومشاكل حنا نعيشها ( توصيل طلبات ) وغيرها ارجعوا اقروها وشوفوا العذر والسموحه لو صار فيه تطاول واشكر الاخوان اللي تفهموا الموضوع وتكلموا ودافعوا

  26. ههههههههههههههههههههه والله القصه خطيره وماعليك بابو هديب كمل احنا فاهمينها موتتني ضحك هالسليمه من الإسم سليمه اتوقع انو نستنتج الباقي

  27. الله يعطيك العافية،،،، وتعقيبا على رد احد الاعضاء ابي اقول انه من جد لازم تطبع كتاب وتوزعة في المكتبات. بس لا بد من التنويع في هذا الكتاب عشان مايملوا اخواننا القراء. وكمان نسيت انها فيها بعض الاطاله الغير ملموسة من اول قراءة. اسف على بعض الانتقاد شكرا  

  28. يعطيك العافية ابو هديب القصة فله بس اكثر شي اثار دهشتي التعليقات الي مدري وش تبي يعني الموضوع عن وحدة مخروشة وبسياق الحديث جت سيرة الهيئة ومحد غلط عليهم بالعكس وصفتهم بالرزانه والحكمه بالنقاش والتوضيح لمثل هالمطفوفة وشلووووون صار سب وتعدي مدري؟؟ والا السالفه يعني شوفونا ملتزمين ونصحح اخطائكم وبس ياجماعة الي يعرف يقرا ويفهم العربية بيتضح له هالشي اما الي مايفهم لو اني منك مااوضح له لانه مايبي يفهم او فاهم ويستعرض

  29. احب اشكر جميع اللي ردو وان شاء الله الجزء الثاني هالاسبوع بينزل في قروب ابو نواف ان ما تعطلت والا صار شي الله يعطيكم العافية وبجد اسعدني كثير ان الموضوع اعجبكم ووسع صدوركم

  30. يا جماعة الخير انا عندي تنويه بسيط انا شفت الموضوع في اكثر من موقع اتمنى بس ينسب الموضوع لكاتب الاصلي ابو هديب اذا ا عليكم امر

  31. سليمة وما أدراك ما سليمة متعة وتنقلات بسيطة بكل أريحيةمع ضحكات من القلب شكرا يأبوهديب

  32. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه روووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه يلاااااااااااا الله لااا يهينك عجل بالجزء الثااااااني 😀

  33. أبو هديب تحية طيبة وكريمة أبعثها لشخصك الكريم أولاً اخوي ابو هديب .. ترا مو مسؤوليتك توضح وتشرح ما بين السطور .. أنت كفيت و وفيت ولا تجعل نقد الآخرين ( الغير مقنع ) يؤثر على نقدك ( المقنع والأكثر من رائع ) وإعلم أخي أبو هديب أنه (( إذا ركلك الناس من الخلف فأعلم بأنك في المقدمه ) فأنت في المقدمة وفقك الله لما يحبه ويرضاه

  34. الله يعطيك العافية قصة في منتهى الروووعه بس تأكد بفارغ الصبر احتري تكملت للقصة بكل شووووووووق لقرأتها تحياااااااااااااااااااااتي

  35. بصرآآآحـهـ قمه في الروعه والابدآع .. هههههههههههههه والله استانست يوم قريت هالقصة .. عجيبة انتظر الجزء الثاني .. لاتطول علينا .. ^^

  36. صراحه ماكذبت يابو هديب انا اعرف مدرسه فيها وحده مو مخرعه الطالبات بس حتى الأدراه والأمهات ولا من قبل التوحيد المملكه :Dوهي في المدرسه أجيال مروا عليها عاد ماشاء الله عندها كل المقومات طول وعرض وأيد من حديد :$ تخرع بلد أما بالنسبه للهيئه ماقلت فيهم شيء أنت ماغلطت عليهم عادي الموضوع بالنسبه لي كطالب متخرج من الهيئه أقصد من الدعوه 8)

  37. صباح الخيير 🙂 ابا اقوولك انو انتا مو اول واحد تكتب قصص زي كدا بس صراحة ابدعت وفي فرق شاااسع بين هادي لقصة والقصص التانية وما اقدر اقوولك الا Keep going yaa man

  38. إبداااع القصه جميله جدا وممتعه حبيت القصه كثير وبخطبها لأخوي:$:$:$:$ يعطيك العافيه

  39. عاشت سليمة 😀 وعاش ابو هديب تعجبني طريقة كتاباتك دائما .. بانتظار الجز الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول