سكة قطارات “الشينكانسن” الأسرع في العالم


في الوقت الذي كانت فيه بريطانيا تغلق سكك القطارات، والمحطات عام 1964، كانت اليابان تغير العالم في مجال السفر عبر القطارات، حيث أطلقت خط قطارات “الشينكانسن” فائقة السرعة، والذي تحتفل فيه اليوم بالذكرى الخمسين لتأسيسه. وكانت السرعة القصوى للقطار الذي له جزء بارز مستدير ومنتفخ 130 ميلًا، أما اليوم فتصل 186 ميلًا حين يصل بين طوكيو وأوساكا. وتستغرق الرحلة بين المدينتين حوالي أربع ساعات. أما الطراز الحديث الذي يشبه الأنف الممدود فيستغرق 25 دقيقة.

سكة قطارات الشينكانسن


اعلان





في 1 أكتوبر اكتمل بناء خط القطارات فائقة السرعة. وقد شبّه المهندس الصيني “فوهيميرو أراكي” من عمليات الهندسة في المحطة السفر باستخدام هذا القطار وكأنه طيران في السماء. وقد استعاد أراكي ذكريات قيادة الطراز القديم من القطار والموجود في متحف القطارات في طوكيو. وتعد سكة قطارات الشينكانسن مميزة؛ لأنها تقدم إطلالة رائعة على جبل “فوجي”، وبحيرة “هماناكو”.

محطة قطارات قديمة

وقد بدأت اليابان ببناء محطة القطارات فائقة السرعة خلال الحرب العالمية الثانية، لكن البناء توقف عام 1943 لنفاد التمويل. وعادت مجددًا 1950؛ ليكتمل بناؤها مع انطلاق أولمبياد اليابان عام 1964. ولقيت محطة القطارات فائقة السرعة في اليابان اهتمامًا كبيرًا من مختلف دول العالم. وتعد إسبانيا وفرنسا من بين الدول الرائدة في مجال القطارات السريعة، أما تركيا فاستطاعت العام الماضي أن تكون الدولة التاسعة التي تشغل قطارات فائقة السرعة بسرعة 124 ميلًا.

افتتاح محطة قطارات قديمة

أسرع سكة قطارات في العالم

السكة الأسرع بالعالم

سكة قطارات "الشينكانسن" الأسرع في العالم

سكة قطارات الأسرع في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سكة قطارات “الشينكانسن” الأسرع في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول