سر إبطاء تقدم العمر


تقدم العمر

 قال باحثون بأن الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية تبطئ تقدم العمر والشيخوخة عن طريق التأثير على سلوك مئات من الجينات. وقد وجدوا بأن الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية توقف الارتفاع والانخفاض الطبيعي لـ 900 جين مرتبط بالشيخوخة وتشكل الذاكرة في الدماغ. وتشير دراسة تجريبية لأول مرة بأن الوجبات الغذائية المقننة وخاصة الغنية بالكربوهيدرات قد تعمل عن طريق التلاعب بعدد كبير من الجينات أكثر مما كان مفترضًا.

فتقنين الغذاء أو اتباع حمية معينة يُعرف لعقود طويلة أنه يساهم في إطالة العمر لدى بعض الحيوانات، لكنه كان من الصعب التحقق من الآليات التي تساهم في ذلك. وقال الدكتور “ستيفن جينسبيرغ” أخصائي تغذية من “مركز لانغون الطبي في جامعة نيويورك” والذي قاد الدراسة بأن تقنين السعرات الحرارية يحد من عمل الجينات المرتبطة بالشيخوخة في إظهار علامات تقدم العمر. لكنه أكد بأن تحديد تناول السعرات الحرارية لا يعني بأنه أساس الشباب على الرغم من دوره في تأخير إظهار آثار تقدم العمر، والأمراض المرتبطة بالشيخوخة.




تقدم العمر1

وقال الدكتور “جينسبيرغ” بأن الفوائد من مثل هذه الأنظمة الغذائية قد تشمل تقليل أخطار الإصابة بالنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، والسكتات. لكن التأثير الجيني على الذاكرة والتعلم وما له علاقة بتقدم السن على الدماغ لم يتم عرضه من قبل. وقال الدكتور جينسبيرغ بأن الدراسات السابقة ذكرت بأن النظام الغذائي يؤثر على جين او اثنين، لكن تحليله يتجاوز 10,000 جين. وقال الباحث بأن نتائج دراسته تفتح الباب أمام تحديد السعرات الحرارية وعلاقتها بجينات مكافحة الشيخوخة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سر إبطاء تقدم العمر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول