رصاصة


يلقحونها من جماد
لا يعقل أو يشعر
يحتفلون بولادته
ويسمونها باسم ما
يخططون لمستقبله
ويعقدون المال عليه
 ويطلقونها ..
فاستيقظت ما
فشعرت بالهواء يتمزق فوق ثناياه
لمحت خلفها لمعان الذئاب
وتساءلت :
 أين أنا ذاهبة ؟
ترى أعمدة الإنارة تنحني له
و جدران المنازل ترخي رأسه
وهي لا تعلم أين مصيرها !
تسمع أفواه تصرخ من حوله
وتشعر بحرارة الأجواء
وبخوفٍ ما  
  ما
سألت نفسها :  إلى أين ؟ 
وبدأت بالنعاس
وأخذت تفكر بالتوقف والنوم
لعلها تحلم بطريق العودة
لعلها ترجع للجمود
فقد أرهقتها عودة الحياة
فنامت ما
وحلمت بمسقط رأسه
بممرات كانت تلعب به
بأصوات إخوتها في أحضان أمه
بيد أبيها حين يربت على كتفه
وبآخر صوت سمعته
 غداً يومك يا ما
ضاقت أنفاسها وأرادت الصراخ
أرادت أن تعبر عن حزنه
فتحركت قليل
لتخرج من قلب طفل ما


اعلان







تعليقات 5

  1. ‘‘ صــؤرهـ جميـــلهـ والتعـــلييق واجمــــل كلـــمات جدا رآئعه بالتــــوفيق ‘‘

  2. . ولمن لــ (ما) ؟!! . فلسفة ابداعية ذات تأثير مبدع . لك تقديري لجمال طرحك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول