رسَالةُ وَحدة – غزة


ثلاثون بالمائة هي نسبة الشباب في المجتمع الفلسطيني، نسبة جعلت الكثير من المختصين يطلقون على المجتمع الفلسطيني المجتمع الشاب حيث أن هذه النسبة جعلت من الشباب الفلسطيني عاملاً فاعلاً و مهماً و أساسياً في التأثير على سلوك المجتمع و رسم نهضته و صياغة مستقبله، ترك الشباب الفلسطيني بصمته الواضحة في كل مراحل التاريخ الفلسطيني ومنعطفاته، حيث لعب الشباب دوراً ريادياً و فاعلا في قيادة الانتفاضات والثورات والتحركات الشبابية كما ساهم بالنهوض بالعملية السياسية الفلسطينية، و استطاع أن يسجل انجازات لامعة و براقة على الصعيد العلمي و الفني و الأدبي و الثقافي رغم كل المعيقات، و اليوم يعاني واقع الشباب الفلسطيني من العديد من المشاكل والتحديات أهمها الاحتلال الذي يعمل على تصفية وملاحقة الشباب كما يمثل الانقسام عقبة رئيسية في وجه الشباب وطموحاته وتطلعاته نحو المستقبل.

(فضلا أخفض الصوت، يوجد موسيقى)


اعلان






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رسَالةُ وَحدة – غزة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول