رحلتي إلى غار حراء + تطبيق يُظهر لك أدق تفاصيله


لم تكن هذه الرحلة سهلة كما توقعت ، فالكلام يسهل قبل الأفعال دائماً ، وحين يأتي الجدُّ نُصدم من أنفسنا سريعاً . لم أضع في حُسباني أمر صعود الجبل الذي صعده رسولي وحبيبي محمد صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، فغار حراء يقع في قمّة ذلك الجبل ( جبل النور ) الذي يصل طوله إلى أكثر من 630 متر ، و يتطلب الصعود إليه الكثير من المشقّة والتعب خصوصاً في فصل الصيف ، فالشمس ستسقط على رأسك مباشرةً منذ اللحظة الأولى من صعودك للجبل وحتى نهايته وستكون محظوظاً لو وجدت مظلّة أو صخرة تختبئ خلفها لتنعم بالظل .

أستمر صعودنا إلى الجبل قرابة ساعتين ، وكانت هذه المدّة كفيلة لأن تُبرز الكثير من المعاني الإيجابية والسلبية لما يحدث في هذه المنطقة . لقد شعرت بالندم الشديد لنسيان كاميرتي الخاصة في المركبة لتوثيق الرحلة بالصور ولكن الندم لا يُفيد بالوقت الراهن . سألخص أحداث الرحلة بطريقة سلسة لضمان وصول المعلومة من الدرب الأقصر لها .




1- هنالك مشاهد يجب أن تعتاد على رؤيتها وأنت في طريقك لصعود الجبل ، فهنالك الكثير من الزوّار الذين يحدّقون نحوه ويبكون بطريقة مفجعة ! هذا المشهد أثار فضولي كثيراً لأطرح على أحدهم سؤالاً حول سبب بكاؤه فأجاب بأنه لا يُصدق ما يراه ! إنه في الممر الذي سلكه رسولنا الكريم . أخبرته بأن الدعاء أفضل من البكاء بهذا الشكل وانصرفت . فالناس يأتون من مسافاتٍ بعيدة لزيارة هذه الأماكن المقدسة أمّا نحن فلا نعرف لها درباً إلا من رحم ربي .

2- أنصحك بشراء كل ما تحتاجه قبل صعود الجبل : ماء ، مرطبات ، حلويات ، صحيفة وما إلى ذلك ، فالأسعار في منتصف وقمّة الجبل بلا رقيب ولا حسيب . خذ على سبيل المثال قارورة ماء ، سعرها الحقيقي هو نصف ريال أمّا بالأعلى فسعرها يصل إلى 3 ريالات ، هذا الارتفاع بقيمة السلعة يأتي من قبل الباعة الذين يُمسكون المحتاج من اليد التي تُؤلمه ، فالأطفال الذين يصعدون برفقة أهاليهم كُثر وحاجتهم للماء ضرورية مع الأجواء الحارة وتعب الصعود ، وأستغرب غياب جهة مسؤولة ترعى المكان الذي يزوره وسيزوره الملايين من الناس ! أين هُم من هؤلاء المحتالين ؟ حتى هذه اللحظة : لا إجابة .

3- أثناء صعودك للجبل ، يجب عليك أن تركزّ في خطواتك بشكلٍ جيد ، فالانزلاقات كثيرة في بعض الأماكن ، والانتباه مطلوب أثناء الصعود والعجلة مرفوضة تماماً . ويجب عليك أن تنتبه أيضاً من دهس كلمة التوحيد : لا إله إلا الله محمداً رسول الله ! فهي محفورة ومكتوبة على الكثير من الأحجار التي ستصادفها أثناء صعودك للأسف الشديد ، وقد لا تنتبه لبعضها ويتم دهسها دون قصد وهذه معضلة حقيقة وتحتاج إلى حل مباشر . ولا تنسى بأنك إذا سقطت لا سمح الله فالارتفاع قاتل ، والقرود ستنتظرك بالأسفل . الطريف أن هنالك روايات تقول بأن هذه القرود تسرق الطعام من بعض الزوّار وتضربهم بالأحجار فكن مستعداً لمثل هذه المواجهات المتوقعة معهم .

اضغط هنا لرؤية الغار بشكلٍ ثلاثي الأبعاد وكأنك تقف به فعلاً !

4- أنا لا أنصح بصعود كلّ من يعاني من مشاكل في مفاصله أو ظهره ، فأحد أصدقائي قد أُصيب بشدٍ عضلي مؤلم بسبب الإرهاق وبسببه أيضاً قلّ تسارعنا أثناء الصعود . وأخصُّ بالذكر قليلي الحركة لأنه الجسم بحاجة إلى طاقة بدنية متوسطة كحدّ أدنى لإتمام المهمة بنجاح .

5- المنظر يبدو في غاية الجمال حين تصل إلى القمّة ، بإمكانك أن ترى مكّة بشكلٍ جميلٍ للغاية ، منظر الكعبة المشرفة لا يُمكن نسيانه من ذلك الارتفاع المذهل . لم أستطع أن أدخل إلى الغار بسبب الزحام الشديد في ذلك اليوم ، واكتفيت بالذهاب إلى زاوية تكشف لي ملامح ذلك المكان الصغير . اقرأ بإسم ربك الذي خلق ، هذه الآية المكتوبة بأعلى الغار ، مشهد روحاني يُحفر في الذاكرة . هنا كان يتعبدّ أفضل الخلق ، هنا كان يختلي بنفسه عن ضجيج مكّة ، وهنا نزل نور الإسلام وصدح صوته في جميع أنحاء المعمورة .

6- بعض الزوّار يحملون أفكاراً غريبة عن سكّان الحرمين الشريفين في منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة ، فقد أخبرني أحدهم ( ويبدو جاداً جداً في كلامه ) بأنه لم يظن بأننا نسير على أقدامٍ مثلهم بل كان يعتقد بأننا كائنات نطير كالملائكة ! وأبدى استغرابه الكليّ حين رأى المدخنين – على حدّ تعبيره – في بلاد مقدّسة كمكة وأنه مستاء جداً مما كان يعتقده ومما شاهده على أرض الواقع .

7- ستجد الكثير من باعة السجائر أثناء صعودك للجبل ، لكن الفرق هنا أن البيع يتم بالسيجارة الواحدة التي يبلغ قيمتها ريالين كما سمعت من أحدهم . والغريب أنك ستجد زحاماً شديداً لدى بائع السجائر من قبل الناس الذين لا يريدون إكمال دربهم إلى القمّة قبل التمتع بالتدخين وسط الزحام دون الاكتراث لآداب الأماكن العامة وفي صورة همجية لم ألحظها سوى في هذا المكان .

للكاتب : ماجد بن محمد
تابعني على : Twitter Facebook


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 11

  1. أخي الكريم — أستغرب من كلامك انك استغرقت ساعتين للوصول — بالكثير 40 دقيقه وانت في القمه — دائما ما كنانطلع جبل النور في ايام الاجازات ونجلس على قمةالجبل بشكل شبه يومي من الليل الى الفجر بالنسبه للأسعار فهي اسعار مبالغ فيها — لكن لو رأيت كيف يحملون قوالب الثلج والتموينات الى اعلى الجبل — مشقة كبيره — لكن برضوا مغاليين بالنسبه للزائرين — الحكومه ماقصرت ووضعت لوحةكبيره بجميع اللغات تبين ان الزياره بقصد التبرك والتعبد بدعه ولا اصل له – ولكن لا حياة لمن تنادي شكرا لك

  2. شكرا لك على المعلومات لكن حبيت انبهك ان الغار ليس من الاماكن المقدسة كما ذكرت . ايضا لا فائدة من زيارته لو طفت بالكعبة لكن افضل لك

  3. اخي الكريم الدين الاسلامي دين واضح ولايقبل البدع ولقد انتشرت البدع في هذا الزمان ومنها على سبيل المثال مايفعله بعض الحجاج والمعتمرين من تعمد الصعود الى غار حراء اذا كان القصد للاطلاع فلا باس واما ان كان بالاعتقاد انه مكان مقدس فهذه بدعه وهذا كلام الشيخ ابن باز وعدة مشائخ في اللجنه الدائمه للافتاء حكم زيارة بعض الأماكن مثل غار حراء وجبل ثور…. 1 – كلام الشيخ/ ابن باز -رحمه الله- على هذا الرابط http://www.binbaz.org.sa/mat/10082 فتاوى- فتاوى ذو الحجة – الصعود إلى الغار الفتوى رقم ( 5303 ). س: يقع حوادث سقوط بعض الحجاج أثناء صعودهم لجبل النور ونزولهم من الغار، ويقترح بعض الناس القيام بعمل درج يؤدي إلى موقع الغار مع قفل جميع الجهات بشبك حديدي يمنع دخول أي أحد إلا من الطريق المخصص للصعود والنزول. ج: الصعود إلى الغار المذكور ليس من شعائر الحج، ولا من سنن الإسلام، بل إنه بدعة، وذريعة من ذرائع الشرك بالله، وعليه ينبغي أن يمنع الناس من الصعود له، ولا يوضع له درج ولا يسهل الصعود له؛ عملًا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته وقد مضى على بدء نزول الوحي وظهور الإسلام أكثر من أربعة عشر قرنًا، ولم نعلم أن أحدًا من خلفاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا صحابته، ولا أئمة المسلمين الذين ولوا أمر المشاعر خلال حقب التاريخ الماضية أنه فعل ذلك، والخير كل الخير في اتباعهم والسير على نهجهم؛ حسبة لله تعالى، ووفق منهاج رسوله صلى الله عليه وسلم، وسدًا لذرائع الشرك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 360) ** فيجب الحرص عند نشر مثل هذه الرحلات والتوضيح من الناحيه الدينيه ان هذف الزيارة هو للاطلاع فقط وان النبي صلى الله عليه وسلم لم يزرها حتى بعد فتح مكه ولم يحث عليها .

  4. الله يعطيك الصحة و العافية يا أخي في الله ماجد بن محمد على الموضوع الجيد ألا و هو غار حراء و ما له من ذكرى دينية فريدة لدى المسلمين في جميع البقاع الأسلامية.

  5. السلام عليكم . أولا يا أخي الكريم غار حراء ليس مقدسا لأنه لا يوجد أي دليل على قداسته ولا يلزم من زيارة أو حلول النبي صلى الله عليه وسلم بمكان معين أن تحل عليه القداسة . ثانيا زيارة غار حراء لغرض التقرب إلى الله ( العبادة ) بدعة فلم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحد صحابته أنه زار الغار . ثالثا الأفضل يا أخي الكريم الاهتمام بالعبادات في مكة مثل الصلاة والطواف وترك العادات الصوفية كالاهتمام بالآثار و المتعلقات فقد روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه وقف أمام الحجر الأسود فقال والله إني لأعلم أنك حجر لا تنفع ولا تضر ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقبلك ما فعلت أو كما قال رضي الله عنه فهذا الحجر الأسود فما بالك بأماكن ليست مهمة كأهميته مثل غار حراء . رابعا واخيرا أنا أعترض فقط على إضفاء القداسة على غار حراء وزيارته تعبدا وليس اعتراضا على زيارته أو زيارة أي مكان آخر في كل العالم لغرض السياحة دون إضفاء صبغة دينية على ذلك . دمت بخير

  6. للتوضيح ، الزيارة ليست واجبة لذلك الغار ولم أطالب بزيارته من باب الوجوب أبداً .. لكن في هذا الغار تكمن ذكرى عزيزة على قلب كل مسلم وتتمثل بنزول الوحي ومكان تعبدّ سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والسلام ، فلا تنظروا لرحلتي من منظار الوجوب والتحريم بقدر الاستفادة التي جنيتها من هذه الرحلة ، أما بخصوص القداسة ففي هذا الغار نزل الوحي العظيم وأول آية في القرآن الكريم ولهذا السبب ذكرت بأنه مقدس ولا أظن بأننا سنرضى في يومٍ ما ( بتدمير ) جبل النور بهذه السهولة فهل أنا محق فيما أقوله ؟ وبالتأكيد قداسة غار حراء ليست كقدسية القرآن الكريم ولم أقصد بأيّ شكلٍ من الأشكال بأن أجعل زيارة غار حراء عبادة كما التمست من بعض الردود ..

  7. أخي العزيز ( الهذلي ) ، طلعنا جماعة كبيرة في ذلك اليوم ماشاءالله ، ويوجد معنا رجال كبار في السن ويوجد معنا بعض الأطفال ويوجد أيضاً من أصيب بدوار وكدمات وإلى آخره ، وكنا نستريح بين فترةٍ و أخرى وهذا هو سبب تأخرنا بالصعود .. شكراً جزيلاً للجميع

  8. يارب اوعدنا بزيارة للسعودية وبالاخص مكة والمدينة ونشوف كل نقطة كان رسولنا الكريم الحبيب المصطفى حط رجله فيها الله ادعوا لي انه الله ع القليل يكتب لي العمرة ….. قولوا آمين يا جماعة ……… جزاك الله خير اخوي ماجد وعساك ع القوة كلام وطرح رائع … والصور المرفقة فعلا انا عشت الجو وكأني موجودة ف المكان الله يعطيك العافية

  9. السلام عليكم ورحمة الله الغار ليس من الاماكن المقدسه بل لايجوز الذهاب اليه بنية التوسل او شي من ذلك ولو كان فيه فضل لدلنا عليه صاحب الغا ر صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحابته اجمعين  

  10. حياك الله أخي ماجد .. أما بخصوص الغار فليس له أي قداسة لا مثل القرآن ولا أقل .. إن كان على الوحي فقد نزل القرآن منجما فهل نطوف على كل تلك البقاع ونجعلها مقدسة كالغار ؟؟ طبعا لا .. وإن كان على النبي فنفس الشيء … عموما الشباب ما قصروا في تبيين الحكم .. وأزين شي سوته الحكومه انهم ما سهلوا الطريق للغار فالمصيبه به كبيره و بعض الناس يعتقد أن الدعاء هناك أفضل من غيره من الأماكن .. كما أنبه على أنك أخطأت بارك الله فيك عندما نصحت ذلك الرجل بالدعاء !! لماذا هنا فقط إلا إن كانت هذه نصيحتك أينما ذهبت فهذا شي ثاني .. في النهاية أشكرك أخي و آسف عالإطالة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلتي إلى غار حراء + تطبيق يُظهر لك أدق تفاصيله

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول