رجل كيني يكرس حياته لحماية الفيلة الصغيرة (5 صور)


يقوم “بيتر مبولو” برعاية الفيلة الصغيرة اليتيمة في العاصمة الكينية “نيروبي”، فيحميها من الصيد، فقد كرس حياته لرعايتها وتقديم الخدمات. يستيقظ مبولو كل صباح ليأخذ فيلته الصغيرة، والتي يبلغ عددها 21 إلى الحديقة.

رجل كيني يكرس حياته لحماية الفيلة الصغيرة


اعلان





وتتبع الفيلة البرية الصغيرة مبولو إلى حديقة نيروبي الوطنية، حيث تحتاج الخروج يوميًا للترويح عنها والشعور بالحرية. يقوم مبولو برعاية الفيلة منذ عشر سنوات، ويعمل على رعاية الفيلة الصغيرة اليتيمة أو التي تخلت عنها أمهاتها، وحمايتها بشكل أساسي من الصيادين الذين يقنصونها للاستفادة من العاج.

رجل كيني يكرس حياته لحماية فيلة صغار

وقد عُثر في كينيا وحدها على 13.5 طن من عاج الفيلة التي تم صيدها بشكل غير مشروع العام الماضي. وتقدر أرباح تجارة العاج، وصناعتها بـ 20 مليون دولار سنويًا. يقضي مبولو كامل يومه مع الفيلة، والتي يبلغ عمر معظمها ثلاثة أشهر، فيقوم برعايتها وإعطائها زجاجات الحليب للنمو. كما ويراقب الوحوش المفترسة؛ كي يبقيها بعيدة عن الفيلة. فهذه الحيوانات الصغيرة بحاجة للحماية والرعاية كما أطفال البشر.

رجل كيني يكرس حياته لحماية فيلة صغار 1

ويرى مبولو بأنه يجب التركيز على زيادة وعي البشر بضرورة حماية الفيل من الصيد الجائر بعد زيادة وتيرته خلال السنوات الماضية، فزيادة عددها اليتيمة مرتبط بصيد الإنسان، وهو التحدي الأكبر الذي يشكل تهديدًا كبيرًا لبقائها.

رجل كيني يكرس حياته لحماية فيلة صغار 2

رجل كيني يكرس حياته لحماية فيلة صغار 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجل كيني يكرس حياته لحماية الفيلة الصغيرة (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول