راحوا الرجال .. وانتهى زمن المعلمين !


هذولي
هذولي من النوعية اللي كل واحد عنده ورشة نجارة وحدادة وخرط هوبات ، تنتهي المباراة من هنا .. ويطلع للورشة من هنا ..بالله شف كيف روماريو وتخيل اللبس الازرق حق العمال عليه ..

عندما أخذت أتأمل صور اللاعبين الثلاثة ( ك.رونالدو ، كاكا ، ميسي ) وهم يقفون أمام الملأ في انتظار تتويج جائزة أفضل لاعب في العالم عدت للوراء قليلا ..  ..قبل سنوات عشر .. أو حتى قبل 15 عاما .. كيف كان لاعبو الكرة حينذاك وكيف أصبحوا الآن .
وقفت أتأمل المنصة التي يقف عليها (البزر ميسي ) والذي رأى النور في عام 87 وأتذكر أنه وقبل سنوات قليلة كان يقف عليها المتنافسون ( رونالدو وزيدان وفيجو ) ، هنا أتذكر كلمة صديقي زياد حين يصفهم بـ ( جيل المعلمين ) والمعلمين هنا تطلق على مفردة معلم الشامية أو حتى المصرية ( معلم ورشة  بالعربي ) وليس المقصود بالمعلمين المدرسين .
أقول أتذكر بالفعل كيف كانوا في ذلك الوقت ( معلمين ) بكل ماتحمله الكلمة من معنى ، كانوا جميعا على مشارف الثلاثين إن لم يتجاوزها فعلا وكانت أشكالهم بالفعل تحكي قصة تنافس شريف ورائع ومثير وكأنهم رموز تاريخية لدولهم يذكرون كما لو يذكر قادات الجيوش والدول ، فمن سيحكي تاريخ البرتغال دون أن يذكر المعلم فيجو .. ومن سيتحدث حينما يمر بشارع الشانز بباريس عن قوس النصر .. لن يقول بأنه القوس الذي مر الجيش خلاله بعد الحرب العالمية .. بل سيقول بأنه القوس الذي بلغه زيدان حينما احتفل بكأس العالم 98 .


اعلان





زيدان
زيدان كبير المعلمين .. شوفوا حتى شعره طايح .. بلا قصات بلا خربطة

أعود أكثر .. في العالم 94 وفي واحدة من أجمل بطولات كأس العالم … أتذكر المعلم روماريو .. وهو في الواقع خير من يطلق عليه كلمة معلم حيث لا يزال يلعب رغم تجاوزه عامه الحادي والأربعين ( والله انه معلم صدق ) ، ولازالت طريقة تجاوزه اللاعبين تلوح أمامي .. اللاعب القصير المكير أحد أفضل من أنجبتهم الكرة البرازيلية وأحد أسوأ اللاعبين حظا في تاريخها أيضاً .. لم يكن روماريو طويلا أو وسيما أو حتى صاحب بنية جسمانية رياضية ، لكنه صنع لنفسه ولبلده مجدا لا ينسى .. لا أنسى الكولومبي فالديراما صاحب القصة الشهيرة وصاحب الأداء المدهش والفريد من نوعه .. مشكلته أنه ولد كولومبيا .. لو كان أرجنتينيا أو برازيلياً لأصبح من ضمن اساطير كرة القدم .

لن أنسى بكل تأكيد .. العم باجيو .. لاعبي المفضل في تلك البطولة ومن أجله شجعت إيطاليا حتى بعد أن أضاع ضربة الترجيح في النهائي ، حينما يذكر المعلمون يأتي باجيو على رأس القائمة .. معلم كبير كبير .. وكما يقولون ( تتعب وأنت تقول كبير ) ، كان عمره في تلك البطولة 27 عاما لكنك حينما تنظر إليه تشعر وكأنه في الأربعين .. بل تحس بأن له أحفاداً ، باجيو غير الكثير من مفاهيم الكرة في ذلك الوقت ويبقى شكله وطريقة ربطة شعره محفورة في ذاكرتي كلما شاهدت المنتخب الإيطالي ..
أما الآن .. جيل ميسي وكاكا والبقية الباقية .. رغم إيماني بأن الجيل الحالي أفضل مهارة وفكر من الجيل السابق إلا أن اللذة غابت ، بالأمس القريب أشاهد كلاسيكو مدريد وبرشلونة وأتابع كيف أن ( المعلم ريكارد ) يدفع بـمبزرة في الدقائق الأخيرة (جيوفاني وطقته )  أعمارهم لا تتجاوز الـ 19 عاما .. وكأنهم سينقذون المباراة في دقائقها الأخيرة ..بينما كان المعلم الكبير ( هنري ) جالساً على الدكة .
كما أتذكر وأنا أشاهد كلاسيكو انجلترا بين المان يونايتد والأرسنال حينما دفع لاعب الأرسنال فابريجاس منافسه البرازيلي أندرسون .. كان المعلق يقول بأن اللاعبين – كما أذكر – من مواليد العام 1988 أي أنهم كانوا بالكاد يتجاوزون السنتين حينما غزا صدام العراق .. ( ياسرع الدنيا ) .. لكن ما أتفه المتنافسين وأنا أرجع لمباريات الفريقين سابقاً حينما كان المعلمين ( الفرنسي فييرا ) والإيرلندي ( كين ) يتلاكمان في ممر اللاعبين قبل أن تبدأ المباراة  .. بالفعل راحوا الرجال .. وانتهى زمن المعلمين !

الشرهة
الشرهة مهيب عليكم .. الشرهة على اللي جمعكم ، كني داري بتطلعون الحين على كامري وتفحطون في شوارع زيورخ ومشغلين طقاقات

أحمد
www.ahmad.ws


تعليقات 24

  1. أنا من عشاق الرياضة بجنون ومقالك هذا من اجمل المقالات التي قرأتها (رياضيا) . أتنمى أن لايكون الأخير

  2. السل عليكم اخي مع احترامي لكن كلامك (( من جد ماله داعي )) اسلوبك في الحديث فيه استخفاف بنجوم العالم كله شهد لهم على انهم الافضل موضوعك فهو لم يكن للفكاهه وايضا لم يكن للتثقيف وليس له اي هدف كل مافي الامر هو انك اسهبت في الحديث بشكل غريب ومتناقض مع احترامي اسف على الاطاله

  3. انا اشهد انا كلامك صحيح راحو ا الرجال وباقي المبزره وين اللعب اول واحين فرقواجد ويعطيك العافيه على الموضوع

  4. مو ذنب كاكا اوميسي او ك رونالدو انهم صاروا فنانين وهم صغار ومو ذنبهم ان زيدان ما عرفه احد الا يوم شارف على الثلاثين

  5. صدقت يا احمد بكل اللي قلته لكن لا تنسى ان الكورة هالايام مادية بالدرجة الاولى يعني كل شي فلوس و على هالاساس بيكون الاختلاف بين الحين و اول

  6. هلاااا اخي الغالي أحمد صراحة مقال جداا جميل ومرتب.. فعلاا كانو معلمين بمعنى الكلمه ولكن هذا لايمنع ان الجيل الجديد فيه حقه واقصد انه المعلمين الذين ذكرتهم زاد تالقهم بكثير حينما بلغو الثلاثين نأتي هنا الى الاهم وهو ..هل الجيل الجديد سوف يفعل مافعل الكبار حينما كبرو ..؟ام سوف يستريحون قريباا..؟ واقصد لن يستطيعو الابداع كما فعل الكبار وهم بعمر كبير جداا واخير اقولك موضوعك جداا جميل ولا يهمونك الناس راح تحصل كثير ينتقد وكثير يعجبون بمقالك لان رضى الناس غاية لاتدرك

  7. معليش اخوي مقالك حلو بس تهجمك على بعض اللاعبين وتسميتهم بالمبزره هذا شي ماله داعي ،، وخصوصا اللاعب جيوفاني دوس سانتوس مهاجم برشلونه الصغير .. طبعا انت لو تتابع الكوره من اليوم لين تموت ما راح توصل خبرتك وبعد نظرك لمستوى مدرب كبير مثل مدرب البرشا هذا أولا .. ثانيا مهما كان فـ اللاعب ما نزل للملعب إلا وهو يستحق ذلك .. والسبب اللي خلاه يستحق هو صغر عمره .. تخيل لاعب عمره 17 سنه يمتلك مثل مهارة جيوفاني وهو بهالعمر .. هذا أقل ما يستحقه انه يلعب في الكلاسيكو ولا تنسى بوجان اللي نزل آخر المباراة بعد وانظر لرونالدينيو في كأس العالم 98 كان في مقاعد الاحتياط وكان مرشح للعب وعمرهـ ماتعدا الـ 17 مهما تكلمنا تبقى المهاره والإبداع هي درجة التقييم في كرة القدم .. العمر غير مهم أبدا وبالنسبه لميسي اللي تقول عنه بزر .. قبل سنه في الكلاسيكو سجل هاتريك بـ 3 أهداف .. وهجمه من هجماته دخل من بين المعلمين كانافارو وروبرتو كارلوس وبعد ما تعداهم انسدحوا اثنينهم جمب بعض .. علمني وش موقفك من هالمتعه والروعه والابداع اللي يقدمه بزر … ويتمسخر فيه انثنين من أكبر المعلمين آسف ع الإطاله

  8. مشكور اخوي على الموضوع بس ترى لكل جيل رجاله واسلوب الاستحقار ماينفع

  9. السلام عليككم !! بس حبيت استفسر عن شي ياأخوي !! انت قاعد تنكت ولا تتكلم بـ شكل جدي !! علشآن نعرف نرد بس !! امم

  10. شكل حساسيتك من اصحاب الاعمار الي في العشرات اثرب على موضوعك الذي ينقصه الحيادية عمري داخل في الثلاثين حتى لا تقول اني ادافع عنهم لاني منم

  11. اخي الكريم: لك جيل رجاله واللذين تقلل من أهميتهم سيكونون (معلمين في نظرك) بعد 10 سنوات ولكل لاعب طريقته في اللعب واسلوبه في الامتاع وليس مفروضاً أن نعيش على الاطلال وإذا كان كذلك فلنبكي على جيل ماجد عبدالله وصالح النعيمه وشايع النفيسة .. كمثال في نجومنا المحلية لدينا الان من يجلب المتعة مثل ياسر القحطاني ومالك معاذ وووو وغيرهم..

  12. تحتاج اخي الى حيادية اكثر واتمنى تتابع كرة القدم بدقة اكثر ستجد ان القادم اجمل

  13. استغرب يعني بطرحك للموضوع يعني مافي ين نقطه تبي توصلها يعني ان رونالدو زيدان كبار وذولا توهم ماتعدو ال 25 النجوميه مالها عمر بيليه قاد البرازيل لكاس العالم وهو في ال17 وماردونا كذلك كلامك غير منطقي وفيه انتقاص من حق نجوم كبار من سلالات نادره وكلن منهم يملك اسلوب جديد في اللعب والأداء الغير مسبوق تحياتي

  14. السلام عليكم .. جاي القي السلام عليك وعلى الحاضرين كلهم بدون استثناء والقي التحيه على الساحر كبيرهم اللي علمهم اصول سحر الكره العالميه من يوم طلعت الى يوم ما اعتزل ماردونا —–> على طووووول زيدان من بعده واللي يقول غير كذا سلم لي 🙂 موضوع بطل ويستاهل التحيه وبجداره مع نمره واستماره

  15. موضوعك الصرااحه جميل…. بالرغم من افتقاد العديد من أساطير الكرة والذين تصفهم بالمعلمين خاصة روبي بااجيو وروماريو وزيززززوووووو وغيرهم من النجوم الذين صعب ان ترى مثلهم…. الا ان زمن المعلمين لن يغيب لان النجوم مازالوا حاضرين… لو تشااهد ميسي ترا انه طبق الاصل للنسخه الاصلية مارادونا لكن يحتاج الى بعض الوقت للنضوج.. ولو ترى كرستيانو رونالدو فلن تجد لاعب في السابق والحاضر بنفس استايل كرستيانو..لاعب ادخل ترى في عينيه الحماس والمتعه والمهاره في اان واحد… بالاضافه الى رونالدينو ذو المهارات الرائعه رغم انخفاض مستواه بعد كأس العالم الى جانب المبدع كاكا والذين ينافسون اعظم لاعبي البرازيل على مدى تاريخ كرة القدم….. ونشكرك اخي مرة اخرى على الموضوع وتذكر ان باجيو كان بسن 25 في كاس العالم بامريكا…

  16. كلامك غير منطقي اخوي يعني انا بنت ومالي خص بالكوره ولا اتابعها لكن لما قريت كلامك كان مركز على العمر طيب واذا كان صغير وفي الطعشات بالعكس تحسب لصالحه انه طلع فنان ومحترف في عمر مبكر العمر ماله خص وماله داعي كلمة مبزره وفي نظري كل ماكان محترف بعمر ابكر كل ماكان فنان اكثر واكثر سلام

  17. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بصراحة وانا اقراء موضوعك اشعر بالخجل ان اقراء هذا الكلام بالتقليل من نجوم لهم الكثير من المعجبين ونعتهم بعبارات تحقير واستنقاص مثل ( بزارين وغيره ) وجهة نظري انك لم توفق في طرح مثل هذا المقال .. تحياتي للجميع : علي محمد

  18. السلام عليكم … اسمح لي مارادونا بخالفك الرأي !! .. غريب كلامك فعلا في تهكم شديد وواضح بأعظم نجوم العالم الحاليين .. الذين بلا أدنى شك هم الأفضل من اولئك رضينا ام لم نرضى .. ثم تهكمك الصريح بأعمار اللاعبين , فيا ايها الناقد العظيم ان حصول مثل هؤلاء النجوم على الجوائز في اعمارهم المبكرة لهو اكبر دليل على نجوميتهم و قدراتهم الخارقة , فميسي مثلا وبالرغم من اني مدريدي ولكن اجزم جزما قاطعا بأنه خليفة دييجو ارماندو مارادونا الوحيد الذي انجبته كرة القدم وقد كانوا يقولون على اورتيغا – ان كنت تعرفه – على انه خليفة مارادونا وبالمقارنة مع ميسي نعرف الفرق الواضح ونعرف ان ميسي افضل بكثيييير من شايبك , ثم ننتقل اللى كريستيانو رونالدو ويكفي شهادة لنجومية هذا اللاعب انه من اختيار ومن ابناء مدرسة السير اليكس فيرغسون , وهذه فقط تكفي لنقول انه يستحق الجائزة واكثر واعتقد ماقدمه و تصريحات النقاد والمحللين لدليل كبير ايضا على ذلك ويكفي انه هداف البريمير ليق الحالي … ثم ننتقل الى كاكا وهنا فقط لن اعلق وسادع لك الفرصة لتفكر فريق بحجم ميلان يقوم فقط على هذا اللاعب وهذا اكبر دليل على نجوميته ويكفي انه السبب الرئيسي بعد توفيق الله لاحراز ميلان دوري الابطال و كأس العالم للأندية ولولاه لما وصل ميلان الى ما وصل اليه , وان كنت ستخالفني فانظر الى تمسك ميلان الشديد باللاعب لدرجة انه رفض رفضا تاما بيعه لمدريد وما ذلك الا لخوفهم على مستقبل الفريق بدونه .. ! اذا فأنت مخطأ بلا ادنى شك واسمح لي بعد ان قرأت لك اكاد اجزم ان مستوى ثقافتك الكروية لا تتجاوز النجمة و الحزم وبالكاد الطائي !! .. فعلا كلام غريب لم يتجرأ على قوله اعظم النقاد والاساطير العالميين لتأتي لنا وتتحفنا بهذا الكلام يا معلم … اعجابنا بالأساطير لا يعني انكار النجوم الحاليين كما فعلت حضرتك , وبالرغم اني اعشق جميع المعلمين اللي ذكرتهم لحد النخاع ولكن سؤالى لك , بالله عليك واريدك تجاوب عليها بكل صدق وواقعية , هل فيجو بأفضل من كريستيانو رونالدو ؟؟؟ .. اترك لك الجواب ان كنت تعرف من هو رونالدو واياك ان تأتي بالتصاريح الدبلوماسية لرونالدو فهي لن تغير وجهة نظر لا يخالفها الا ………. ! بالعامية … يالحبيب اركد مرة ثانية واتعوذ من الشيطان قبل ما تنزل مواضيع في الكورة .. سلااام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

راحوا الرجال .. وانتهى زمن المعلمين !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول