دراسة جديدة وخطيرة عن تناول الأملاح بكثرة في وقت مبكر من العمر (5 صور)


أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة “جورجيا ريجنتس” في أوغوستا – بالولايات المتحدة الأمريكية بأن المراهقين الذين يقومون بتناول الملح بكميات كبيرة تظهر عليهم علامات الشيخوخة عليهم بشكل أسرع وأيضاً زيادة نسبة الإصابة بمرض القلب بشكل كبير إضافة إلى زيادة في الوزن.

تناول الأملاح


اعلان





كشفت أيضا أن خفض تناول الأملاح يمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة على خلايا الجسم، هذا ومن المرجح أن تكون فعالة بشكل خاص في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، إذ إن تناول الصوديوم الزائد يسبب تسوس الخلية ويؤدي إلى قتلها.

تناول الأملاح

وهذا ما فسره العلماء كالتالي، بأن نهاية الكروموسومات المعروفة بإسم تيلومرات تقصُر بشكل طبيعي مع التقدم في السن أو زيادة نسبة التدخين وأيضاً قلة النشاط البدني و ارتفاع الدهون في الجسم، مع ذلك فإن هذه الدراسة بينت أن للملح التأثير الكبير على طول التيلومير.

ملح

وفي الدراسة، تم تقسيم 766 شخص تتراوح أعمارهم بين 14 – 18 إلى مجموعات على أساس مستواها من تناول الملح، وجد الباحثون أن المراهقين البدناء الذين يتناولون الكثير من الملح لديهم التيلوميرات أقصر بكثير من أولئك الذين لا يفعلون ذلك، وأيضاً وجدوا أيضا أن المراهقين في وزن صحي ليس لديها كمية الصوديوم لها تأثير كبير على طول التيلومير .

تيلومير

التيلوميرات هي قبعات بيولوجية توجد في نهايات الكروموسومات وتعمل على حماية الحمض النووي من التلف، وكلما تقدمنا في السن يصبح طول التيلومير أقصر من قبل مما يؤدي إلى تلف الحمض النووي، ويجعل أعراض الإصابة بأمراض مثل الزهايمر والسكري والقلب كبيرة جداً.

مرض القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دراسة جديدة وخطيرة عن تناول الأملاح بكثرة في وقت مبكر من العمر (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول