دحيّم وكارولين والحب الخالد – قصة


بسم الله الرحمن الرحيم
 
دحيّم وكارولين والحب الخالد ( رواية من الأدب الأدرياتيكي )

ماقبل الدخول في اجواء القصة :
اقطع الاتصال لاتلعن الساعة اللي دخلت فيها هالموضوع

طف اللمبات وشغل لمبة الحمام(ولكم الحشيمة ) وسكر الباب وخل يجيك نوره من تحت الباب


اعلان





يمنع دخول اصحاب القلوب الضعيفة والحبّيبين والكلام نفسه للجنس الآخر

يمنع إدخال الفصفص والبوب كورن لانكم من تشوفون البطل تبي تطلعون عشاء أمس

يستحسن انك تكون لابس لبس البيت إما بيجامة او سروال قصير وفنيلة مشققة عند الكتوف

يمنع التدخين والتحشيش والتقضيم ( لايجيني واحد يرد رد اطول من الموضوع ثمن اتوطى ببطنه مابزيت موضوعي أبز ردودكم )

يمنع دخول المغاتير والمتلطمين

المكان : طريق ضرما
الحدث : تفتيش سرعة

وقف الشاب دحيم وفي عينيه نظرة مصدومة وهو في لحظة شرود وهاجس نفسي ادخل يده في ضرسه كي يخرج بقايا اللحم العالق قبل أمس وسرعان ماانتفض وقال : وعععععععع نسيت اني مدخل يدي بخشمي

مسكين هذا الدحيم لقد تقطع قلبه وانتفخت اوداجه ( ياشين اللي حافظ كلمة ويبي يقولها بالقوة )
فمنذ ان شاف كارولين وهي في الساحل الغربي لولاية سانت لويس وهي تسولف مع جوزيف وتضحك وهو كارهن عمره

آآه من الخيانة أمعقول ان هذا يحصل في هذا الزمن يالضياع الإخلاص تبا لهذا الزمان الذي انعدم فيه الوفاء
كم تمنيت انني فالقها بقارورة النبيذ هي والسلقة اللي معها ماأشد بؤسي وشقائي يالسخرية القدر (( ادري ان هاللفظ مايجوز بس بزعمي استهزي يجيني واحد يوجع راسي اتوطى ببطنه ))
… كانت هذه هي الاحاديث اللتي تدور في مخيلة دحيم وفجاة ومن دون سابق انذار صرخ بكل مااوتي من قوة بعد أن اوقف السيارة وقال : يييييييسسسسسسسس يييسسسسس اخيرا طلعت اللحمة ( وتقولون ليه البنات تناظر مسلسلات مكسيكية بلاها من هالتماسيح والشعور والاحاسيس اللي تحت الصفر )

وما أن هم بالتحرك حتى وقف بجنبه طعس وهو يصرخ عليه : وقف مكانك الموقع محاصر
التفت دحيم بعيون زائغة وإذا الجندي وحيدا على باترول من القديمات ولا أحد بجانبه من القوات المساندة كما يزعم

عندها قال دحيم بكل هدوء : تعرف تسوي غزالة بالماوس ؟؟

وفجاة بكى وانتحب دحيم : ياه كم يحب كارلين حتى انه اخذ يردد تصريفتها اللتي تطرق مسامعه عندما يسوي فيها ابو الشباب رومانسي

نزل الجندي الذكي وقال له بكل عطف : لاتخاف ان دليتنا على اتباعك راح نتوسط لك ونخفف الحكم

صرخ دحيم : اغرب عن وجهي عليك اللعنة تبا لك ولي
قال الجندي : ماعليك زود … انزل من السيارة وهات الرخصة والاستمارة ياظلال ماريا ابنة الحي

نزل الشاب دحيم وقدماه لاتقوى على النهوض واخذ ينظر إلى الأفق البعيد ولسوء حظه صادف ان كان في تلك اللحظة في الافق الشمس تعانق الأرض ( ارووووووح ملح على هالجملة افتحوا لي منتدى خواطر بلحالي ) ولكم كان تاثيره قويا حتى انه جلس يبكي حتى ابتل سرواله القصير
تبا لك ياكارولين تبا لك وسحقا انتي والهيس الأربد أصلا انتي ماانتي بكفو الواحد يعطيك قلبه
نادى الجندي دحيم وقال له : لك حق الالتزام بالصمت ولك الحق في توكيل محامي واي كلام تتفوه به يمكن ان يستخدم دليلأ ضدك في ..

قطع كلام الجندي دحيم وقال : الله يصلحك خل عنك متابع الافلام واقعد اقول لك وش السالفة

جلس الجندي بعد ان احس بمعاناة دحيم وعلم انه أمام شخص محطم القلب وقال له بكل رقة : خير ياابو الشباب ترى الحديد بداله حديد والصلح خير
دحيم : آآآآآآآه ليس كل شيء يتعوض الحديد يتعوض لكن من يعوض القلب إذا انطعن برماح الغدر ياإلهي كم هي لئيمة هذه الدنيا
الجندي : الله يسلمك من طيبك والله
دحيم بعد ان تجاهل هذا الصتيمة الجالس جنبه وتكلم رغبة في إخراج مكنون فؤاده ( يخرب بيتي على هالجملة يبطون جسد الثقافة وعزيزيتي الجزيرة يجيبون زيها )

… سرح دحيم ونظر إلى أعلى حتى بغت رقبته تنكسر وقال : كارولين تلك الفتاتة الساحرة اللتي تعرفت عليها قبل مايقارب سنتين وبضعة اشهر
جمعتنا الأقدار كي نكون في صف واحد لتعليم اللغة الايطالية وكم احسست بالزهو يوم ان دخلت على الدكتور وقلت لها : جراستيا مالديني باجيو اخت ناين حسبي الله على RTL يومها اصبحت الاقدر من بين كل الطلاب في مادة الأدب الايطالي

وصرت صاحب الحظوة بين الامريكيات هناك لأنني افت ايطالي ولا بيرلسكوني لكن بطبيعة الحال القلب ومايهوى لقد سحرتني تلك الشقراء الفاتنة يوم ان عزمتني على الغداء … صحيح اني انا اللي حاسبت لكن مجرد الاهتمام والرغبة في الخروج معي كانت شيئا يستحق التقدير

بدأنا نتواعد وقويت العلاقة لدرجة انها كانت تحظرني لاصرت نايم وانا احضرها لادخلت بعد الفسحة تزين مكياجها
واصبحت ال(بوي فريند )
واصبحت هي خويتي ( السعودي سعودي لو يروح للقمر )

لازلت لاانسى تلك الليلة يوم ان كنت قالطن عندها يوم تفتح امها الباب ونروح نرفع عليها دعوى يوم انتهكت حقوقنا وربحنا الدعوى وصرنا لاجينا للبيت نصرخ باعلى صوت : ياام كارولين جمرررررررررر وتجينا طاقة الشورت وبيد الجمر وبيد الشيشة والمنقاش فوق اذنها عشان تخرق لنا الروس
(( القاضي خريج مقهى الشلال ))

واستمرت العلاقة كأي عاشقين يحبون بعض ( اشوى احسب العاشقين يكرهون بعض ) مابين مذاكرة ومقابل التلفزيون ونروح سينما ونطلع للبارات وتجيبني آخرالليل وانا مأجر الدور العلوي

قطع سلسة افكار دحيم الجندي وهو يقول : ولايهك خابر لك دور مفروش وفيه مكيفات والمطبخ جاهز والماء ماينقطع عن الشقة الا كل يومين والكهرباء خاصة فيكم و..

وهكذا استمرت حياتنا ( كمل دحيم كلامه وهو يناظره بطرف عينه وحاقدن عليه ) مابين هناء ورغد ونرشف من معين الحب اللذي لاينضب
لكنها الدنيا ماتجمع إلا تفرق
في ذلك اليوم المشؤم نادت ام كارولين بنتها وقالت : يا بنيتي انتي الحين صرتي ( ويمن صدقية ) واللي بعمرك عندهم (قحشة بيبيات ) والبيت يتعذرك وخلي دحيم ينفعك الحين واختاري اما انك تدفعين ايجار لنا انتي وابو الشباب او ورونا اللي ورى فيسكم ( مقفاكم بس بالانقليزي )

اتفقنا مع الام اننا نقعد عندها مقابل اننا نقلب الحكم وحنا نزين لها الشيشة ( بس ملعونة الصلايب راعية جراك ومهيب تخالف بالراسين والثلاث وتعبنا وحنا نشب الجمر وهي تقول : مرد الدوق للقصاب اجل مسوين من اول تامرون وتتضاحكون ( ياهالعجز فيهن لعانة بعد ووصاخة)
وانقلبت حياتنا من نعيم إلى غم ومن سعادة إلى بؤس ومن هناء إلى جميل
وابتدأت الخلافات تطفو على السطح حتى جاءت الظهرة اللتي قشمت بعر الظهير ( رجع يحورف دحيم بضروسه ولمس فيوزر الامثال والتمس )
وجاءته كارولين وهي منهكة وقالت : تعبت تعبت مليت ابروح للبيتش
دحيم : افاااااااااا ياذا العلم وين تبي تروحين ؟؟؟
كارولين : للبيتش
دحيم : العن الله جدفك زاد اقول خشتي مهيب خشة بنت تعجب بي اثرك من ذولاك
كارولين : وات دو يو دو سي
دحيم : بلا وت بلاهم اظهر وبان عليك السكيورتي بزعمه الحين يترجم لها المثل
كارلاولين : اووووووووووووه او ماي قاد دهيم عين خير واستح على وجهك دام الكلام (((يقو اند باك)))
دحيم : يالله بس ياللله مسوية بريئة وانتي ( سنيك اندر تبن ) (( حية من تحت تبن للي مابروسهم انقليزي ))
كارولين : دحيم بليز انتبه لالفاظك انا قصدي نروح للشاطيء
دحيم : ايوه ايوه خشي ب ( آيزي ) قو قو بماي آيز اشوف
كارولين : قير آوت
دحيم : اوكي دونت ووري (يحلفون مال امها سنع هالكلمة )يا راعية البتوش ان مافضحتك يالصايعة يالضايعة
…. وخرج دحيم وهو يبندب حظه العاثر وصادفه بالطريق جوزيف وهو يجحده ويجيك يركض جوزيف ويقول : هاي دحيم
وهو يزلبه
هاي دحيم وات هبنينق فيسك معتفس ولونه رييييييييد ( المدة لزوم التوصيف )
ويجحده دحيم
يوم راح جوزيف وخلاه وهو يقول : فاك اوف ياهوتي (باللعنة اللي تلعنك يالحوطي ) اخس يالحواطى والله واشتهرتوا

ولما رجع دحيم ويفتح القاموس ويلقى بيتش وإلاها صدز الشاطيء
ويجلس يفكر كيف يعتذر
وقرر انه يكتب فيها قصيدة غزل واعتذار

ويعصر الدميجة والاها ماش كلها باعشن وطفاية جمر من عجوز الشر ام كارولين
واخيرا اهتدى لفكرة

وذهب مسرعا إلى بيت كارولين وما ان فتح الباب ( ماكنه راعي محل ومعه مفتاح ابو الشباب ) حتى سمعته ام كارولين وقالت : هي دهيم قف مي ريموت كانترول آند جمر ( يوم تبقشت الامور والاها مصادقة القاضي وعلمها حركات وطلبات مقاهي الشلال )
فطنشها دحيم وراح لكارولين وطرق الباب وماردت
يوم فتح الباب وقال : آآآلو كارولين فين .. هنا هوه… قطع صوت الاغنية قوطي بيرة مستفهم بين عيونه مما جعله يغلق الباب ويطق الباب بادب
عندها قالت له كارولين : ايوووووه تادب يارجل الكاو ( ثور عندهم اسمه رجل الكاو وادخل على الله انا مااحط بذمتي شي )

وما ان دخل حتى جلس عند الباب وثنى ركبتيه وقال في صوت متهدج :

فور آآيز كارولين ويك اب ذا سننننننن وسليب .. قاطعه جوزيف اللي كان يلبيس شرابه بالحمام .. وش عنده محمد عبدو تجميع نيويوركي
دقيقة صمت اعقبتها ضحكة مدوية ( تراني زارفها من قصص اجاثا كريستي لازم كل رواية يدوي عندها شي ) وقالت : دهيم النيويوركي زي الهوطي عندكم يعني تراه يذب عليك يا ركمة ( رخمة )
((يااااااوك ياحبكن للشر يالجنس الآخر ))
عندها قلت لها : وش عنده جوزيف هنا
تلعثمت وقالت : البيانو منسد قايلتن لك كم مرة لاتحلق وانت تتروش
عندها صقعتها بالرد المفحم : تستهبلين انتي وفيسك انا ماحلقت من يوم امك تشغلنا عندها وشوفي وجهي لو يشوفني ابن لادن كان يخليني مستشاره والله ان يصير الظواهري يسوي شاهي وتخب عليه

عندها اسقط في يدها وقالت : انت اجبرتني على ذلك اونسيت اتهامك لي بالشذوذ في لحظة ضعف اردت الانتقام منك والهيس الاربد جوزيف ماوفرها وماصدق خبر وشوفة عينك
عندها ياحضرة الجندي سقطت على الارض ولم استطع النهوض
… الجندي ماأن سمع دحيم يناديه حتى تذكر دحيم فرد عليه وهو ينظر لرخصته : احلى حركات فصيلة دمك (أو زائد) O+
عندها دري دحيم ان ماعندك احد ويكمل .. ومن يومها وانا ماشفت كارولين وغيرت صفي وقطعت العلاقة حتى تخرجت وجيت هنا
لكن جيت وانا من دون قلب ومحطم الفؤاد

الجندي : الحمد لله على السلامة وانا اخوك والحديد بداله حديد وهذي رخصتك واستمارتك ولاعاد تسرع
دحيم بعد ان شانت اخلاقه : ياطعس ياثور ياغبي يامتخلف وشلون اسرع وانا واقف
رد الجندي بسرعة وكأنه جواب جاهز : عاد هذ1ا الردار والرادار مايكذب والله يهديك روح روح ولاعاد تسرع
كظم دحيم غيظه ولما هم بالتحرك اوقفه الجندي مرة اخرى وقال له : لاتنسى تفكر بالعرض اللي قلت لك ترى الدور جاهز ومكيف وفيه مطبخ جاهز و… انفجر دحيم وعبر عن هذا الانفجار بأن حط رجله على البنزين باقصى سرعة وماهي هنيهة ( حلووووووووووووة هنيهة من جد قوية ) حتى اوقفوه عند التفتيش وصفقوه بمخالفة يحبها قلبه
فماكان من دحيم إلا ان قال : الله ياخذكم وياخذ الله يجي للسعودية مرة ثانية … أظلمت الدنيا بعين دحيم وبعد مدة
وجد دحيم بسيارة الدوريات وحول عينيه زراق وهو عطشان نادى الجندي سائق الدوريات قائلا : لو سمحت فيه ماء

التفت الجندي وقال له :
ايه فيها ماء الشقة بس ترى الفاتورة تدفعها قبل ماتوقع العقد وزي ماقلت لك فيه مكيف والمطبخ جاهز وبحي النسيم
 
تحيااااااااااااااااااااتي………..

تم التحرير بواسطة السيد………..لووول…..999
تحية كبيرة جداااااااا للكاتب

 تحياتي… ساجيتااال قرداحي …..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دحيّم وكارولين والحب الخالد – قصة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول