داحس مصرية وغبراء جزائرية !!


لا أدري لماذا عادت ذاكرتي 1500 سنة إلى الوراء ، وأنا أتابع المناوشات والمهاوشات بين مصر والجزائر ، حرب دبلوماسية بين الوزراء والمسؤولين ، وكلامية بين المثقفين والمحللين ، وضرب بالأيدي والأرجل والسكاكين و ( المطاوي ) والخشب والحديد بين سفالة الشعبين !!

وإن كان أبطال داحس والغبراء القديمة عروة بن الورد وعنترة بن شداد ومالك بن الزهير ، فأبطال داحس والغبراء الجديدة أبو تريكة وعماد متعب وعبد القادر غزال !!

وما أشبه غبراء الأمس بغبراء اليوم ، فبالأمس كانت من أجل سباق خيول ، واليوم من أجل 24لاعباً انتقلت عقولهم من رؤوسهم إلى أرجلهم يجرون وراء كرة لا قيمة لها !!
غبراء اليوم تشبه غبراء الأمس في همجيتها ورعونتها وتخلفها وسخافتها ، وعصبيتها وإجراميتها ، فأين الأخلاق يا أبناء المسلمين ، وأين التحضر يا أبناء القرن الواحد والعشرين ؟؟




ردود الأفعال جاءت قوية جداً بعد مبارتي الفريقين ، وعلى المستوى الشعبي والرسمي ، بدأً من الاحتجاجات وصولاً إلى الضرب والتقطيع بالسكاكين و ( المطاوي ) ، مئات المقالات التي كتبت في الموضوع ، وحلقات تلفزيونية وبرامج ولقاءات ، ورسائل وتغطيات ، وإشغال للرأي العربي والمحلي في هذا الموضوع ..

أستغرب وأنا أتأمل ردود أفعال الشعبين ، وأقارنها مع ردود أفعالهما على حصار إخوانهم في غزة ، فأجد الفرق الشاسع والبائن للأسف ، فالسؤال لماذا يشغل ملايين العرب من أجل 24 لاعباً يجرون وراء عشيقتهم ، ولماذا تكتم الأفواه عند الحديث عن القضايا المهمة بينما تشجع وتؤيد عند الحديث عن السخافات ؟؟

وأسخف ما في الموضوع ، توسط إسرائيل بين مصر والجزائر ، ومحاولة التدخل لتهدئة النفوس وإصلاح العلاقات بين الشقيقتين ، وخصصت القنوات التلفزيونية الإسرائيلية تقارير موسعة في نشرات الأخبار الرئيسية عن الأزمة ، ووصف مذيع أحد أكثر البرامج شعبية في التليفزيون الإسرائيلي الأزمة بأنها حرب كرة القدم بين مصر والجزائر ، ووصف مذيع آخر المباراة بأنها شأن سياسي بكل معنى الكلمة لأن بها خلافات وأزمات دبلوماسية ، وهناك اتهامات وكراهية بين البلدين وصلت إلى مستوى عالٍ لم نشهده من قبل ، كما نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على موقعها الالكتروني تقارير يومية عن المباراة تؤكد تصاعد التوتر بين البلدين ، وقال أحد التقارير إن الجزائر مرت بجهنم أثناء تواجدها في مصر، وجاءت تعليقات القراء الصهاينة تسخر من مصر والجزائر والعرب بشكل عام ، قال أحد التعليقات أي عقلية حمقاء هذه، بدل أن تطعموا شعوبكم عليكم أن تقوموا بإرسالهم إلى الملاعب ، وكتب آخر هذه هي الوحدة العربية وسخر قارئ صهيوني من العرب متمنيا أن تكون هناك مباراة بكرة القدم بين فتح وحماس ..

فهنيئاً لنا جميعاً بهذه النتيجة ، وهنيئاً لنا بهذه النظرة الرائعة التي أوجدناها عنا كعرب وكمسلمين ، وليبقى الأشقاء متخاصمون من أجل كرة سخيفة ، ولتشغل وسائل الإعلام والرأي المحلي بمتابعة تطورات هذه السخافات !!

يا شعب الجزائر ، يا شعب المليون شهيد ، ويا شعب مصر ، يا شعب الانتصارات والعزة والفتوحات ، كفى فلدينا من الهموم ما يشغلنا عن هذه التفاهات ، ولتنسوا ما جرى ، ولتبذلوا لقضايا أمتكم مثل ما بذلتم لـ24 لاعبا ولكرة تافهة !!

( أنا من سنين أحـــب الجـــــزائـــر ترابا وأرضا وشعبـــا يغامـــر ، أحب الدمــاء التي حررتــــــــــه ، أحب الشموخ ونبل السرائر ، ومصر العريقة فوق العتـــــــاب وأكبر من كل هذي الصغــــائر )



عـبـد الــرحـمـن الكـيـلانــي
19 / 2 / 1431 هـ


تعليقات 32

  1. كلامك صح يعبدالرحمن ضحكوا علينا الغرب والله بسبب كوره قامت بين الرؤساء وغير كذا الكلام اللي ماينقال في الاذاعات سمعوه كل البشر والمشكله ان الطرفين عرب يارب سترك من تاليها:(

  2. السلام عليكم استاذي الفاضل للاسف معلوماتك غير صحيحة وهذا عيبنا تكتب ونتكلم دون فهم او دون التأكد من الحقيقة لو منتخب بلدك يلعب مبارة وجمهور الخصم يقف بيدة السكاكين والاسلحة البيضاء وبعد انتهاء المبارة يتم ضرب وسب اهل بلدك من فنانين ومفكرين والخ الخ هل هذا سيكون بالنسبة لك شئ عادي اقل شئ نعبر عن ماحدث خصوصا ان الجزائر لنا وقفات كثيرة معها وارجع للتاريخ واما فيما يخص اسرائيل معلوماتك خاطئة انصحك بالتأكد من المعلومة وتصحيحها واما من ناحية فلسطين وغزة عزيزي نحن اكثر دولة مهتمين بهذة القضية عن غيرنا فارجوا ان لاتتحدث عن شئ لاتعلمة فضلا صحح معلوماتك وابحث بجوجل حتي تعرف الحقيقة شكرا لك

  3. عندك حق فى كل كلمه قلتها يا اخى بس الصراحه السبب الرئيسى فى هذه الاذمه هو الاعلام الناس فى مصر الموضوع بالنسبلها كان مجرد متش كوره و خلص لكن الناس الى دماغها فاضيه و الاعلام ……… هما السبب الرئيسى و شكرا جزيلا

  4. لا اله الا الله وفقك الله واكثر من امثالك لو كانوا عافنين القران والسنة وفاهمين والله وتالله وبالله ماهذا هو الحال 🙁

  5. بارك الله فيك أخي الكريم.. لقد كتبت ما كان يجول في خاطري منذ فترة.. فما هذا الحد الذي وصل به المسلمون من السفاهة بحيث يتقاتلون على كرة او لعبة او اي سبب كان إعلامي او تعصبي بحت. أين الأخوّة ..الحيب للغير ماتحبه لنفسك والأهم من ذلك العفو.. عسى الله ان يهديهم جميعاً… شاكرة لك مرة أخرى اخي الفاضل ..

  6. أولاً من الواضح انك شخص تتحدث بالمنطق ولكن أليس من العيب أن توصف الشعبين بالسفالة وللأسف أن تصف شعبك أيضاً بالسفالة لأنه رفع علمه معنا الموضوع مش ماتش للأسف ولكن مش شايف انك اتكلمت بس لما مصر كسبت كان فين المنطق والعقل بتاعك لما الجمهور الجزائري تعدى على الجمهور المصري بالسودان أعتقد انك محتاج تبص للأمور بوجهة نظر تانية وعامة فعلوه اللاعبين المصريين هو نقلاً للثقافة والبيئة والرجولة المصرية مش مجرد لاعبين بيجروا وراء كورة .. أقولك ابقى اتفرج على اعلانات يالا نشجع مصر

  7. صح لسانك ياأبن العروبة الأصيل أين العقول النيرة التي تعي ذلك نلوم الناس والعيب فينا آللهم أهدنا

  8. بسم الله الرحمن الرحيم جزاك الله خير اخ عبدالرحمن على ماقدمت وجعله الله في ميزان حسناتك الاخوان في مصر والجزائر يجب عليهم ان يعو الدرس جيداً وان كنت لا القى اللو على اللاعبين ولكني الوم في المقام الاول العقلاء من اصحاب القرار في البلدين الشقيقين ومنهم وزراء الخارجيه وكذلك وزيري الرياضه والشباب الله يصلح حال الامة الاسلامية والعربية دمت بخير،،،

  9. حقا لافض فوك اخي الكريم هل حقا كره القدم تستاهل ان تقوم بسببها حربا بين المسلمين ؟

  10. حيا الله الإخوة جميعاً .. الفاضل خالد ، تظل مصادري من الناس وأجهزة الإعلام والانترنت ، أما غير هذا فلا يمكن أن أعلم الغيب .. أخفيك كنت منحازاً إلى مصر ، لما حدثني بعض الأخوة عن ما فعلته الجزائر ، ولكن رد أخ جزائري على مقالي ، ورص لي في عشرين فقرة ما فعلته مصر مع الجحزائر ، وأنها هي المنخطأة ، فأنا هنا لست حكماً ولا قاضياً ، الشعبان أخطأوا ، وهذا ما أراه .. أما بالنسبة لاسرائيل ، فهذا ما أخذته من المواقع الإخبارية .. بالنسبة لغزة وفلسطين ، نعم أنتم أكثر شعب يهتمون بهم ، وتبقى مصر أم العرب والمسلمين وأم الدنيا ، والمنتظر منكم أكثر ، ولكن خبرني ، هل خرجت مظاهرات واعتصامات وبرامج تلفزيونية ومقالات ضد الجدار الفولاذي ، كما خرجت ضد الجزائر ؟؟ لا أظن للأسف تقديري لك أخي الكريم ..

  11. أخى كيلانى تحية طيبة فى كلامك كل الحق وما حدث يعتبر وصمة فى جبين البلدين .. لكن .. لماذا عممت وقلت سفاله الشعبين ؟؟؟ قلت ان هناك مئات المقالات ونحن ملايين من البشر … هل كل المصريين والجزائريين كان لهم نفس رد الفعل على ما حدث .. لا والله كم حزن اغلبنا لما حدث وما رأيناه كان يدمى قلوبنا .

  12. الى كل من كتب وناقش أواختصر واسترسل في موضوع لقاءات مصر والجزائر الكروية …. كفانا نقاشا واثارة لاتزيدنا الا فتنة وخصاما ولنعتبر الموضوع صفحة سوداء وانطوت و سحابة من الجهل مرت على الجميع وانقشعت لا اعاد الله ذلك ولنرجع الى الأخوة الاسلامية والعربية لنشد اصرنا ببعضنا امام اعداء الدين والعلم ولنكن امة واحدة تعين على الخير وتعاون على البر وخير الكلام ماقل ودل وعفا الله عن الجميع وكفا . ابو اسامه مكة المكرمة

  13. الأخ وليد ، أولاً أنا لست من الشعب هذا ولا هذا ، وأنا لست من مشجعي الكرة أساساً .. بالنسبة لوصفي الشعبين ، فأولاً أنا لم أصف الشعبين ولو راجعت لوجدتني وصفت أصحاب التصرفات الغير عقلانية ، أما الشعبين بشكل عام ، أعلم أنهم يرفضون هذه التصرفات وهم أبعد الناس عنها .. أعتذر إن لم تصل رسالتي .. تقديري لك ..

  14. ,وربي ياأخ عبدالرحمن انك صادق في كل كلمه قلتها بس ياليت تنزل كلامك هذا اوترسله لجريده معروفه في مصر والجزائر خلي الناس تفتح عيونها زيييييييييييين B كتيركتير

  15. اتسأل هل كلما حدثت مشكله مهما كانت تفاهتها من وجهه نظرك هى ان نتجاهلها ونذهب الى الاخرى التى نراها اكبر منها واهم . بهذا المنطق لن نحل تلك المصائب الكبرى اذا كان طريقنا لحل المشكلات هى تناسيها لا حلها هل اهدار دم مصرى على ارض خارجيه امر مباح لان العلاقه بين البلدين يجب ان تكون اقوى …بلى فلنبحث لماذا ضعفت وهل اهدار دم مصرى بيد قناص فلسطينى لا يستدعى غضب مصرى حتى لا نزيد هم الاخوه الفلسطينيين …بلى يجب ان نبحث عن السبب وهل يجب على العروبه ان تقام وتنمو لاننا نريد ونتمنى دون ان نفعل جديا و نهمش النفاق من حياتنا وهل من تابع اخبار اسرائيل وكلماتها عن العرب فى كره القدم ورأى ان الشعبين المتشاحنيين فى غفله من امرهم تابعهم فى امور اخرى عرضك للموضوع والاستخفاف بالاحداث لانها فى حد ذاتها حدث غير منطقى بل يجب ان تفهم كما فهم كثير من المصريين وانا منهم انا كثير من الاخرين بداخلهم كراهيه لو لنقل غابت اسباب الحب وهذه مجرد اشاره او تلميح عن ما يجيش بالداخل شكرا لك وتقبل كلماتى ووضعها فى الاعتبار

  16. انا لا أدين اليهود في كل مايقولون لماذا نعتب علي الغرب من حيث أنهم لا يقفون بجانب قضايا العرب؟ فنحن العرب نترك القضايا الأساسية ونتجه للقضايا اللااساسية المسابقات الرياضية جميلة من خلالها يمكن توطيد العلاقات بين الشعوب والتقريب بين الأعداء لكن نحن العرب تأتي عندنا هذه المقولة وتتوقف عن العمل ليس كل العرب أنا اشجع أي منتخب عربي في أي بطولة عالمية لانهم أخواني لكن ياليت عقلاء الأمة هم من تناولوا هذه القضية بالنقاش لكان شعب الجزائر يحتفل معنا بالفوز لكن يبدو ان العرب اتفقوا علي ألا يتفقوا شكرا لك أخي الكريم

  17. اي وحدة عربية ننتظر … واي اخوة نرجوا … بعد هذا … اذا كنا اختلفنا على موضوع تافه مثل مباراة كرة قدم فكيف سنتفق على امور هي اكبر واهم بالنسبة لنا ….

  18. للاسف حضرتك غايبه عنك حقائق كثيرة جداااا وهذا سبب كل المشاكل لان الجمع فاكرين ان المشكلة بسبب الكره واللاعبين الي حضرتك ذكرت اسمهم ولا ادري لمذا تم ذكر اسمهم مع العلم ان البطولة الافريقة وضحت للكل اننا نملك اكثر اللاعبين خلقا واحتراما وتدينا على مستوى افريقيا ولوطن العربي ويكفي انهم لقبوهم بمنتخب الساجدين حضرك مش فاهم الوضع كويس ذي الكثير من الاخوة والاعلاميين والاخوة العرب والمصريين مش سفلة يا سيد يا محترم السافل هو من يسب ويتهم الناس بدون وجه حق وعن جهل

  19. بسم الله الرحمن الرحيم .. تقديري للجميع هنا ولي عودي لمتابعة التعليقات .. فقط ما يهمني التنبيه عليه ، بعض الإخوة يفهم علي من قولي ( سفالة الشعبين ) ، أني أعمم ، ولم أقصد التعميم ، وأعلم أن النسبة لأصحاب تلك التصرفات ، نسبة ضئيلة لا تقارن بعظمة الشعبين ، ولا برقي الشعبين ، ولا بإسلامهم وحضارتهم وأخلاقهم .. وقولي ( سفالة الشعبين ) ، إنما أخصص أصحاب تلك التصرفات بهذه الصفة ، والإضافة هنا لا تفيد التعميم ، والدليل أني قلت قبلها ( وضرب بالأيدي والأرجل والسكاكين و ( المطاوي ) والخشب والحديد ) ثم ذكرت سفالة الشعبين ، فالمقصد أن أصحاب هذه التصرفات هم كذلك ، قد يكون زل مني اللسان ، ولكن قد يطيش القلم أحياناً مع هول ما يرى ، فأرجو معذرتي وفهم قصدي .. مع تقديري للشعبين المكرمين والفاضلين ..

  20. باسم الله الرحمان الرحيم لدينا في الجزائر مثل شعبي يقول عندما تشبع الكرش (البطن) تقول للرأس غني و معنى هذا المثل أن الإنسان عندما يشبع حاجياته الأساسية يلتفت إلى ما يملء عليه فراغه و ينمي فكره و عقله، فمن المنطقي أن لا يذهب المرء إلى المسرح و هو جائع فالأولى أن يغذي نفسه و أولاده، أما واقعنا فحدث و لا حرج و ما هذه المقابلة إلا مثال بسيط عن مستوى تفكير الأمة الإسلامية عموما، ففي الوقت الذي كان من المفروض أن تكون فرصة حقيقية لتقارب شباب البلدين و ربط أواصر المحبة و الأخوة بينهم أصبحت ميدان للمنافسة السياسية بين نظامين يكنان لبعضهما الكثير من الحقد و الضغائن، و تحول اللاعبون إلى محاربين يخوضون حربا بالنيابة عن سياسيين فشلوا في إيجاد مخارج لأزماتهم و وظفوا الانتصارات في لم الشعب حول برامج و أهداف سياسية، فابتعدت الرياضة عن أهدافها النبيلة و أصبحت أداة سياسية نتنة. و إليك يا استاذي الفاضل و أخي عبد الرحمان أقول بأني أوافقك على كل ما قلت، أما بخصوص بعض التعليقات التي صدرت عن أناس أعتقد بأنهم لا يزالون رهيني تعصبهم الأعمى فما هذا إلا دليل على مستوى الإنحطاط الذي بلغناه فلم نعد نتقبل كلمة الحق مهما كان مصدرها و نطبق على أنفسنا مقولة إن لم تكن معي فأنت ضدي، و صراحة كنت أتمنى لو أن كل هذه الجلبة و الضوضاء و كل هذه الجهود و الأموال صرفت لرفع الحصار عن إخواننا في غزة و فلسطين عموما، كما أدعو إخواني و أخواتي في كل قطر مسلم إلى التمعن في ما حدث في فلسطين و العالم فترة انشغالنا بهذه المباريات ربما و أقول ربما نعود إلى رشدنا. شكرا لك مجددا أخي الكريم

  21. للاسف من وجهة نظري ان الشعبين هما ضحية الاعلام التحريضي في البلدين ي فقد لعب بعض الاعلاميين الجهلة دوراً كبيراً في تعميق عملية التحريض ولااعرف السبب لماذا فعلوا ذلك؟ … لدينا نحن العرب والمسلمين قضايا اهم ان تفرغ فيها كل هذه الطاقة الشعبية المهدرة واهمها قضيتنا الام الا وهي فلسطين .. كنت اتمنى بدلاً من ارى هذا العداء بين الاخوة في مصر والجزائر ان يكون العداء ضد العدو الصهيوني ولكن يبدوا ان بوصلة الشعبين مفقودة

  22. والله ويعلم الله مابداخلنا من حزن على ما حدث من تفاهات بسبب هده اللعبة والتي هي بالاساس رياضيه ويجب ان تؤخد بروح رياضيه وللاسف ماشاهدناه الا وانها أخدت بروح قتاليه شكرا لك يالكيلاني على لفتتك وبارك الله فيك ومن يريد ان يضيف تعليق فليضيفه بدون اي انحياز لاي من الشعبين الشقيقين وشكرا

  23. اكثر دوله وقفت مع فلسطين وانتم الحين قاعدين تبنوا جدار فاصله بينكم وبينهم حدث العاقل بمايعقل

  24. بنينا الجدار وفتحنا النوافذ فما الخطأ سبحان الله هل تريدون منا ان نفتح الحدود هل تريدون ان نسمح بالتهريب هل تصدق ان كل الحدود الا المعابر هى الوحيده المطلوبه هل تصدق ان مصر عاجزه على ايقاف حركه الانفاق دون الجدار هل ليس هناك من يطالب دول الجوار لفلسطين الاخرى بفتح حدودها هل منكم من يريد استضافه الفلسطينيين الاشقاء لنا ولكم هل منكم من يحرجنا بفعله لا بانتقاد افعالنا هل صمت مصر عن دم يراق لابنائها هو عجز امام القوه الفلسطينيه ام حفاظ على الروابط الاخرى هل التهجم على المصريين بالجزائر لم يكن ليحدث مثله فى مصر للاخوه الجزائريين هل تدمير الشركات المصريه هو تعبيركم عن الغضب هل سب كل ما هو مصرى هو رد الفعل العربى تجاه التحركات المصريه من لا يريد من مصر شيئا فنحن ومصر لسنا بحاجه لمديحه ونفاقه ولكن لن نصمت امام اهانه لمصر كما لن تصمتو على اهانه بلادكم تطالبونا بالتسامح ولا تطالبوهم بالتوقف حدثنى اخى بما يعقل فى هذا الزمان وسؤال لمن اتهم شعب بمصر باليهود وغيرها من الصفات المباحه لمن يكره مصر هل من حرب ضد اليهود الاسرائيليين بدون مصر ؟؟

  25. لو حدث و طلب من الأمم و النحل اقتراح لقب تسمى به أمتنا العربية لكان أمة الكلام و فعلا نحن لا نحسن غيره، فمباراة و لعبة بين لاعبين (لا يملك أغلبهم أي مؤهل علمي) في ملعب (على حد تعبير الشيخ وجدي غنيم) شدت لها الانتباه مدة قاربت الستة أشهر، في وقت يذبخ فيه إخوان لنا، و تنتهك فيه أعراضنا، و تباع فيه كرامتنا، و تهدر فيه أموالنا و نحن ننتقل من فعل إلى فاعل إلى مفعول به، فأي احترام نطلبه من أعدائنا و بأي وجه نقابل به الأمم التي بقيت ترقب مصدومة أحداث صنعتها لعبة لا تغني من جوع، بالله عليكم هل الفوز و الخسارة يعنيان الشيئ الكثير لي كجزائري و لك يا أخي من مصر و نحن نحترق حزنا و غما على إخواننا في فلسطين و هم جياع عراة محاصرين؟، و فرضا لو فزنا بكأس العالم هذه فهل ستتغير أحوالنا؟ الجواب بطبيعة الحال لا و ألف لا، كان الأجدر بنا أن نتنافس و بشرف في مجالات العلم و الطب و الفضاء و غيرها من العلوم التي ستكتب آثارنا و تنير دروب أبنائنا و أجيال عديدة بعدنا، لقد جعلنا من مباراة في كرة القدم مسألة حياة أو موت و مسألة قومية و شرف، و الأولى كان أن نضعها في حجمها الطبيعي ككرة تركلها الأرجل و كرياضة مقربة إن لزم الأمر و لا نجعل منها سببا جديدا للتفرقة التي نخرت و تنخر جسد هذه الأمة، و لعل أصدق الصور عن ضلالنا و غينا (جزائريين كنا أم مصريين) صورة احتفالنا بالفوز المبين و خروج الرجال و النساء و الأطفال و الشيوخ للإحتفال في وقت يستصرخنا و ينادينا أطفالنا في غزة المحرومين و المحاصرين طالبين لقمة تخفف عنهم وطأ الجوع، و دواء يعالج أسقامهم و لباس يستر عوراتهم و سلاح يدافعون به عن أنفسهم و عن شرفنا الذي مرغناه بأيدينا في الوحل، ألا فاتقوا الله و عودوا إلى رشدكم. أخوكم محمد من الجزائر.

  26. كلامك جيد يا أخي الكريم عدا استسخاف الكرة.. بالطبع علاقاتنا كعرب أسمى من كل شيء و لكن هذا لا يحط من الرياضة عموما و الكرة خاصة في وسيلة تجمع القلوب و الأطياف و الأفكار و تشحذ الهمم و تقوي الروابط.. لا أعلم أية وسيلة تستطيع بها توحيد مشاعر ملايين و تآلفهم مثل الكرة.. في كل الأحوال أرجو أن نسمو فوق مهاترات ضعاف النفوس الذين تلاعب بهم الإعلام ذو الأغراض الخبيثة في الجانبين..

  27. أحسنت وبارك الله فيك وانا اضم صوتي إلى صوتك فإن ما حصل مهزلة بكل ما تعنيه الكلمة ويدل على تدني مستوى الرأي العام العربي عموماً والمصري والجزائري خصوصاً وكأننا لاهموم لدينا الله المستعان حين يلعب الشيطان بكل أعوانه وبعض إخوانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

داحس مصرية وغبراء جزائرية !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول