خواطر نيوزلندية – القراءة


في هذا الصيف كانت زيارتي إلى دولة نيوزلندا أحد أجمل الدول حول العالم , شاهدت وتعلمت واستمتعت بالكثير الكثير من مظاهر الحياة هناك , وسلسلة ( خواطر نيوزلندية )  هي محاولة بسيطة مني لرصد بعض مشاهداتي هناك ولعل البداية مع القراءة.
من الأمور اللافتة التي لا يمكن لعينك أن لا تراها هو مشاهد الناس وهي منسجمة في قراءة الكتب في كل مكان , ابتداءً من المنزل وانتهاء في كرسي الانتظار داخل السوق.
سكنت مع عائلة نيوزلندية حيث الأم التي تجاوزت الستين من عمرها وماتزال عاشقة للقراءة , وكانت بين فترة وأخرى تقترح علي كتابا لقراءته  وتحكي لي مختصراً عن ما قرأته من كتب في مكتبتها الصغيرة.


اعلان





السيدة  Beverley Cochrane في صورة التقطتها صباح الإجازة الأسبوعية

من المشاهد المتكررة في يومك أن تشاهد من يمسك بكتاب يقرأه داخل الباص أو في كرسي الانتظار , صورة لأحدهم حيث وقف بجواري ننتظر وصول الباص في ساعات الصباح الأولى

ومن الصدف الجميلة أن رأيت باصاً يقف بجوار سوق الحي الذي أسكن فيه , وهو عبارة عن مكتبة متنقلة تنتقل بين أرجاء الحي في نهاية كل أسبوع .

حتى التماثيل المعدنية صنعوا منها ما يحفزك للقراءة وتراها منتشرة في الميادين العامة وحدائق المدينة.

في كل سوق تجاري لابد أن تجد مكتبة أو أكثر لبيع الكتب ولا تستغرب كثرة المجلات التي تباع هناك من مجلات الهوايات ( لفت انتباهي مجلة متخصصة فقط في كلاب الصيد ومجلة أخرى تجمع هواة تربية القطط ) والمجلات المتخصصة في شتى المجالات.

كانت لي زيارة في أحد الإجازات الأسبوعية لقرية قريبة من المدينة ووجدت السوق الشعبي حيث تباع المنتجات المحلية ووجدت أكثر من بائع يعرض كتباً مستعملة للبيع.

* الصورة في أول التدوينة لأحد لوحات الحملة الدعائية لإعادة افتتاح المكتبة العامة وسط المدينة
ومن الأفكار الرائعة التي شاهدتها هناك هي مكتبات الحي وهي منتشرة بشكل كبير بين أحياء المدينة الصغيرة وحتى أني وجدت مكتبة ضخمة مطلة على شاطئ البحر .

يقول أحد الحكماء :
” الكتب ليست أكوام من الورق الميت .. إنها عقول تعيش على الأرفف “

فاصلة أخيرة :
يقول المولى عز وجل في أول آية نزلت على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم  ” إقـــرأ بإسم ربك الذي خلق ” , فهل نعي هذه الآية ؟ وهل نعي لماذا تأخرنا وهم تقدموا ؟

أراكم في خاطرة قادمة …

——————

تسعدني متابعة مدونتي
www.badr.cc

على تويتر
[email protected]


تعليقات 3

  1. بارك الله فيك اخوي على هالموضوع.فعلا هذا سبب تأخرنا عن الأمم المتقدمة وهو اهمالنا للقراءه,مع ان اول آية نزلت في القرآن هي قوله تعالى(إقرأ)

  2. بارك الله فيك ,, والله بس دخلت لا اشكرك موضوع تحفيزي اكثر من رائع و فوق هذا كله وفقت في سرد الموضوع بطريقه احترافيه رائعه ووصلت رسالتك وان شاء الله انك تكون خير سفير للمسلمين ,, موفق اخوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خواطر نيوزلندية – القراءة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول