خطوة إلى الأمام


/
من سالف الزمن الغابر وبالأصح من ذو بدء خلق الإنسان كانت المرأة هي أساس ومركز المجتمع وهي المربية وصانعة الأجيال وهي المجتمع برمته بكل شرائحه وكان على الرجل أن يكون في حمايتها وخدمتها لكي تصل برسالتها الإنسانية وتعلم الذكر والأنثى كيف فنون البقاء على وجه الأرض .
ولو عدنا لكثير من الثقافات لوجدنا أن تقديس المرأة كان يأتي في المقام الأعظم في تلك الأمم التي سطرت التاريخ بإبداعاتها وأدبها وفنونها .
وأن تلك الأمم التي احتقرت المرأة ولم تعي مكانتها نجد أن لا موروث لها يذكر أو يفتخر به غير من سبيل العبرة لما آل له حالها من تخلف وتدهور .
و في عصرنا الحالي عندما انقلبت القاعدة وصار الرجل مجرد اسم ترتبط به المرأة كزوج أو أب وليس إلا بعد أن نسي أو بالأصح تجاهل فضل المرأة ومكانتها الراقية في المجتمع واحتقر بجهودها واعتبرها مجرد خادمة في منزله أو لعنة تسير على الأرض وعار وفضيحة .
وقتها ألزمت المرأة نفسها على الخروج لساحة ذلك الرجل لتثبت له أنها تستطيع أن تكون مثله وأفضل وأن ذلك الغرور الذي اعتراه وسلكه من عادات وتقاليد الجاهلية وتعصبات المتشددين الذين لا يفقهون غير مبدأ حب النفس والأساليب الدكتاتورية وأن كل ذلك مثل فقاعة طارت وبنسمة هواء رقيقة انفجرت وكشفت عن ما بها من ضعف .
المرأة هي كل المجتمع وتعبير أنها نصف المجتمع هو إجحاف في حقها ودورها وهي الأم والأخت والزوجة والخالة والعمة وإنكار ذلك وإنكار فضلها يجعلنا قوم لا نعي الحقيقة كيف هي .
ولو عدنا إلى أوامر ديننا الحنيف لوجدنا الحقيقة أن المرأة هي مركز المجتمع وأساسه ومن آخر وصايا عظيم الإنس والجن محمد صلى الله عليه وسلم كانت الصلاة والرفق واحترام المرأة ولقد قارن عليه الصلاة والسلام بينها وبين الصلاة والتي هي من أعظم شعائر الإسلام وكانت من آخر وصاياه فالأحرى بنا أن نعمل ونحترم وصية معلمنا ومرشدنا عليه الصلاة والسلام .
قوم لا قيمة للمرأة عندهم كالخراف في وادي تملئه الذئاب .
الكاتب : خالد علي حنشل


اعلان






تعليقات 2

  1. شكرا اخي على احترامك وتقديرك للام والاخت ومربيت الاجيال (المراة)التي اعطاها الخالق عزوجل المكانة العظيمة في ديننا وحياتناوجعلها اساس المجتمع 🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خطوة إلى الأمام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول