خادمة اثيوبية تقتل كفيلتها بالفأس أثناء صلاتها


قامت خادمة اثيوبية بإنهاء حياة كفيلتها في محافظة ميسان جنوب الطائف بضربها بفأس على رأسها أثناء أدائها صلاة الضحى وهي صائمة، حيث وجدت مدرجة بدمائها في مكان صلاتها.


اعلان





واكتشفت هذه الجريمة بعد أن وصل أحد أبناء المجني عليها من عمله في قطاع أمني، وعندما حضر إلى المنزل وجد أمه ملقاة تلفظ أنفاسها الأخيرة، فبادر بسحبها من أجل اسعافها لكنها فارقت الحياة قبل أن يتمكن من إخراجها من المنزل. وبين أهل المواطنة المجني عليها أنه لم يكن هناك أي خلاف للخادمة معها من قبل، حيث أمضت في العمل عندهم أكثر من عام دون يحدث أي تصرف مسيء منها.

واعترفت الخادمة مبدئياً بجريمة قتل كفيلتها -وهي زوجة مسؤول بمكتب التربية والتعليم جنوب شرق الطائف- وذلك بضربها على مؤخرة رأسها حتى أودت بحياتها.

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة مكة المكرمة المقدم عاطي بن عطية القرشي أن التحقيقات الأولية في الجريمة تؤكد أن الجانية أقدمت على فعلتها بهدف سرقة أموال كفيلتها، وتم التحفظ على 7000 ريال ضبطت مع المتهمة وتم إحالتهم إلى جهات الاختصاص لاستكمال إجراءات التحقيق.

ولاقى الخبر صدى في المواقع الاجتماعية حيث عبر بعضهم عن سخطهم من استقدام الخادمات مع استمرار مثل هذه الجرائم بحق المواطنين، وطالبوا بوضع حد لهذه الظاهرة، فيما دعى بعضهم للمجني عليها بالرحمة وأن يتقبلها الله لحسن خاتمتها لأنها ماتت وهي صائمة وتصلي.

المصدر


تعليقات 1

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    تتكرر مثل هذي المصايب
    ومافي احد ياخذ حذرة اللكل يبي خادمة
    رغم مشاكلهم مو مقتنعين
    المشكلة ان هذي المرحومة والدها قبل لتتوفى استشهد ولدها قبل اسبوع من وفاتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خادمة اثيوبية تقتل كفيلتها بالفأس أثناء صلاتها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول