حج البيت 2: مناسك حج بيت الله تعالى


يعتبر أفضل أداء لمناسك الحج أو العمرة هي أن يقوم المسلم بتأديتها على الوجه الذي جاء عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لينال بذلك محبة الله ومغفرته “قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ” (آل عمران:31).

يبدأ الحاج مناسك الحج، إذا جاء ضحى “اليوم الثامن من ذي الحجة” فيحرم بالحج من مكانه الذي هو نازل فيه، فيغتسل إن تيسر له ويلبس ثياب الإحرام، ثم يقول: “لبيك حجاً، لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك”.


اعلان





اقرأ المزيد عن الحج وفضله،،

مناسك حج بيت الله تعالى

بعد الإحرام يخرح الحاج إلى منى ويؤدي صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر قصراً بلا جمع، فإذا طلعت الشمس يسير إلى عرفة ويصلّ بها الظهر والعصر جمع تقديم على ركعتين ركعتين، ويمكث الحاج فيها حتى تغرب الشمس، ويستحب الإكثار من الذكر والدعاء هناك مع استقبال القبلة، فإذا غربت الشمس يسير الحاج من عرفة إلى مزدلفة ويصلّ بها المغرب والعشاء والفجر، ثم يمكث فيها للدعاء والذكر إلى قرب طلوع الشمس.

الطواف حوال الكعبة

بعد ذلك يسير الحاج من مزدلفة إلى منى عند طلوع الشمس، والقيام بهذه الأمور التالية عند الوصول إلى منى، رمي جمرة العقبة، وذبح الهدي، وحلق الرأس.

وبعد ذلك التوجه إلى مكة من أجل طواف الزيارة (طواف الإفاضة وهو طواف الحج) في العاشر من ذي الحجة بعد حلق الرأس والعودة إلى منى، وكذلك السعي بين الصفا والمروة إن فات الحاج السعي في الثامن من ذي الحجة.

ثم الخروج بعد الطواف والسعي إلى منى والبيات فيها ليلتي أحد عشر أثنى عشر من ذي الحجة ورمي الجمرات على الجمرات الثلاث بالترتيب.

الحج

وهكذا يكون قد اكتمل الحج، ويمكن للحاج العودة إلى مكة والطواف حول الكعبة (طواف الوداع)، والارتواء من ماء زمزم لشكر الله تعالى على هذه النعمة، وبإمكان الحاج التأخر والبيات في منى ليلة الثالث عشر من ذي الحجة، ورمي الجمرات الثلاث في يومها بعد الزوال كما رماها في اليوم الثاني عشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حج البيت 2: مناسك حج بيت الله تعالى

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول