حتى لا تفقدها


تحت شعار ( حتى لا تفقدها )
انطلاق الحملة التوعويه
ضد التحايل في توظيف الأموال هذا اليوم


اعلان





انطلقت اليوم السبت 19 / 5 / 1429 هـ ولمدة أسبوعا كاملا الحملة التوعوية ضد التحايل في توظيف الأموال ـ تحت شعار ( حتى لا تفقدها ) والتي تنظمها الغرفة التجارية الصناعية بالرياض وبالتعاون مع أمارة منطقة الرياض وشرطة منطقة الرياض ، وذلك بناءا على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ، وتعتبر هذه الحملة التوعوية تأتي كاهتمام وحرص كبيرين من سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه على توعية جميع فئات المجتمع من أساليب التحايل والخداع والتغرير بالبسطاء من الناس في توظيف الأموال من قبل أفراد ومؤسسات أو شركات وهمية أو نشاطات استثمارية غير مرخصة نظاميا لاستثمار مدخراتهم في مشاريع ليس لها أي صلة على ارض الواقع

وأطلقت غرفة الرياض ممثلة بمركز رعاية المستهلك عددا من الفعاليات الإعلامية والرسائل التوعوية من خلال وسائل الإعلام المختلفة و بمشاركة وبتعاون كبير وفعال من قبل أمارة منطقه الرياض والتي تنبه كافة المواطنين والمقيمين وتحذرهم من خطر الوقوع ضحايا في شراك من يقومون بالتحايل في توظيف الأموال بطرق غير شرعية ويمارسون النصب والاحتيال بعدة طرق ووسائل تبدو مقنعة وجاذبة في ظاهرها، بينما حقيقتها عكس ذلك .

ولوقوع العديد من عمليات التحايل والاحتيال في توظيف الأموال, نتج عنها ضياع أموال المواطنين والمقيمين ومدخراتهم من خلال الترويج لمنتجات أو مساهمات أو مشروعات استثمارية وهمية أو غير مرخصة رسميا من الجهات ذات العلاقة .


تعليقات 6

  1. بعد ايش …!! المفروض شعار الحمله ( حتى نعوضها).. عليه العوض ومنو العوض..

  2. جزاكم الله خيرا على هذه التوعية الرائعة وفي انتظار المزيد من اخباركم

  3. مما يثير الدهشة أن مثل هذه الحملات اللتي تضرر منها كل من يسكن داخل حدود المملكة كانت حكرا على منطقة الرياض وقد سبقها مؤشر أسعار المواد الاستهلاكية كان من الأحرى ان نجتمع تحت سقف واحد وشعار واحد.. تحياتي من خارج امارة الرياض

  4. ايام سوا وصفقات البيض والمرعي والبندقية ظلت اعمالها متواصله ولم يمنعها احد ويقولون ايه تحقق . وين كانوا فيه والاعلانات الرسمية بالجرايد والتلفزيون ويقولون تحقق. كفاية كذا

  5. خلاص من سواء الى المراعي والوهم والخيال وسوق الاسهم السعودية والبنوك وبعدين انتم صحيتم شكرا على الموضوع والصحوه المتاخرة

  6. قد وقع الفأس بالرأس .. ولكن هذا لا يعني أنه لا مجال لتعويض المستثمرين .. فأغلب هذه الشركات الوهمية تدار بواسطة أشخاص معروفين لدى وزارة التجارة .. فهل نتركهم وشأنهم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حتى لا تفقدها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول