جديد التقنية في أسبوع


الآن في لندن .. اشتري تذاكر قطارات الأنفاق و الصحف بحركة من هاتفك المحمول


اعلان





الآن

يبدو أن مدينة لندن لا تحصل أبدا على كفايتها من البدع الجديدة و عجائب التقنية التي يتم استحداثها و تطبيقها بشكل مستمر في المدينة كما حدثناكم أكثر من مرة من قبل هنا و هنا و هنا على GadgetsArabia.com. ففي تجربة لخدمة جديدة بدأت بالأمس أصبح من الممكن للمقيمين في العاصمة البريطانية, لندن, أو زائريها أن يقوموا بشراء تذاكر قطارات الأنفاق و كذلك الصحف و المجلات اليومية من منافذ البييع الموجودة في محطات قطارات الأنفاق بمجرد إشارة سريعة بهاتفهم المحمول أمام وحدة معدة لذلك.

التجربة مازالت اختبارية, الا أنها تقوم على هواتف محمولة خاصة تم اعدادها لهذا الغرض سيتم إعطائها لبضعة مئات تم اختيارهم للقيام بالتجربة و هذة الهواتف تتصل بالشبكات الخاصة بالشركات المساهمة في هذا المشروع الجديد و هي O2, شبكة الهاتف المحمول الشهيرة في بريطانية و شركة VISA العالمية و شركة Nokia و التي ستزود المشروع بتقنية الهاتف المحمول اللازمة, و Barclaycard و التي ستتكفل بالاجراءات البنكية, اضافة الى شركة مترو لندن المسؤولة عن ادارة خطوط قطارات الأنفاق في العاصمة البريطانية.

في حال نجاح المشروع فإن مستخدمي الخدمة سيتوجب عليهم الحصول على هاتف محمول متوافق مع الخدمة و فور دخولهم الى محطة قطارات الأنفاق كل ما يتوجب عليهم هو تمرير الهاتف أمام الوحدة المعدة لذلك و التي ستقوم تلقائيا بخصم قيمة التذكرة من رصيد الشخص مالك الهاتف. التجربة ستستمر لمدة 6 شهور للوقوف على مدى نجاحها و علاج ما يطرأ من سلبيات قبل تعميمها. جدير بالذكر أن أنظمة مشابهة يجري العمل بها فعليا في اليابان منذ فترة.

جديد

واحد من أصل كل إثنين على وجه الأرض يملك هاتف محمول .. إنه عصر الإتصالات

واحد

 حقا, إنه عصر الإتصالات .. في إحصائية مثلت لي متعة كبيرة أثناء الإطلاع عليها لما تحويه من بيانات و أرقام مثيرة, أعلنت شركة Informa Telecom and Media عن أحدث مجموعة من الإحصائيات أجرتها الشركة المتخصصة في مجال البحث و الإحصاء و تقديم خدمات الإستشارات. الإحصائية تحدثت عن أن عدد مستخدمي الهاتف المحمول حول العالم قد وصل الى 3.3 مليار شخص مما يعني أنه تقريبا فإن من بين كل إثنين على وجه هذة الأرض فإن أحدهم يملك هاتف محمول.

الأرقام التي تم الكشف عنها كذلك تجمع الماضي بالحاضر في مقارنة ممتعة, ففي عام 1987 كانت شبكات الهاتف المحمول قد عرفت طريقهاإلى 35 دولة فقط لا غير, بيد أن هذا الرقم و في خلال عشر سنوات كان قد وصل إلى 192 دولة, و استمر في الإرتفاع ليصل اليوم الى 224 دولة حول العالم.

بقية الإحصائية تجدها هنا ..

جديد

خرائط جوجل للأجهزة المحمولة تقدم خدمة تحديد الأماكن عبر شبكة الهاتف المحمول .. Google Maps My Location

خرائط

قدمت Google أول أمس اضافة جديدة لبرنامج Google Maps الخاص بالأجهزة المحمولة و الكفية, الاضافة الجديدة و التي جاءت على شكل امكانية اضافية لخاصية My Location و التي كانت في السابق تعتمد فقط على احصائيات الموقع التي يتم التقاطها عن طريق الGPS في حال كنت تملك المعدات اللازمة. الآن مع الإضافة الجديدة أصبحت هذة الخاصية في حال لم تجد وحدة GPS ملحقة بالهاتف فإنها باتت تعتمد على البياانات الخاصة بمحطة تقوية الإرسال الخاصة بشبكة الهاتف المحمول و التي يتلقى الهاتف الإرسال منها في الوقت الحالي و تزودك بمكانك التقريبي على خرائط Google Maps.

الفكرة ليست بالجديدة إذ رأيتها من قبل شخصيا في بعض البرامج الخاصة بالهاتف المحمول أو الأجهزة الكفية لكنها كانت غير مفيدة بالمرة نظرا لعدم توافر خدمة الخرائط التي تمكنك من ربط البيانات التي تم الحصول عليها من محطة تقوية الإرسال بموقعك الفعلي على الخريطة.

الخدمة ستقدم بديلا فعالا و مميزا لمن لا يملكون وحدة GPS, اذ أنها مجانية بالكامل و لا تحتاج الى أي معدات خاصة, كما أن برنامج Google Maps للأجهزة المحمولة متوافر لعدد كبير للغاية من الهواتف اذ تتوافر نسخة من البرنامج للعمل على الأجهزة التي تدعم الJAVA و نسخة أخرى لأجهزة BlackBerry, فضلا عن نسخة للأجهزة العاملة بنظام تشغيل Windows Mobile و كذلك نسخة لنظام تشغيل Symbian الذي تعمل به كافة هواتف Nokia.

الخدمة مازالت تجريبية, و بشكل شخصي لم أجربها حتى اللحظة و ان كنت أعتقد أنها في الوقت الحالي لن تكون مفيدة بشكل حقيقي للمستخدمين في الدول العربية, كما جرت العادة في أي خدمة جديدة يتم تقديمها .. لكن بأي حال تشكل الخطوة تقدما كبيرا الى الأمام .. يمكنك تحميل النخسة التجريبية من البرنامج و التي تدعم هذة الخاصية الجديدة من هنا .. و أنتظر من كل من يقوم بتجربة الخدمة رد الفعل هنا في حال نجحت معه في بلده أم لم تنجح لنتعرف على مدى فعاليتها في المنطقة العربية ..

جديد

نظرة على .. الشبكة الداخلية التي يتعامل معها موظفو جوجل .. Moma the Googlers World

نظرة

هل تخيلت للحظة كيف سيبدو عالمك اذا كنت تعمل في شركة Google ؟؟ يبدو أن هذا التخيل قد راود الكثيرون للدرجة التي دفعت أحد موظفي الشركة للكشف عن عدد من اللقطات من وراء الكواليس و التي تظهر الشبكة الداخلية التي يتعامل معها موظفو Google في مركز الشركة الرئيسي و ها نحن نقل لكم القصة على GadgetsArabia.com كما رواها. Googlers هم العاملون لدى Google كما يحلو لهم أن يسموا أنفسهم, يبدأوا يومهم بنظرة على سطح مكتبهم و هو في هذة الحالة سيكون Moma و هو اسم الشبكة الداخلية التي يدار بواسطتها كل ما يجرى داخل عالم Google المغلق, و لا يعرف أحد, حتى بعض العاملين أنفسهم, ماذا يعني الاسم Moma الا أن هذة الشبكة كان قد تم تأسيسها سابقا لمهندسي Google ليتمكنوا من ادارة كل شئ في محرك البحث و كانت تضم واجهة استخدام لا تحمل أي لمسة جمالية مطلقا و انما تبدو معبأة بالأرقام و البيانات اللازمة لإدارة محرك البحث فقط, و قد تم تحديثها لتصبح هي النظام الذي يتعامل عبره جميع موظفي Google.

الصفحة الرئيسية تبدو كما هي بالصورة بالأعلى الا أنه تم محو كافة البيانات و التي تعد من أسرار العمل داخل الشركة و بجوار شعار الشبكة moma يوجد مربع للبحث و يمكن العاملين من الوصول الى كل ما قد يحتاجوه من معلومات مثل كيفية الوصول الى الأماكن المختلفة من مبنى جوجل الرئيسي وكذلك البحث في جهات الاتصال و زملاء العمل, اضافة الى امكانية معرفة مواقيت اجتماعات العمل و حالة القاعات المختلفة في المبنى من حيث كونها مشغولة أو فارغة.

النظام يحوي ما يسمى iMoma و هي خدمة شبيهة بiGoogle تمكن العاملين من تخصيص الصفحة الرئيسية للنظام و اضافة وصلات سريعة للخدمات التي يحتاجون اليها أثناء العمل و تنظيم واجهة الاستخدام التي يتعاملون معها طوال الوقت.

جديد

متصفح أوبرا ميني الاصدار الرابع يتخطى المليون نسخة

متصفح

حقق متصفحOpera Mini و الخاص بالأجهزة المحمولة و الكفية انجاز جديد بكسر حاجز المليون نسخة تم تحميلها و استخدامها بواسطة مستخدمي الأجهزة المحمولة و الكفية من الاصدار الرابع من المتصفح و الذي صدر مؤخرا و حدثناكم عنه سابقا على GadgetsArabia.com. جدير بالذكر أن البرنامج مجاني و يمكن تحميله عبر هذا الموقع لمعظم الأجهزة المحمولة المتوفرة بالأسواق, اذ يقدم البرنامج واجهة استخدام مميزة و سرعة تصفح عالية حسب قول الشركة التي تقول بأن المتصفح يوفر بدرجة كبيرة للغاية في كمية البياانات التي يتم تحميلها من صفحات الويب مما ينعكس بشكل كبير على تكلفة تصفح الانترنت عبر الأجهزة المحمولة.

جديد

الآن .. قم بادارة مدونتك و اضافة تدوينات جديدة باستخدام الآي فون أو أي هاتف آخر

الآن

تقدم اضافةWPhone الجديدة لمدونات WordPress خدمة مميزة للغاية, اذ تقوم بتحويل نظام ادارة المدونة الى صورة صديقة للiPhone و كذلك الهواتف المحمولة الأخرى كما تعمل على ازالة كافة العناصر الغير رئيسية و ضغط الصفحة بتقنية GZip مما يجعل التعامل مع مدونتك بقمة السهولة في أي وقت و أي مكان و مباشرة من جهاز المحمول و بأقل تكلفة نظرا لتقنية ضغط الصفحات التي تساعد على ترشيد استهلاك البيانات لتقليل تكلفة التصفح عبر الهاتف المحمول.

واقع الأمر هذة الاضافة و غيرها من الأدوات التي تساعد على التدوين باستخدام الهواتف المحمولة أو ما يسمى بالMoblogging تمثل أهمية كبيرة في هذا العصر و قد تابعت كثيرا هذة الأدوات الا أنني الى هذة اللحظة لم أجد منها أداة حقيقية نافعة في مجال كتابة التدوينات عبر الهاتف المحمول و لكن سنرى ماذا تقدم لنا هذة الاضافة الجديدة و سنوافيكم بالمزيد من هذة الأدوات فور توافرها عبر GadgetsArabia.com .. كما ننتظر مشاركتكم في هذا المجال .. هل تستخدم أحد هذة الأدوات ؟؟ و هل أثبتت أي منها نجاحها معك ؟؟

جديد 700) {this.width=700; this.style.cursor=’hand’; this.title=’اضغط لتكبير الصورة’} border=0>

استطلاع رأي: هل تستخدم الانترنت عبر هاتفك المحمول ؟؟

استطلاع

لفت انتباهيمقال قرأته مؤخرا في صحيفة النيويورك تايمز يتحدث بأن الانترنت عبر الأجهزة المحمولة مازال محدود الاستخدام نسبيا, أو بالمعنى الصحيح انه لا ينمو مقارنة مع حجم التقدم المذهل في التقنيات التي التي تخدمه. و هذا ما دعاني للتفكير كثيرا في هذا الأمر, فعليا لقد أصبحنا في عصر الجيل الثالث لشبكات الهاتف المحمول و السرعات الهائلة التي باتت متوفرة لمستخدمي الهاتف المحمول للدخول الى الانترنت و كذلك الكم المعتدل نسبيا من المواقع التي باتت توفر نسخ خاصة لمستخدمي الهاتف المحمول لتقدم لهم أفضل توافقية و خواص حصرية لهم و أنظمة التشغيل و ما تقدمه من مميزات حديثة فضلا عن عدد كبير من برامج تصفح الويب التي باتت تقدم تجربة رائعة لتصفح الويب عبر الأجهزة المحمولة و على الرغم من ذلك لا يبدو أن هناك عدد هائل من مستخدمي الانترنت عبر الهاتف المحمول… !! شخصيا تخبرني احصائيات الموقع أن عدد المتصفحين المعتمدين على متصفحات الهواتف المحمولة بأنواعها محدود للغاية . على رغم من أننا نوفر نسخة خاصة للأجهزة الكفية و المحمولة من GadgetsArabia.com ..!!

أرجو من الجميع المشاركة في هذا الاستطلاع للرأي .. هل تستخدم الانترنت عبر هاتفك المحمول أو جهازك الكفي أم لا ؟؟ .. كما أن الطريق مفتوح لمختلف الآراء في هذا الموضوع ..

جديد

ويب 2.0:
ourbania .. مجتمع عمراني عبر الويب ..

ourbania

الخدمات المعتمدة على تقنيات الويب 2.0 باتت تغزو كافة مجالات الحياة, معتمدة في ذلك على فعالية مشاركة المستخدمين و تقنيات الMashups التي تجمع المحتوى من مصادره لتقدم محتوى مفيد و شامل لأي موضوع في أي مجال. موقع ourbania هو أحد هذة المواقع الجديدة و الذي يختص بالمجال العمراني و مجال الانشاءات و العقارات حول العالم. تقوم فكرة الموقع على ثلاث نقاط أو ثلاث وظائف تعتمد في جوهرها على المستخدم نفسه كما هي العادة مع خدمات الويب 2.0, فالموقع يقدم لك فرصة فريدة في التعرف على أبرز العقارات و البنايات و المشروعات العمرانية القائمة و القادمة حول العالم و ذلك بتصفح المشروعات العقارية بطرق متنوعة بما في ذلك سحابة المحتوى التي تبرز أسماء المدن التي تحوي أكبر عدد من المشروعات العمرانية المدخلة في قاعدة بيانات الموقع. الوظيفة الثانية هي الاضافة الى المحتوى المقدم و ذلك بأن تضيف الى قاعدة بيانات الموقع أحد المشروعات سواء كانت قائمة بالفعل أو مازالت قيد البناء و تقوم بتوضيح المكان و اضافة الصور و المعلومات عن المشروع, أما الوظيفة الثالثة فتتعلق بالمشاركة فيمكنك تقييم المشروعات و اضافة ملفات الوسائط المتعددة لأي من المشروعات القائمة و ابداء الرأي و التعليق على هذة المشروعات.

للمهتمين بسوق العقارات و الاطلاع على تصميمات المنشآت حول العالم, لا شك أنهم سيجدو هذة الخدمة ذات فائدة و نفع كبيرين, و حتى لأي شخص فقد وجدتها مفيدة في التعرف على المعالم التي قد تجذبك في أي دولة تنوي زيارتها اذ أن هذة العقارات تكون بالغالب من المزارات السياحية المميزة التي تسر الناظرين ..

جديد

وكل اسبوع لنا لقاء بجديد التقنية ان شاء الله مع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد التقنية في أسبوع

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول