تناقض


/

حرارة مرتفعة جداً والثلج يتساقط بشدة ..
هدوء يعم المكان وزحام النهار بإزعاجه يطغى على الوضع ..
عربة مسرعة تصطدم بعابر للشارع وترديه قتيلاً .. يصفق كل الناظرين لذلك المشهد الجميل
.. دقائق وتصل عربة الإسعاف وتلتقط صور تذكارية مع المصدوم والصادم ومن ثم يحملونه للمستشفى ..
وعلى الرصيف سار طفل لم يتجاوز الثالثة من عمره وأمامه عربة أطفال وضع فيها أمه وسار بها ..
وهناك ليس بعيداً بقالة تبيع قنابل يدوية وأسلحة متطورة ذات دمار شامل وبقربها مركز لحقوق الإنسان ..
وبين ذلك التناقض كله جلس شخص غير متناقض على كرسي في حديقة عامة يقرأ جريدة أخبار الهلاك ..
صراعات طاحنة وقتلى وجرحى هذه جريدتنا الغير متناقضة جداً ..
عالم يملئه الصراع والتناقض نعيش فيه وننظر إليه ونحتسي كوب من الذهول ممزوج بالصدمة
ومن ثم نضع ذلك الكوب لنشارك بذلك العالم .. فلا نستطيع أن نعيش معزولين عن العالم
وبعيداً عن التطور .. ما أوقحه من تطور ..
لو نعود للماضي .. ونعيش في عصر النهضة !!
نقطة توقف …… وهل عصر النهضة من تاريخنا وموروث أمتنا …
تناقض وشتات فكري نعيشه .. نخدع فيه أنفسنا ونأخذها على طيبتها لنجعلها في عالم التناقض
الذي دخلنا فيه عنوة لنجد أننا مجرد كائن حي في عالم غريب وبين كائنات غريبة وان تشابهنا بالمظهر والصفات ..
ادعينا المثالية وامتدحنا أنفسنا على أنقاض الماضي التي هدمها غيرنا عندما علموا أننا من سوف يهدمها إن تركوها لنا ..
وتركوا لنا عذراً وشماعة نعلق عليها ذلك العذر الذي من نعومة أظفارنا يدرسونه لنا ..
أنهم هم من دمروا حضارتنا وسرقوها وسجلوها بأسمائهم ولو لم يفعلوا فعلتهم تلك لكنا أسياد القوم الآن ..
نقطة تعجب .. وهل سوف نعيش طوال حياتنا نردد تلك المقولة ألم يحن وقت العمل الحقيقي ..
والقافلة تسير فوق بحر متجمد وكل قوافل العالم تسير فوق ذلك البحر المتجمد ..
أما قافلتنا توقفت لتشعل نار للتدفئة فوق الجليد والكل يجامل ولا يريد أن يوضح أو ينبه أو يحذر من عواقب تلك الفعلة ..
وها هي قافلتنا عالقة بين كتل متفرقة من ذلك الجليد الذي ذاب أكثره .. وهم ينتظرون
الغرق أو ذلك المخلص الذي لن يأتي إلا ليدمر ذلك الجليد ويحملنا إلى أرضه عبيداً له
أو أن يتعاونوا ويتفقون على حل للنجاة وبيد واحدة ينتشلون أنفسهم من ذلك الهلاك ..
الحل المعروف لدى الكل وهو إطفاء تلك النار التي لا زال منا من يزيدها اشتعالاً بتلك التحزبات والطائفية المذهبية الكريهة .


الكاتب خالد علي حنشل





تعليقات 3

  1. أنة من المحزن أن تتنتشر الكراهية والطائفية بين الناس .يجب أن يعرف كل شخص أنة فية يوم عقاب وحساب واللة بتكلف بعبادة,أذآ لماذا هذة الطائفية والتكفير, أين سوف تؤدى حتمآ للهلاك ولن يكون هناك حل .يجب أن يترك الخلق للخالق .ويعمل كل شخص فى أصلاح نفسة وأحترام مشاعر ألأخرين ومعتقداتهم .أن اللة لة حكمة فى أختلاف ألأديان وعندة المقدرة فى جعل العالم كل مسلم .

  2. الحياة مبنية على التناقضات لكن على المرء ان يقرب المفاهيم الى بعضها حتي لا تتسع هوة الخلاف والتناحر بين الناس يعطيك العافية

  3. يا أخي المقال تشاؤمي جدا الإنسان يجب أن يرى الحياة من عدة زوايا وليست زاوية واحدة والتناقض موجود لدى كل انسان وليس بمصيبة إلا إذا تطور وزاد عن حده تفاءل ترى الدنيا حلوة رزقك الله السعادة دائما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول